الأخبار
ليلة وفاة مصطفى متولي..تصرف غريب من عادل إمام دفع رغدة للصراخ بوجههثلاثة قتلى وثلاثة مصابين في حادث طرق قرب البحر الميتهل التقى رئيس هيئة الأركان السعودي بنظيره الإسرائيلي؟فيديو: رقص مثير لـ"حليمة بولند" يثير غضب الجمهور(الكابينت) يأمر الجيش بالتعامل مع البالونات الحارقة والمظاهرات غداً الجمعةمناشدة عاجلة الى اهل الخيرفيديو: فنانة عربية تثير الجدل "أنا راجل بشكل أنثى"الوزراء الإسرائيليون يؤيدون توجيه ضربة قاسية لحماسالخضري إغلاق إسرائيل لجميع معابر غزة خطوة تُعقد الأوضاع الإنسانيةالرجوب: سياسة اليمين الإسرائيلي المتطرف إقامة مستوطنات على قمم الجبالطريقة تعامل (الكابينت) مع غزة تثير آراء متباينة في الحلبة السياسية بإسرائيلالقمة العالمية لسلامة الطيران تناقش استراتيجيات التعامل مع المواد الخطرةحزب العمال الأسترالي سيعترف بدولة فلسطين حال وصوله إلى السلطة"تسببت بقطع قدم ابنها لتوفير المال".. تعرف على قصة "أبخل امرأة بالتاريخ"رياض منصور: فلسطين تترأس مجموعة تمثل 80% من سكان العالم
2018/10/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من الذي ظلم اكثر ؟بقلم:طارق زياد بارود

تاريخ النشر : 2018-04-15
بقلم : طارق زياد بارود
لا يخفى على احد معاناة اهل غزة ، فالمعاناة اصبحت من المشاهد اليومية المفروضة علينا كشعب ، فاصبحت غزة عبئا ثقيلا لا يمكن لاحد حمله او حتى الاقتراب منه نظرا لسخونة ملفاته وتعقيداتها ،بعد ان كانت غزة منبع العزة والرجولة ، اصبحت في نظر البعض عبارة عن مجموعة متسولين ، فما الذي تغير ، الشعب هو نفسه والارض هي نفسها لم تتغير ، من الذي تغير اذا ؟ ولكل معاناة اطرافها واطراف هذه المعاناة هم الاحتلال الاسرائيلي من جهة وطرفي الانقسام من جهة اخرى ،
اما الاحتلال فهذه معاناة كتبت علينا شئنا ام ابينا ، لاننا في ارض رباط وما علينا الا ان نصبر ونعد انفسنا لمقاومة هذا الاحتلال ،
ومن جهة ثانية طرفي الانقسام والذي باعتقادي انهم اثروا في معاناتنا بنسبة اكبر من الاحتلال ولكل انقسام قادته ومطبليه الذين لا يريدون لنا خيرا باختلافهم ، فالانقسام فكك المجتمع وجعل منا اضحوكة امام العالم بعد ان كنا اسياد النضال اصبحنا اساتذة الفرقة وهنا ياتي السؤال الذي يراودني دائما . من الذي ظلم اكثر هل الشعب من ظلم القيادة ام اننا ظلمنا انفسنا بالصبر عليهم ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف