الأخبار
فيديو: الزمالك يتغلب على الاهلي بهدفين لهدففيديو: مرسيليا يضع قدماً في نهائي الدوري الأوروبيفيديو: غريزمان يبعثر أوراق أرسنالتحرك عربي اسلامي لمنع أي دولة أوروبية من نقل سفارتها الى القدستفاصيل جديدة في عملية اغتيال المهندس الفلسطيني فادي البطشزامبيا: السفير حسن يقدم أوراق اعتمادة الى الكوميسا ويلتقي وكيل الخارجيةالمالكي يشارك في المؤتمر الوزاري لمكافحة تمويل "الارهاب"صيدم يعلن اعتماد مجموعة من البرامج في جامعة القدسخلال جلسة حوارية نظمتها الشبكة.. التأكيد على ضرورة عقد مجلس وطني توحيديزقوت تتوج بدرع "امرأة فلسطين 2017 " فى مجال العمل المؤسساتىلبنان: طلاب مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا يبتكرون أقلامًا صديقة للبيئةرام الله: تشكيل لجنة توعية ومتابعة من طلبة مدارس المستقبل لمكافحة التدخينابو زهري: تصريحات هايلي منافية للحقيقة وتوفر غطاء للاحتلال بقتل الاطفالقادماً من القاهرة.. وصول حفتر إلى بنغازيالكونغرس يُوافق على تعيين بومبيو وزيراً للخارجية
2018/4/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أغمضت الغابة عشبها بقلم:حسن العاصي

تاريخ النشر : 2018-04-15
أغمضت الغابة عشبها بقلم:حسن العاصي
حسن العاصي
كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك

أغمضت الغابة عشبها

يتشقق وجه الصباح
تذوي الشمس السوداء
يطفو على الجفاف
جوع الصغار
يترصد حليب الأمهات
ولجت سدرة العين
كي ترضعني جدتي
لازالت أفواه القتلى
تلاحقني


لا شيء في رحيل الانتظار
سوى فراغ الوقت
غبار المكان
جدران باردة
ذاكرة عابرة للأزمنة
مواعيد لا نوافذ لها
ومعصية الدروب


أغمضت الغابة عشبها
خرجتْ من النهر
أقامتْ نذرها
تمدّ للشجر ما بقي من التراب
انقسمت الرؤى مثل البيان
والماء يجري حافياً
ليرشف من درب النهار
نقطة ضوء


انتهى الموكب
غراب المقابر يجوب الجسور
يكمّم عين الوقت
الضجيج المقدّد ينقسم على صوته
وخلف صور العتمة الأولى
يتحجّر الفراغ
كان الفجر يموت


ما سر تلك الروافد الحزينة
رائحة الغيم الناعم لون عينيك
اقطف غصّة البكاء
قالتها ومضت
قاب صبح أو أقصى
عبرت أرصفة الضياع
وحدك باقٍ يا وطن الموت
قهر يملك كل الأسماء
وسفر ينهش توت البساتين


في أحلامي ترقص غجرية
بخلاخل من فضة
أحجار تقضم أضلاع امرأة عجوز
وسوسنة سوداء
يُبعث من رحمها عقبان
تنهش عصافير الصباح
أحلامي ألملمها من قارعة
كتاب التاريخ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف