الأخبار
العملات: انخفاض على سعر صرف الدولارالخميس: أجواء غائمة جزئياً إلى صافية ولا تغير على درجات الحرارةوقف الرواتب.. إغلاق البنوك وحل التشريعي.. ملامح قرارات المركزي بعد خطاب الرئيسالجيش الإسرائيلي يزعم: 20 فلسطينيًا اجتازوا الحدود مع غزةشهيد برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح جنوب القطاعليبرمان: سنهدم منزل منفذ عملية الطعن بغوش عتصيون بأسرع وقتالامن الوقائي والشرطة ببيت لحم يعثران على شاب اختفت أثاره اليوم.. وهذه قصتهسفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصريةصور.. عدد من مؤسسات جنين ومخيمها تكرم اللواء جمال سويطات والصحفي حوشيةوزارة الداخلية الفلسطينية تزور تجمع الخان الأحمراليمن: "صدى" تنظم محاضرة تدريبية عن التسويق الإلكتروني بالمكلافيديو: البطش: (أونروا) تنصلت من التفاهمات التي توصلت إليها مع اتحاد الموظفينإسبانيا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينيةمصر: ماعت والتحالف الدولى يشاركان فى أعمال الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيفمقتل 12 من حركة (الشباب) بغارة جنوبي الصومال
2018/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أبناء القيامة بقلم فرح عياش

تاريخ النشر : 2018-05-15
أبناء القيامة  بقلم فرح عياش
أبناء القيامة 

بقلم فرح عياش 

و لوعةُ القلب باتت عليك يا وطني 

كمرسى سفينةٍ في قاع بحرٍ ، لا مرسى على برِّ

نُفينا و البلاد أصبحت للغرباء أوطانا  

فلا للسلام حتى و لو دُثِرنا 

و حاشا للمصيرِ أن يكون دثرانا

فلا للسلام و إن أحيا أمواتا

نحن أبناء الشتات

ولو في المدى مَنْفانا لجعلنا الأوردةَ أوصالا

شعب الحقّ نحن 

لا الخضوع مرسانا 

نحن أسياد الأرض و للحرية أربابٌ

فوالله لو فُنِيت أجسادنا 

لصنعنا من دماءنا أوصالا

و لصنعنا من الأشلاء فرسانا

و لو ظنوا أنَّهُم أنسونا القضيةَ

فوالله لن ننسى ، فالوطن في الأرواح داء عضالٌ

نحن الحفاةُ العراةُ ، للبلاد هواةٌ

نحن شعب الحقِّ حُرٌّ 

و لو حُكّمَت أنفاسُه أغلالاً

و أقسمتِ يا غزَّة أنَّك لن تقاسمي أحداً الأمجادَ

فلكِ الكرامةُ و لهم الذلُّ صلبٌ و لهم الذلُّ أكواماً

نحن أبناء الحجارة

نحن العزّل الأكماءُ  

نحن أحلام الجُّثَث

نحن أبناءُ القيامة 

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف