الأخبار
مقتل أكثر من 100 من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستان"إسرائيل" تعفي الوقود القطري لتشغيل كهرباء غزة من الضريبةاشتية: الرئيس طلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية التوجه لقطاع غزةعشرات المستوطنين يقتحمون برك سليمان جنوب بيت لحمالاحتلال يقتحم (المقاصد) لمنع فعالية يحضرها وزيرا الصحة وشؤون القدستوتر في سجن (عوفر) بعد اقتحام قسم 15 ورش الأسرى بالغازاصابة مواطن برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط قطاع غزةالاحتلال يجرف نحو 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في بتيرعائلة غولدين: حكومة "إسرائيل" تقوي حماس بنقل الأموال القطرية"خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج""خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج"غانتس يُطلق حملته الانتخابية على خلفية صور الدمار بغزةمصر: أمين عام "القومي لأسر الشهداء" ومحافظ الدقهلية يفتتحان المكتب الإقليمي للمجلسالعراق: بيان مشترك عن لقاء الشيوعي العراقي والتيار الاجتماعي الديمقراطيالحمد الله: شُهداء فلسطين سيبقون البوصلة الوطنية لتحقيق حلم إقامة الدولة
2019/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ردي يا صواريخ الشام بقلم:سمير دويكات

تاريخ النشر : 2018-04-15
ردي يا صواريخ الشام بقلم:سمير دويكات
ردي يا صواريخ الشام
سمير دويكات

ردي يـــــــــا صواريخ الشام
قد حـــــــان ان يعرفوا البكاء
واصليهم بقنـــــــــابل الموت
لعل صدورنــــا تحضن الاباء
فلم يعد فينــــــــــا صبرا باقيا
انمــــا نحن للوطن خير فداء
ما حملتهم طائراتهم انمـــــــا
لهم في الخبث والمكر دهــاء
علميهم يــــــــا سواعد الثوار
اننا شعب ما يزال لـه كبرياء
صبحا او مساء نحن بانتظـار
ان يكون الهواء شعلة رنــاء
فهذه الثعابين لهــــا جحورها
وليس لهم في عزم او رثــاء
دمشق قــــد انارها اللهب ليلا
ولم تبكيهــا اطفالها الا غناء
ومـــــــــــا تجرأ الثور الا بعد
ان ناخت لــه العجول بصفاء
واخوة الدم قد ســـاقوا حلفهم
بزور السياسة والقول نهــاء
هزي يـــــــــــا صواريخ لعلنا
نراقص الايام بصوت الهنـاء
فلم يعد فينـــــــا ان نرى عدو
الله، تسره قتلانا والسر بقـاء
اضربي يــا رصاص السواعد
فقد حانت دروب فيها شقــاء
والنصر خيمة ظــــــــــل تلهو
على الحدود بحرق لـــه لياء
فسوريا الابطـــــال باقية وان
غزاها الطغــــاة فوق السماء
لكن هل من مــاتت فيه سنون
الثورة ان ياتيه خير ربـــاء؟
دعونا ننتظر لعــــــــــل اسود
الشام فيهم صحوة معتصماء
فالنصر ارادة نفس تاتي يوما
تولد بنار كاوية وليس ملهاء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف