الأخبار
إصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال جنوب بيت لحممقتل أكثر من 100 من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستان"إسرائيل" تعفي الوقود القطري لتشغيل كهرباء غزة من الضريبةاشتية: الرئيس طلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية التوجه لقطاع غزةعشرات المستوطنين يقتحمون برك سليمان جنوب بيت لحمالاحتلال يقتحم (المقاصد) لمنع فعالية يحضرها وزيرا الصحة وشؤون القدستوتر في سجن (عوفر) بعد اقتحام قسم 15 ورش الأسرى بالغازاصابة مواطن برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط قطاع غزةالاحتلال يجرف نحو 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في بتيرعائلة غولدين: حكومة "إسرائيل" تقوي حماس بنقل الأموال القطرية"خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج""خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج"غانتس يُطلق حملته الانتخابية على خلفية صور الدمار بغزةمصر: أمين عام "القومي لأسر الشهداء" ومحافظ الدقهلية يفتتحان المكتب الإقليمي للمجلسالعراق: بيان مشترك عن لقاء الشيوعي العراقي والتيار الاجتماعي الديمقراطي
2019/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"المالح في زمن السكر" للكاتبة شوقية عروق-منصور

تاريخ النشر : 2018-04-22
"المالح في زمن السكر" للكاتبة شوقية عروق-منصور
"المالح في زمن السكر" للكاتبة شوقية عروق-منصور

كتب:شاكر فريد حسن

عن دار الوسط اليوم وشوقيات للاعلام والنشر، صدر حديثًا كتاب"المالح في زمن السكر"للكاتبة النصراوية-الطيراوية، شوقية عروق-منصور، التي عرفها القراء بغزارة نتاجها ويراعها السيال ودبابيسها التي غرزتها في جسد مجتمعنا العربي.

وهو الاصدار الرايع عشر للكاتبة ما بين مجموعات قصصية وشعرية ونثرية .

وجاء الكتاب في ٢٣٢صفحة من القطع المتوسط، وصمم غلافه الفنان بشار جمال.

ويتضمن الغلاف الأخير كلمة للناقد شاكر فريد حسن تحت عنوان"شوقية عروق امرأة من جمر ورماد".

والكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات حول مواضيع اجتماعية وسياسية وثقافية، عالجتها شوقية باسلوب شائق ووصف دقيق وقراءة واعية، وتفتتحه بقولها:"لا ترهق نفسك أيها "العربي ٢٠١٨"بجلد الذات، فنحن نجلد ذواتنا، ورجال السياسة يسلخون جلودنا، وبين الجلد والسلخ تتنفس الفضائيات في وجوهنا أخبارًا وصورًا ، تحفر فوق ملامحنا اودية من العجز، وآبارًا من الحيرة الغبية التي لا تستطيع رسم الحدود، للخروج من هذه الآبار المسمومة".

الف مبارك للصديقة الكاتبة المخضرمة صاحبة القلم الذهبي الحاد، شوقية عروق-منصور، مع التمنيات لها بالمزيد من العطاء والاصدارات.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف