الأخبار
نتنياهو: إسرائيل لن تمر مرور الكرام على أي اعتداء إيرانيالشرطة والدفاع المدني ينقذان شاب حاول الانتحار برام اللهإصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال جنوب بيت لحممقتل أكثر من 100 من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستان"إسرائيل" تعفي الوقود القطري لتشغيل كهرباء غزة من الضريبةاشتية: الرئيس طلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية التوجه لقطاع غزةعشرات المستوطنين يقتحمون برك سليمان جنوب بيت لحمالاحتلال يقتحم (المقاصد) لمنع فعالية يحضرها وزيرا الصحة وشؤون القدستوتر في سجن (عوفر) بعد اقتحام قسم 15 ورش الأسرى بالغازاصابة مواطن برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط قطاع غزةالاحتلال يجرف نحو 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في بتيرعائلة غولدين: حكومة "إسرائيل" تقوي حماس بنقل الأموال القطرية"خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج""خلي البدر يطلع".. استمتع بالجمال الطبيعي الذي خاضته آلاف الفتيات وقبلن تحدي"بدون مكياج"غانتس يُطلق حملته الانتخابية على خلفية صور الدمار بغزة
2019/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من الذي ظلم اكثر ؟بقلم:طارق زياد بارود

تاريخ النشر : 2018-04-15
بقلم : طارق زياد بارود
لا يخفى على احد معاناة اهل غزة ، فالمعاناة اصبحت من المشاهد اليومية المفروضة علينا كشعب ، فاصبحت غزة عبئا ثقيلا لا يمكن لاحد حمله او حتى الاقتراب منه نظرا لسخونة ملفاته وتعقيداتها ،بعد ان كانت غزة منبع العزة والرجولة ، اصبحت في نظر البعض عبارة عن مجموعة متسولين ، فما الذي تغير ، الشعب هو نفسه والارض هي نفسها لم تتغير ، من الذي تغير اذا ؟ ولكل معاناة اطرافها واطراف هذه المعاناة هم الاحتلال الاسرائيلي من جهة وطرفي الانقسام من جهة اخرى ،
اما الاحتلال فهذه معاناة كتبت علينا شئنا ام ابينا ، لاننا في ارض رباط وما علينا الا ان نصبر ونعد انفسنا لمقاومة هذا الاحتلال ،
ومن جهة ثانية طرفي الانقسام والذي باعتقادي انهم اثروا في معاناتنا بنسبة اكبر من الاحتلال ولكل انقسام قادته ومطبليه الذين لا يريدون لنا خيرا باختلافهم ، فالانقسام فكك المجتمع وجعل منا اضحوكة امام العالم بعد ان كنا اسياد النضال اصبحنا اساتذة الفرقة وهنا ياتي السؤال الذي يراودني دائما . من الذي ظلم اكثر هل الشعب من ظلم القيادة ام اننا ظلمنا انفسنا بالصبر عليهم ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف