الأخبار
تيسير خالد: الصلاحيات الإضافية لرئاسة مجموعة الـ77 خطوة نحو العضوية الكاملةجامعة الأقصى بخانيونس تمنح درجة الماجستير للباحث منير نبيل فوجوعشراوي ترحب بتصويت الجمعية العامة على منح فلسطين صلاحيات لرئاسة مجموعة 77فيديو.. الدجني: مصر تبذل جهودًا كبيرة في ملفي التهدئة والمصالحة الفلسطينيةمجدلاني يبحث مع رئيس قسم الشرق الادنى بالخارجية الفرنسية اخر المستجدات السياسية"حماية المستهلك": انتخابات الاتحاد ستؤكد على وحدة المستهلكين بالضفة وغزة والقدسمستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف جنوب نابلسوزير إسرائيلي: لا نريد حربًا مع غزة وهذا ما يجب التركيز عليهالشرطة والنيابة تحققان بظروف وفاة طفل (5 أعوام) بالخليلاجتماع (الكابينت).. ارجاء زيارة وفد المخابرات المصرية لغزة.. هل القطاع مقبل على تصعيد الليلة؟شاهد: القناة 10 الإسرائيلية تبث استديو من المنزل الذي قُصف في بئر السبعالاحتلال الإسرائيلي يُمدد اعتقال أسير فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصةعمادة البحث العلمي بجامعة الأزهر تستقبل وفداً من وزارة العملمجلس أمناء جامعة الأزهر يزور سفير المملكة المغربية برام اللهالتربية تطلع وفداً ألمانياً على واقع التعليم في فلسطين
2018/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بوسالم : الدورة 23 للمهرجان الدولي لربيع الأدب والفنون

تاريخ النشر : 2018-05-15
بوسالم : الدورة 23  للمهرجان الدولي لربيع الأدب والفنون
بوسالم :الدورة32للمهرجان الدولي لربيع الأدب والفنون
                                                                        طارق العمراوي
 عاشت مدينة بوسالم بمثقفيها ومبدعيها ومحبي الفنون وضيوفها  فعاليات المهرجان الدولي لربيع الأدب  والفنون في دورته32 من 11إلى13ماي2018والتي اختارت له الهيئة المديرة اشكاليةشعرية النص السردي وسردية النص الشعري اين انطلقت فقرات البرنامج بتدشين معرض للفنون التشكيلية للفنان جلال التبيني وآخر للإعلامي منصف الكريمي : تونس ذاكرة صورة ومعرض للكتاب واللباس التقليدي من طرف والي الجهة ومسؤوليها لينشط الافتتاح الإعلامي مراد البجاوي اما كلمة المهرجان فألقاها على مسامع الحضور الأستاذ معز العكايشي تلتها كلمة والي الجهة ليستمتع الجمهور بوصلات موسيقية لفرقة أنوار مجردة وبعدها تم تكريم الموسيقار المايسترو عبد الرحمان العيادي  اما الأمسية الشعرية الأولى فقد اثثها كل من علاء الأديب ويوسف رزوقة وليلى نسيمي وعبد المجيد فرحات ونر الدين الرقعي وسنية مدوري وخالد العجرودي  ويوسف عفط وعبد الستار المعروفي ومن اسبانيا روان ريكر

اما يوم12ماي فقد برمج للضيوف رحلة للموقع الأثري بلاريجيا  وبعدها كانت الندوة العلمية والتي ترأسها الأستاذ سالم الماكني وقدمت خلالها الدكتورة زينب الأعوج قراءة في تجربتها الشعرية مارة باشكاليات القصيدة الحديثة والعامية وقصيدة النثر وأهمية معطى الإرهاب بالجزائر والذي  وجها نصها ونهلها من الذاكرة الشعبية وفي دواوينها الثلاث مرثية لقارء بغداد وعطب الروح ونوارة لهبيلة حضر الجانب السردي في مدونتها فكانت تحكي قصة لكن بشكل شعري حداثي ومداخلة مبروك المناعي فقد أسس لمبحثه نظريا منطلقا من الشعر والسرد  وتاريخية كل منهما وابرز مجالات النص الشعري في الأدب العربي القديم ومنها قصة الحيوان والكرم والحرب والقص الخمري والوعظي والتسريد والتشعير وفي الأخير النص كبعد أطلوجي وقدم نماذج من النص القديم كأبي العتاهية وابي نواس ومن الحديث بدر شاكر السياب ومحمود درويش ليختتم الجلسة العلمية الأستاذ محمد الدلال فقد نظر بدوره للمسألة منطلقا من إشكالية النثر القصصي وتقصيد القصة واسس الشعرية مذكرا بالنظرية الجرجانية في النظم ليقارب كل المفاهيم النظرية التي قدمها مع كتاباته مارا بالمجازات والتشبيه والاستعارات وغيرها تلتها أمسية شعرية قرا فيها شعرا كل من عزالدين العزيزي ومونيك ماري  الصحبي العلوي وحاتم القيزاني  وعفاف السمعلي وجمال الجلاصي ولمحبي المسرح فقد برمجت مسرحية " ليل واحلام" لجمعية مسرح الهواة ببوسالم

 وليوم الاختتام برمجت أمسية شعرية شارك فيها العديد من الشعراء زينب الأعوج وونيس العكايشي  وسيف الدين علوي والطيب شلبي وفردوس الهمامي ولطفي العيادي  والناصر معماش وابتسام الخميري وعبد المجيد فرحات وعالية شعيب وبابا شيخ صلاح وراضية السالمي وعاشور بوكلوة وسالم الماكني والطيب الجمازي ومحمد أبو مضى وجمال الرميلي ورجاء بلطي لينتعش الجمهور مع فرقة الوطن العربي للمايسترو عبد الرحمان العيادي بمشاركة المطربين عدنان الشواشي والشاذلي الحاجي ورحاب الصغير وآمال غربي مع صوت ملائكي مميز للفنانة الصاعدة بنت بوسالم مروى الجمازي  ليقع في الأخير تكريم كل المشاركين العرب ومن الضفة الأخرى للمتوسط  والفرقة المسرحية والعاملين بدار الثقافة والفرقة الموسيقية الجهوية وفرقة المايسترو عبد الرحمان العيادي مثل كان المهرجان ومازال رقما مهما جهويا ووطنيا فقد استمع الجمهور للشعر العربي والفرنسي والاسباني وناقش إشكالية مازالت قيد الدرس والتمحيص في الجامعات ومراكز البحث راجين ان يتواصل اشعاع هذه التجربة جهويا ووطنيا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف