الأخبار
صفقة غزة وشرعيات الأمر الواقعالإعلان عن أول رحلة بحرية من غزة لكسر الحصارالعراق: المركز العراقي لحرية التعبير يطالب بكشف مصير ناشط اختطف بسبب منشور بالفيس بوكجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني تقدم كرسي متحرك لطفلة من ذوي الاحتياجاتجماهير قطاع غزة تُشيّع جثماني الشهيدين العمور والناقةمصر: محافظ الاسماعيلية: لابد من حلول جذرية وسريعة لمشكلات الصرف الصحىالممثل المصري ناصر عثمان: نطالب مؤسسات الدولة بدعم قطاعات الفنمصر: منظمة حقوقية: أسقف سيدنى أهان الكنيسة وجعل منها أستديو للتصويرمفوضية كشافة محافظة الخليل تشارك في فعالية أهلاً رمضانلبنان: مهرجان ليالي صيدا القديمة الرمضانية يضيء ساحات المدينة بالفرحمهرجان ليالي صيدا القديمة الرمضانية يضيء ساحات المدينة بالفرحمصرع 3 اشخاص و159 اصابة في254 حادث سير وقعت الاسبوع الماضيمصر: إزالة 17 حالة تعدي على أراضي زراعية وتحرير 50 محضر إشغال بمنفلوطوزير الحكم المحلي يلتقي أمين سر إقليم حركة فتح جنوب الخليلجمعية طيبة توزع وجبات إفطار على الأسر المتعففة بغزة
2018/5/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحركة القومية العربية بعيون عثمانية بقلم:أ.د. إبراهيم خليل العلاف

تاريخ النشر : 2018-04-22
الحركة القومية العربية بعيون عثمانية بقلم:أ.د. إبراهيم خليل العلاف
الحركة القومية العربية بعيون عثمانية
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامة الموصل
اعتدنا ان نقرأ عن الحركة القومية العربية بعيون عربية ولم نعتد ان نقرأ عنها بعيون عثمانية . والكتاب الذي بين يدي لمؤلفه البروفيسور حسن قايالي HASAN KAYALI من روائع الكتب التي تناولت هكذا موضوعات مهمة ؛ فهو ينظر الى الحركة القومية العربية بين سنتي 1908-1918 بعيون تركية . والكتاب مترجم الى العربية ترجمه فاضل جتكر وراجعه واعده زياد منى .
ومن حسن الحظ الكتاب متوفر على الشبكة العالمية للانترنت وضمن الرابط :www.cadmus-book.com.
والكتاب يقف عن موقع العرب في تطور حركة تركيا الفتاة والتجربة الدستورية الثانية والتتريك والعرب واحزاب المعارضة وتحدي اللامركزية واعادة التفسير الاسلامي للنزعة العثمانية والثورة العربية الكبرى 1916 وسنوات الحرب العظمى 1914-1918 .
الكتاب نشر باللغة الانكليزية وصدر لاول مرة في الولايات المتحدة الامريكية سنة 1997 .. ومن الطريف ان يتناوله بالنقد والتحليل المؤرخ الاردني الراحل الاستاذ سليمان موسى على صفحات جريدة (الرأي ) الاردنية (شباط -فبراير 2000 ) ويقينا ان المؤلف لم يستطع ان يتخلى عن الرأي الذي يقول ان العرب اسهموا في تفكيك الامبراطورية العثمانية لكنه لم يعط اهتماما كبيرا للتطرف التركي ازاء العرب قبيل واثناء الحرب العظمى .
وثمة نقطة اكدها المؤلف وهي ان تفشي الحس القومي في كل ولايات الدولة العثمانية مع الضعف البنيوي للامبراطورية العثمانية مع التحدي الامبريالي هي عوامل فعالة في تقوية النزعات الانفصالية والاستقلالية في الامبراطورية العثمانية ومع تنامي النزعة العثمانية لوقف كل هذه التداعيات فإن نزعة وطنية اخذت تلوح في الافق وتجلت هذه النزعة في محاولات خلق الدول الوطنية . وقد شجع الغرب تسييس الوعي القومي العربي وحتى التركي فالقومية التركية هي من افرزت القومية العربية ومع ان القيادة التي حكمت الامراطورية العثمانية وهم الاتحاديين حاولت الاستجابة للمطالب العربية القومية لكن الوقت كان قد فات فقد بدأت نزعة العرب الاستقلالية تحظى بدعم الدول الغربية وكان دخول الامبراطورية العثمانية الحرب الى جانب الالمان القشة التي قصمت ظهر البعير خاصة بعد اقنعت بريطانيا اثر اعدام عدد من المناضلين العرب من دعاة الاستقلال ، الشريف حسين لاعلان ثورته سنة 1916 .
كتاب اكاديمي وارجح ان مؤلفه كان قد قدمه للحصول على شهادة الدكتوراه من احدى الجامعات الاميركية واصل عنوان الكتاب بالانكليزية :Arabs and Young Turks - Ottomanism Arabism and Islamism in the Ottoman Empire 1908-1918 .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف