الأخبار
فساتين زفاف شتاء 2019 للمحجبات ناعمة ومحتشمةهيئة الأسرى: الاحتلال يصدر احكاما بحق الأسيرتين بتول الرمحي وأمينة محمودمورينيو: صلاح يمكنه الآن اللعب في ريال مدريد أو برشلونةاستحواذ شعاع كابيتال على شركة "أموال الدولية للاستثمار" الكويتية سيدفع قدماً بخطط التوسعالسفير العجوري يجري اتصالات للتدخل لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وقيادتهالأحمد: اجتماع للفصائل خلال الأيام المُقبلة لتذليل عقبات إنهاء الانقسامصور منزل أفريل لافين المعروض للبيعافتتاح أول صالة ترامبولين في العالم مخصصة بالكامل للسيدات في الرياضالاردن: كورال "أطفال درب المعرفة" يلفت الأنظار بحفل غنائي في "شومان"لجنة شؤون الاسرة في المجلس الاستشاري تزور دار أمان التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعيةملامح ديكور المنزل السعودي المعاصرالصحافي محمد دهشة يوقع كتابه الاول "عين الحلوة" في بلدية صيدا الثلاثاء" دبي لتنمية الاستثمار" تستعرض مزايا دبي الاستراتيجية في اسبانياالكويتى حسين المسلم: المسرح العربى الحالى يعبر عن واقع مؤقتمذيعة تفقد الوعي مباشرة على الهواء خلال مقابلةٍ مع وزير
2018/12/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صناع الحياة بقلم:أحمد عناد

تاريخ النشر : 2018-05-16
صناع الحياة
فقط تحتاج للانتباه لكل تفاصيل الأشياء والجمال من حولك،
لتكتشف أنك وسط مساحة رائعة من الجمال والفرح .
الفرح القادم من الآخرين له طعم خاص،
ويكون طعم الفرح من حولك أجمل ،
وذا نكهة رائعة،
لقاء بحبيبة يحملك على اجنحة السعادة ،
كلمة من زوجة تملك الأفراح في دواخلها،
من ابن يفرح قلبك بره وتقواه ،
في أخ يحمل بين جنبيه فرح يسع الجميع وينثره حول اخوته ،
في عيون عريسين حققا حلمها ،
في جار تراه فرحاًوسعيد وتسعد لسعادته
في طالب نجح في امتحانه ،
في عيونك ابنك او ابنتك وهي تدخل فرحة بمجهود عام دراسي ،
في طفل يركب دراجته الجديدة لأول مرة،
في عيون العائدين من العمل وهم يحملون الاكياس لابنائهم فرحين بما احتوت .
في اب ابتاع شرائط جديدة لابنته الصغير وحرص على ان يلبي طلبها .
في ام اخرجت وليدها الجديد من المشفى وهي تحتظنه رغم المها في مخاضها الذي نسيته فرحا به ،
في عيون بائع أنهى بيع الشعر بنات او البالونات
او حتى بائع المرطبات برد برد فرحاً بما احتواه جيبه ،
في عيون حبيب تأنق ويذهب للقاء حبيبته ،

هناك أناس تعود لأتعرف الفرح لانها تفكر كيف تكسب ضعف ما كسبت اليوم ،
لم أسمع بأن الفرح يباع ويشترى،
ولكنني أؤكد بأن قيمة الفرح لاتقدر بثمن.
شارك الناس فرحهم وكن من
#صناع #الحياة
احمد عناد
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف