الأخبار
صفقة غزة وشرعيات الأمر الواقعالإعلان عن أول رحلة بحرية من غزة لكسر الحصارالعراق: المركز العراقي لحرية التعبير يطالب بكشف مصير ناشط اختطف بسبب منشور بالفيس بوكجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني تقدم كرسي متحرك لطفلة من ذوي الاحتياجاتجماهير قطاع غزة تُشيّع جثماني الشهيدين العمور والناقةمصر: محافظ الاسماعيلية: لابد من حلول جذرية وسريعة لمشكلات الصرف الصحىالممثل المصري ناصر عثمان: نطالب مؤسسات الدولة بدعم قطاعات الفنمصر: منظمة حقوقية: أسقف سيدنى أهان الكنيسة وجعل منها أستديو للتصويرمفوضية كشافة محافظة الخليل تشارك في فعالية أهلاً رمضانلبنان: مهرجان ليالي صيدا القديمة الرمضانية يضيء ساحات المدينة بالفرحمهرجان ليالي صيدا القديمة الرمضانية يضيء ساحات المدينة بالفرحمصرع 3 اشخاص و159 اصابة في254 حادث سير وقعت الاسبوع الماضيمصر: إزالة 17 حالة تعدي على أراضي زراعية وتحرير 50 محضر إشغال بمنفلوطوزير الحكم المحلي يلتقي أمين سر إقليم حركة فتح جنوب الخليلجمعية طيبة توزع وجبات إفطار على الأسر المتعففة بغزة
2018/5/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عشقٌ مُترعٌ بالخيالات بقلم:مادونا عسكر

تاريخ النشر : 2018-05-15
عشقٌ مُترعٌ بالخيالات

مادونا عسكر/ لبنان

(1)

فلنمضِ إلى الوعر المزهرِ

هناك

يغنّي الشّقاء الّذي أحببنا

ارتماء الوجود في حضن قيثارة

يخفي آثارنا صمت الحجر

يخنق أنفاسنا موعد بلا لقاء

فنتقدّس...

(2)

توحّدت فينا صورة الإله

خلاصة الجنون العاقل المتوشّح الحكمة

وقلبي أمام وجهك

باب مشرّع على نبضات قصيدة لم تولد بعد

وقلبك الماثل أمام روح السّماء

مثقل بالرّؤى المحتجبة في أسفار لم يكتشفها أحد.

تكتبُ الحبّ للّحظة المحتوية صغار العصافير

يكتبك الأزرق الشّفيف للأبرار المتلألئين في راحة العشق

جمالاً جارحاً

تحدّث به الأرواح الظّامئة إلى الموت المترع بخيالات الحياة.

(3)

أنا- أنتَ

ويمضي الدّهر إلى ما كانَ قبل أن يكون

تجالسُ بريق البدايات المنعزلة

عن ذاكرة

قد

تحيا

أو

تموت

أنت- أنا

وتجثم المناجاة في رغيف أخضر

أنازع الجوع في ليل الأشواق

يأخذني النّوم

إلى جبل ناحت على كتفه الشّمس

قبل أن ينجبنا ضمير الإله.

(4)

هل يصفح الورد للعطر بوحهُ

أم

يهذي كلّما مرّت بخاطره فتنة نبيّ

انتزع  الشّعر من كونٍ

يستر عريه بأحزان الموت الثّاني؟

غيمة تعبر إلى فوق

يستكين  البوح في عطش الخفقِ

يكتم السّحر في سماء وحفنة نجوم.

يصمت السّرّ

فتعرف أنّك في قلبي

تحيا ألوهيّة  العشق.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف