الأخبار
2018/12/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طمع بقلم: شقيف الشقفاوي

تاريخ النشر : 2018-05-13
شقيف الشقفاوي
طمع

تنهد حين طار الحمام ، وتنهد حين نفخ الريح وجه الرماد ، تصاعد مؤشر الفشل إلى عنان السماء ، و تسربت خيوطه في عش العنكبوت و شبكاته المتشعبة ،،،!
أخرج من جيبه ورقة التبغ و دعكها بأصابعه الملوثة بالشر ، ثم همس في سمعها و دمعها ، و أطلقها في الريح ، لم تكن كالحمامات السابقة ، بل مالت و ماجت و استقرت في شكل ورقة من فئة ألف دينار ،،،!!!
فالعملة الصعبة غير مستقرة هذه الأيام
أنّت الحناجر أنين المقابر ، فتحوا أفواههم المفجوعة والتهب الطمع في قلوبهم ،
قالوا :
_ نستأجره و نوفر له حزم الكاغط و ورق الجرائد ، هو مثل البنك ، و نحن نشحت فتات الموائد

شقيف الشقفاوي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف