الأخبار
إصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال جنوب بيت لحممقتل أكثر من 100 من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستان"إسرائيل" تعفي الوقود القطري لتشغيل كهرباء غزة من الضريبةاشتية: الرئيس طلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية التوجه لقطاع غزةعشرات المستوطنين يقتحمون برك سليمان جنوب بيت لحمالاحتلال يقتحم (المقاصد) لمنع فعالية يحضرها وزيرا الصحة وشؤون القدستوتر في سجن (عوفر) بعد اقتحام قسم 15 ورش الأسرى بالغازاصابة مواطن برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط قطاع غزةالاحتلال يجرف نحو 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في بتيرعائلة غولدين: حكومة "إسرائيل" تقوي حماس بنقل الأموال القطرية"خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج""خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج"غانتس يُطلق حملته الانتخابية على خلفية صور الدمار بغزةمصر: أمين عام "القومي لأسر الشهداء" ومحافظ الدقهلية يفتتحان المكتب الإقليمي للمجلسالعراق: بيان مشترك عن لقاء الشيوعي العراقي والتيار الاجتماعي الديمقراطي
2019/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل انتصار النظام السوري في الغوطة أغضب الأمريكيين؟ بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2018-04-16
هل انتصار النظام السوري في الغوطة أغضب الأمريكيين؟ بقلم:عطا الله شاهين
هل انتصار النظام السوري في الغوطة أغضب الأمريكيين؟
عطا الله شاهين
بعد أن تمكن الجيش العربي السوري من الانتصار في الغوطة الشرقية بدأ الافتعال لقصة الأسلحة الكيميائية في دوما، ومن هنا استعد الأمريكيون لضرب سورية، ولكن هذه المرة فرنسا وبريطانيا شاركتا أيضا في الهجوم على سورية في اختراق للقانون الدولي من خلال التعدي على أرض الغير، وكما رأينا بعد تردد أمريكي بضرب سورية، إلا أن ثلاث الدول فاجأت العالم وضربت فجر السبت أهدافا سورية، مع العلم أن النظام السوري أيقن بأنه سيتعرض لضربات من قبل واشنطن، ولهذا قام النظام بإخلاء مواقع عسكرية ووزارية له، ولكن بعد الضربة من قبل الثلاث دول العظمى بات يطرح سؤال هل كان هناك تنسيق مسبق بين واشنطن وموسكو بشأن الضربات على سورية، مما جعل موسكو في موقع تحييد؟ للإجابة على السؤال يوجد هناك احتمالات بأن موسكو لم ترد على العدوان، لأن هناك توافق ضمني بأن يستمر النظام السوري في حسم ميداني على الأرض لضرب المجموعات المسلحة، أو أن موسكو لا تريد مواجهة مع واشنطن..
بلا شك لو أن موسكو ردت سيكون لردها تداعيات وهذا يعني بأن هناك احتمالا لاندلاع حرب عالمية في حال تدخل الغرب من خلال حلف شمال الأطلسي، ولكن حتى لو لم ترد موسكو على الضربات التي نفذتها واشنطن وباريس ولندن، إلا أن روسيا ستظل متموضعة، على الرغم من أن الإدارة الأمريكية بمشاركة الفرنسيين والبريطانيين ضربوا سورية، إلا أن النظام السوري بدفاعاته الأرضية استطاع إسقاط الصواريخ المتوجه للأراضي السورية، وبعيد الضربات كما شاهدنا احتفل السوريون بالانتصار على الغرب، الذي خسر الغوطة، واختلق فبركة إعلامية بأن هناك أسلحة كيميائية استخدمت في دوما، رغم أن لا إثباتات على وجود أسلحة كيميائية، ومن هنا فالعدوان على سورية فشل في تحقيق أهدافه، لأن السوريين استطاعوا هزيمة الإرهابيين في الغوطة، وهذا على ما يبدو ما أغضب الإدارة الأمريكية..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف