الأخبار
أب يرضع الـ"بيرة" لابنه.. يثير غضب رواد الانترنت"قدمي بلكي استشهدتي وأكلنا كبسة 3 أيام".. مريم أبودقة تستذكر آخر ماقاله شقيقها الشهيدأبو ردينة: (صفقة القرن) هدأت ولكنها لم تنتهِ وقد تتحول لصفقة إقليميةفوائد جوزة الطيب في الرجيم والنومالحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانالتغيير والاصلاح :إقرار قانون يهودية الدولة دليل على مدى عنصرية الاحتلالاصبغي شعرك بمكونات في كل منزل دون تكلفةبلدية الزبابدة تقرر تنظيم مهرجان الزبابدة السابع في تشرين أول المقبلالمشروبات الوطنية كوكا كولا تجدد رعايتها لفريق المبارزة النسوي بنادي ثقافي البيرةقانون القومية.. مزيد من الخروج على القانون وتعزيز (الأبرتهايد) في إسرائيلإليك قائمة الأطعمة التي يفضل تناولها قبل العلاقة الحميمةتصرف صادم لسمكة قراض عقب اصطيادها بالإسكندريةموظفو مطعم يقتلون فأرا عملاقا أمام الزبائنفعاليات بموانئ أوروبية دعماً لسفن كسر الحصار.. وبيراوي: تصاعد حركة التضامن مع غزةقوات الاحتلال تداهم أبو ديس وتدمّر مقرات وممتلكات لجمعيات وافراد
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يَا شَامُ بقلم:د. عزالدين أبو ميزر

تاريخ النشر : 2018-04-15
يَا شَامُ بقلم:د. عزالدين أبو ميزر
 د. عزالدين أبو ميزر: يَا شَامُ - قصيدة
يا شامُ


أرضَ الوَفَاءِ عَليكِ أنتِ سَلامُ

يَا دَارَ جِلّقَ وَالوفاءُ ذِمَامُ

أنتِ المَلاذُ لِكلّ حُرٍّ إنْ عَدا

عَادٍ عَليهِ وَجارَت الأيّامُ

وَإليكِ يَستَبِقُ القُلوبَ وَجيبُها

شَوقًا وَيمتلِكُ النّفوسَ هُيَامُ

أشتَمٌّ فيكِ بَني أُمَيّةَ

شُرّعَا

أسيافُهم وعلى الذّرى أعلامُ

وَرُؤىً إذا أوْفَتْ وَحانَ زَمَانُهَا

تَعْيَا بِفَكِّ رُموزِهَا الأفهامُ

وَعليكِ في السّبعِ العِجافِ تَكالبوا

وَرَعوْا بِأرضكِ كُلّهم

وَأساموا

وَأتوْا وليلُ الظّالمينَ يُظِلّهم

فَإذا بِصُبْحِكِ ظُلمةٌ

وَقَتامُ

وَتَحالفوا وَلكلّ حِلفٍ

رايةٌ

وَتزاحمت من حَولكِ الأقدامُ

وَتَآمروا وَمُناهُمُ أنْ

تَسقُطي

وَعلى عُلاكِ تَطاوَلَ الأقزامُ

دُوَلٌ وَحُكّامٌ وَمالُ خِيانةٍ

وَسلاحُ فَتْكٍ نُورُهُ إظْلامُ

نَبَحتكِ يا شامُ الكلابُ وَلم تَزَلْ

بِنُباحِها تَتَعَلّقُ الأوهامُ

يَا شامُ يَا نورًا سَيبقى في المَدى

لا البَغْيُ يُطفئُهُ وَلا الإجرامُ

وَأمامَ عَزمكِ وانتصاركِ

كُلّها

سَتُحطّمُ الأوهامُ والأحلامُ

وَيُطِلُّ وَجهُكِ باسمًا مُتَألّقًا

َهَيْهاتَ مِثلُكِ يَا شَآمُ

يُضَامُ

15-4-2018
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف