الأخبار
شاهد: الاحتلال ينشر لحظة قصف مبنى شركة المُلتزم وسط غزةسلطة الطاقة تُوقف مولداً عن العمل.. كهرباء غزة: لدينا عجز بحدود ساعتين أو ثلاثهنية: الجولان سيبقى جزءاً لا يتجزأ من الأرض السورية ونقف بجانب دمشقطالع.. توجيهات مُهمة من داخلية غزة للمواطنين خلال التصعيد الإسرائيليالرئيس عباس يطالب المجتمع الدولي بالتحرك سريعا لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية على القطاعالأمم المتحدة: وضع الجولان لم يتغير والجامعة العربية تؤكد بطلان إعلان ترامبالداخلية بغزة تُعلن الاستنفار والجهوزية لمتابعة آثار العدوان الإسرائيليوزيرة إسرائيلية تدعو للعودة إلى سياسة الاغتيالاتترامب يوقع الإعلان الرئاسي الخاص باعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولانالقططي: المقاومة سترد بكل قوةّ على أي عدواننتنياهو: لن نسمح بإطلاق الصواريخ من قطاع غزةالتجمع الفلسطيني للوطن والشتات يشارك بالوقفة التضامنية مع الأسرىهنية: المقاومة قادرة على ردع أي تجاوز إسرائيلي للخطوط الحمراءالهباش يستنكر تسمية الحرم القدسي بـ "جبل الهيكل"شاهد: تدمير مقر شركة الملتزم ومبنى أمني بمدينة غزة والاحتلال يُعلن استهداف مبان أخرى
2019/3/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الشجرة الذكورية !! بقلم: أ. حسين عمر دراوشة

تاريخ النشر : 2018-05-15
الشجرة الذكورية ...!!! بقلم: أ. حسين عمر دراوشة
(باحث وكاتب فلسطيني)
    تنبت شجرة عملاقة على إحدى ضفاف الأنهار، تتغذى بجذوعها على المياه الوفيرة وتتسرب إليها المواد العضوية التي تعد من أفضل الأغذية لها مما يزيدها خضرة ونضارة ... لقد أصبحت وسماً في جبهة الطريق التي تمر بمحاذاتها وأصبحت بعد التوسعات تقف على الرصيف ... لا يمر أحد إلا يغشاها ... يستريح في ظلها ويستنشق عبير هواها؛ حيث يمنح الجالسين والقاعدين برودة ونسمات رقيقة ... ولا تنتج هذه الشجرة ثماراً يبدو أنها من النوع الذكوري الذي لا يلقح  رغم المحاولات الباسلة في ذلك... وهناك من تذوق من ثمرها في غابر الأزمان ... عندما أسبغ عليها الدهر بجوده الكريم من هطل وفير وطمي من تراب السيول والجداول التي تصب في النهر وتتفرع منه ... فهي منه وإليه...  وذلك قبل أن تكبر  الشجرة ويشتد ساعدها وتبلغ من الكبر عتياً... عندها يشتعل اللون الأخضر  ويزداد في أوصال غصونها وفروعها وسائر أرجائها ...!!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف