الأخبار
مصر: هدى عبد العزيز مديرا للادارة العامة للانتاج والشؤن الاقتصادية بمحافظة الاسماعيليةمصري يصدم في زوجته بعد عام من الزواج ويطلب الطلاق.. لهذا السببشاهد: الحملة الوطنية للضمان الاجتماعي تُعلق على قرار المحكمة الدستوريةسيدات اريحا يشاركن مع لجنة الانتخابات المركزية بمشروع مشاركة المرأة بالانتخاباتقيادي بحماس:لن نَسمح للحكومة بممارسة مهامها بغزة كالضفة وأسباب فنية لإلغاء زيارة عباس كاملالمطران حنا: المسيحيون الفلسطينيون ليسوا اقلية في وطنهم كما انهم ليسوا ضيوفاليلة وفاة مصطفى متولي..تصرف غريب من عادل إمام دفع رغدة للصراخ بوجههثلاثة قتلى وثلاثة مصابين في حادث طرق قرب البحر الميتهل التقى رئيس هيئة الأركان السعودي بنظيره الإسرائيلي؟فيديو: رقص مثير لـ"حليمة بولند" يثير غضب الجمهور(الكابينت) يأمر الجيش بالتعامل مع البالونات الحارقة والمظاهرات غداً الجمعةمناشدة عاجلة الى اهل الخيرفيديو: فنانة عربية تثير الجدل "أنا راجل بشكل أنثى"الوزراء الإسرائيليون يؤيدون توجيه ضربة قاسية لحماسالخضري إغلاق إسرائيل لجميع معابر غزة خطوة تُعقد الأوضاع الإنسانية
2018/10/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

دار الشعر بتطوان تحيي ليلة الشعر في افتتاح عيد الكتاب بالمدينة

تاريخ النشر : 2018-04-15
دار الشعر بتطوان تحيي ليلة الشعر في افتتاح عيد الكتاب بالمدينة
دار الشعر بتطوان تحيي ليلة الشعر في افتتاح عيد الكتاب بالمدينة
الإثنين 16 أبريل 2018 - الفدان الجديد بتطوان - "قاعة غرناطة" - السابعة مساء
    
    تحيي دار الشعر بتطوان ليلة أخرى من "ليالي الشعر"، بمناسبة افتتاح الدورة 20 من تظاهرة "عيد الكتاب"، وذلك يوم الإثنين 16 أبريل الجاري، في "قاعة غرناطة" بساحة الفدان الجديد، ابتداء من السابعة مساء.
    ويشارك في ليلة الشعر هاته الشاعر محمد علي الرباوي والشاعرة إيمان الخطابي والشاعر محمد العربي غجو، وهم يمثلون أبرز الأصوات الشعرية المغربية، على اختلاف أجيالهم ورهاناتهم الجمالية واختياراتهم الشعرية، إيقاعا وصورا ورؤيا.
    كما يحيي هذه الليلة الجوق النسوي التطواني برئاسة الفنانة جميلة الزواق، والتي تقترح علينا سفرا موسيقيا عبر روائع التراث الغنائي التطواني، الذي يسمتد أصوله وآلاته الطربية من الغناء الشعبي المحلي وروافده الأندلسية.
    الدورة العشرون من تظاهرة عيد الكتاب بتطوان مهداة إلى روح الكاتب والناقد المغربي الراحل محمد أنقار، وهي تضم برنامجا زاخرا يضرب لنا موعدا مع آخر الإصدارات في مختلف مجالات الكتابة، ومع الكتاب والمبدعين المغاربة في أول مدينة مغربية تحتفي بالكتاب. فتطوان تبقى أول مدينة عربية احتفلت بـ"عيد الكتاب"، ابتداء من سنة 1940، في فترة الحماية الإسبانية، على غرار المدن الإسبانية، والتي كانت  سباقة إلى الاحتفاء بالكتاب في مختلف مدنها، بلا استثناء. حيث تصادف أعياد الكتاب ذكرى رحيل مبدع "الكيخوطي" ميغيل أنخيل دي سيرفانيطس، يوم 23 أبريل.
    وحملت التظاهرة في تطوان اسم "عيد الكتاب الإسباني"، ثم "عيد الكتاب الإسباني العربي "، في بداية الخمسينيات، قبل أن تنعقد تحت مسمى "عيد الكتاب" مع بداية الاستقلال.
    وفي سنة 1953، وضمن برنامج عيد الكتاب، جرى الإعلان عن جائزة للكتاب تمنح في صنفي الشعر والسرد، لفائدة الكتاب المغاربة، وجائزة أخرى بالإسبانية، بعنوان "جائزة المغرب". وكانت تلك هي السنة التي زار فيها الشاعر الإسباني الكبير بيثنطي ألكسندري مدينة تطوان.      
    لأجل ذلك، وضمن برنامج عيد الكتاب لهذه السنة، تنظم دار الشعر بتطوان حفل تقديم وتوقيع الدواوين الفائزة في مسابقة الشعراء الشباب في دورتها الأولى "جائزة الديوان الأول، وذلك يوم الأحد 22 أبريل الجاري، ابتداء من الساعة الرابعة مساء، في قاعة غرناطة، في الفدان الجديد بتطوان.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف