الأخبار
هيئة الأسرى: جريمة بشعة ومتعمدة ارتكبت بحق الأسير الشهيد عزيز عويساتالسعودية داليا مبارك تلتقي خطيبها الأمريكي بطريقة تشبه الأفلامصور: دانييلا رحمة نجمة مسلسل تانغو في اطلالات تثير الجدلقوات الاحتلال تعتقل طفلا جنوب بيت لحمالسفير الفرا يلتقي برؤساء وأعضاء ثلاث مجالس بلديات محلية بلجيكيةالعرب في مهرجان كان.. أناقة على مر السنيناليمن: فرقة الغناء للدان الحضرمي بتريم تنعي وفاة رئيسها ومؤسسها الدكتور/سعيد بادباةنادي الأسير يُحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد عويسات"هاتريك" السبعان في رمضانفلسطينيو 48: فريج يطالب بلجنة تحقيق برلمانية في ملابسات اعتقال وضرب مدير مساواة جعفر فرح"ليل وقمر" جديد تلفزيون لبنان في رمضانلبنان: الفنان علي المرابط يفتتح معرضه في مدرسة الفنون الإنجيلية في صيداالرؤية العالمية ونادي سكاي يتما ينفذون حملة فطرهم في رمضان"جامعة خضوري" تبحث سبل تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك مع جامعة الشرق الأوسطنصائح جمالية خلال شهر رمضان
2018/5/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سبعون عاماً بقلم: أحمد الشيخ

تاريخ النشر : 2018-05-16
سبعون عاماً بقلم: أحمد الشيخ
سبعون عاما

سِفْرٌ طويلٌ يقتفي أخبارَنا
خيلٌ تَصولُ بلا وقوفٍ أو عُزوفْ
نَزَعوا السّروجَ ومَزّقوا غُمُدَ السّيوفْ

تتلو حكايا الغابرينَ بلا وَجَلْ
سَتَعودُ للميدانِ لا تخشى الذُّرا
سَتَقولُها ما همّني سَقَمَ الظّروفْ

فأنا هنا كالشَّوكِ في عينِ الذَّليلْ
كالخِنجَرِ المَسمومِ في قلبِ الدّخيلْ
قد قُلتها وأعيدُها رَغَمَ الأنوفْ

سَبعونَ عاماً يا ديارَ اللاجئينْ
غابتْ شموسُ الحقِّ خلف بُعادِنا
وهوى شُعاعُ النُّورِ يَخنقهُ الكسوفْ

سَبعونَ عاماً يا جُموعَ الرَّاحلينْ
قامتْ جُذورُ الصَّبرِ قبلَ غيابِنا
وزَوتْ نجومُ اللّيلِ يَسلِبُها الخُسوفْ

ماذا سَنكتبُ يا بلادي في الوَرقْ
غيرَ الدِّماءِ الجَّارياتِ جَداولا
مِنها سَنَستَلُ حِبرَنا قَدَرَ الحُروفْ

هذا الذي سَلَبَ الحياةَ ثِمارَها
وغدا على أرضِ الرِّباطِ مُكابِرا
قد عاثَ في أكنافِها وغزا الغَروفْ

هل يَعلمُ الجاني بأنَّ في يَنبوعِها أرواحُنا
تجني حصادَ أيامِها دهراً هنا
لتنالَ في أسفارِها شَرَفَ القُطوفْ

هيهاتَ ننسى أنَّ قُدْسَ أيوبَ تَبكي نَزْفَها
وبأنَّ مَهْدَ نبيها يشكو لمسرى رسولِها
عنْ أمَّةٍ نامتْ على كَنَفِ الصُروفْ

تاللهِ لنْ يَبقى النَّوى يا عُزْوَتي
وعلى الجِّبالِ الرَّاسياتِ سِلاحُنا
فامشوا بلا حيدٍ دَها وبلا صُدوفْ

15/5/2018
أحمد الشّيخ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف