الأخبار
مناشدة عاجلة الى اهل الخيرفيديو: فنانة عربية تثير الجدل "أنا راجل بشكل أنثى"الخضري إغلاق إسرائيل لجميع معابر غزة خطوة تُعقد الأوضاع الإنسانيةالرجوب: سياسة اليمين الإسرائيلي المتطرف إقامة مستوطنات على قمم الجبالطريقة تعامل (الكابينت) مع غزة تثير آراء متباينة في الحلبة السياسية بإسرائيلالقمة العالمية لسلامة الطيران تناقش استراتيجيات التعامل مع المواد الخطرةحزب العمال الأسترالي سيعترف بدولة فلسطين حال وصوله إلى السلطة"تسببت بقطع قدم ابنها لتوفير المال".. تعرف على قصة "أبخل امرأة بالتاريخ"رياض منصور: فلسطين تترأس مجموعة تمثل 80% من سكان العالموزير الدولة ومحافظ مسقط يؤكد الموقف الثابت للسلطنة دعماً لفلسطيناليمن: وزير التعليم اليمني: جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفاصيلهأسرى "عوفر" ينتفضون دفاعاً ودعماً للأسيرات في سجن "الشارون"بمستشفى بيت حانون.. علاج حالة جنون هستيرية كادت تودي بحياة أربعينية"إصلاح الجهاد" ترعى صلحًا عشائريًا في غزةألمانيا تقدم ثمانية ملايين يورو لصالح قطاع غزة
2018/10/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بطاقة حب إلى دمشق بقلم:شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2018-04-15
بطاقة حب إلى دمشق  بقلم:شاكر فريد حسن
بطاقة حب الى دمشق
بقلم:شاكر فريد حسن
صمودًا يا دمشق
الفيحاء
صدي الطواغيت
ثوري
تمردي
قاومي
واشمخي عاليًا
بوجه الأعداء
وحكام الردة
وأنظمة الذل والعار
والتخاذل
فأنت الأسطورة
ورمز البطولة
والمقاومة
والعزة
والكرامة
فأنا عشقتك
عزة شامية
ومتوغل في حبك
الوجدان
اعيشك بحزني
ولا أرضى أن تدنس
أرضك
وتنتهك سيادتك
فبيننا فقد العناق
وغضبي على ذوي القربى
الذين عادوك
وتركوك كالحصان
وحيدًا
وسط المعارك
وفي الخنادق
وكم أصغي من بعيد
لهتافات شعبك الأبي
"فاما حياة تسر الصديق
واما ممات يغيظ العدا"
وكل موت لأجل هواك
فداء لعينيك
ولبزدى
وارض الشام
التي تخضبت بالدماء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف