الأخبار
قوات الاحتلال تشرع بإنشاء معسكر للجيش شرق الخليلشرطي مصري يغتصب متهمة في السيارة أثناء ترحيلها لسجن آخرحلقة خاصة عن الحد الادنى للاجور وتطبيقه بقطاعي رياض الاطفال والتجميلروسيا تختبر مركبة برمائية جبارةوفاة آمال فريد بعد صراع مع المرضوفد الغرفة التجارية الكندية سيحل ضيفا على فلسطين الايام المقبلةلماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟انفصلت عن عريسها قبل ساعاتٍ من حفل الزفاف لسببٍ غريببلدية غزة تجمع وترحل (3800) طن من النفايات خلال العيدصورة مشوشة لشاب تنتشر بسبب خلل بخدمة خرائط غوغلوفد اقتصادي كندي يصل فلسطين السبت القادم لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري5 شركات تراقبك حالياً وأنت لا تعلمسامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددةطَالع الأسماء.. داخلية غزة تُوضح آلية السفر بـ (معبر رفح) غداً الأربعاءلجنة زكاة يطا تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينية
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يجب أن لا نغيب عقولنا تحت تأثير الصدمة!!بقلم عميد أبوعيسى الشريف

تاريخ النشر : 2018-03-14
بقلم/ عميد أبوعيسى الشريف
يجب أن لا نغيب عقولنا تحت تأثير الصدمة  !!

حتى نخرج من دائرة التشكيك والإتهامات المتبادلة يجب تشكيل لجنة تحقيق ومتابعة مشتركة وبإشراف من قبل المخابرات المصرية وسرعة البحث والتحري وتقديم المعلومات المتوفرة للوصول إلى الجناة والجهة التي تقف خلف التخطيط والتنفيذ لهذه الجريمة القذرة والتى وبكل بساطة لاتحتاج إلى الكثير من الإجتهاد فى تحديد المستفيد الاول من تخريب وإفشال المصالحة الوطنية وإنهاء الإنقسام فى لحظة تاريخية وهامة من مستقبل قضيتنا الوطنية وحيث ان هذه الزيارة للسيد رئيس الوزراء والسيد رئيس المخابرات لم تكن الزيارة الاولى ولكنها ربما كانت الزيارة المفصلية والأهم بعد حوارات وجهد وضغط مصري كبير كان متوقعآ أن تحدث تغييرآ فعليآ وتقدم حقيقي لتنفيذ بنود إتفاق المصالحة فيد الإحتلال عابثة وخبيثة ويجب إن تعالج الأمور بعقلانية وبعيدآ عن العواطف وردات الفعل المتسرعة ورواية الإحتلال الغبية الذكية ربما تتساوق مع رغبة وعاطفة التشكيك لطرف على حساب طرف لحرف البوصلة عن الوصول للحقيقة ولكن بمنظور أمنى مهنى فإن رواية الإحتلال تدين الإحتلال وأدواته ويجب على جهات الإختصاص العمل بمهنية وطنية بعيدآ عما يهدف له الإحتلال من تشتيت ونشر معلومات مضللة لحرف الانظار عن أدواته وعملاؤه ،  
فى رأيي الشخصي يجب البحث وبتعمق ومسئولية عن المسببات لإحداث او لاعطاء الفرصة لإحداث مثل هذه المعوقات قبل أن نصل لمرحلة البحث عن نتائج حدوثها وكما كتبت وقلت دائمآ يجب تصحيح أخطاء وخطايا إتفاق القاهرة 2011 المتعلقة بالشق الأمني يجب على الراعي المصري وحركتى فتح وحماس تداركها بكل مسئولية بعيدآ عن المكاسب وتسجيل النقاط ،، وعلى حكومة الوفاق أن تتسلم المسئولية الكاملة عن قطاع غزة فلا يوجد حكومة على وجه الارض لاتمتلك السيطرة الفعلية على أجهزتها الامنية والشرطية والتى تمثل قوتها فى حماية وزاراتها ومؤسساتها ومواطنيها وتطبيق قوانينها وعلى حركة حماس أن توفر لها الإجواء والظروف وأن تكون سياجها الحامي حتى تعيد ترتيب إدارتها وبسط سيطرتها الفعلية ،،
 يجب قطع الطريق على محاولات الإحتلال وأدواته بكل مسئولية من الجميع فالجميع "مستهدف" إما بالتشكيك أو الإتهام أو الفشل والتقصير والتراخي ،،
الخزي والعار للإحتلال وأدواته القذرة والسلامة التامة لشعبنا وقياداته !!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف