الأخبار
اصابة شابين بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق في كفر قدومشاهد: (جروب بلس) تطلق سيارة جديدة وتنافس أفخم سيارات السوق الفلسطينيةفي سابقة.. أولمرت لتلفزيون فلسطين: لا بديل عن حل الدولتينالرئيس عباس يلتقي أولمرت في باريس وهذا ما قاله الأخيرلإيصال عدة رسائل لحماس.. زيارة غير مُعلنة لمسؤول مصري لغزةالديمقراطية تحيي شهيد جمعة كسر الحصار في قطاع غزة والجرحى الأبطالموجهةً انتقادات حادة.. فتح: حماس أداة تنفيذية لمؤامرة ترامب ونتنياهو على الرئيس والقضيةمؤسسة أمواج تكرم باسل ناصر وخدمات جباليا بطل دوري كرة الطائرةشاهد: عهد التميمي لترامب: "بدناش مصاريك"حل الدولتين أو القرارات الصعبة.. هذه خيارات الرئيس عباس للمجتمع الدولينقابة الصحفيين الفلسطينيين تحذر من نهج الإرتزاق على حساب الصحفييناليمن: السفير السعودي باليمن يؤكد : نتائج الحوار الوطني انتهتوفد من جمعية رجال الاعمال بغزة يشارك بمعرض المنتجات الصينية بعمانالمعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين يُعِدُّ قادة المستقبلفصائل المنظمة: نقف خلف الرئيس في توجهه للأمم المتحدة ومواجهة المؤامرات
2018/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يجب أن لا نغيب عقولنا تحت تأثير الصدمة!!بقلم عميد أبوعيسى الشريف

تاريخ النشر : 2018-03-14
بقلم/ عميد أبوعيسى الشريف
يجب أن لا نغيب عقولنا تحت تأثير الصدمة  !!

حتى نخرج من دائرة التشكيك والإتهامات المتبادلة يجب تشكيل لجنة تحقيق ومتابعة مشتركة وبإشراف من قبل المخابرات المصرية وسرعة البحث والتحري وتقديم المعلومات المتوفرة للوصول إلى الجناة والجهة التي تقف خلف التخطيط والتنفيذ لهذه الجريمة القذرة والتى وبكل بساطة لاتحتاج إلى الكثير من الإجتهاد فى تحديد المستفيد الاول من تخريب وإفشال المصالحة الوطنية وإنهاء الإنقسام فى لحظة تاريخية وهامة من مستقبل قضيتنا الوطنية وحيث ان هذه الزيارة للسيد رئيس الوزراء والسيد رئيس المخابرات لم تكن الزيارة الاولى ولكنها ربما كانت الزيارة المفصلية والأهم بعد حوارات وجهد وضغط مصري كبير كان متوقعآ أن تحدث تغييرآ فعليآ وتقدم حقيقي لتنفيذ بنود إتفاق المصالحة فيد الإحتلال عابثة وخبيثة ويجب إن تعالج الأمور بعقلانية وبعيدآ عن العواطف وردات الفعل المتسرعة ورواية الإحتلال الغبية الذكية ربما تتساوق مع رغبة وعاطفة التشكيك لطرف على حساب طرف لحرف البوصلة عن الوصول للحقيقة ولكن بمنظور أمنى مهنى فإن رواية الإحتلال تدين الإحتلال وأدواته ويجب على جهات الإختصاص العمل بمهنية وطنية بعيدآ عما يهدف له الإحتلال من تشتيت ونشر معلومات مضللة لحرف الانظار عن أدواته وعملاؤه ،  
فى رأيي الشخصي يجب البحث وبتعمق ومسئولية عن المسببات لإحداث او لاعطاء الفرصة لإحداث مثل هذه المعوقات قبل أن نصل لمرحلة البحث عن نتائج حدوثها وكما كتبت وقلت دائمآ يجب تصحيح أخطاء وخطايا إتفاق القاهرة 2011 المتعلقة بالشق الأمني يجب على الراعي المصري وحركتى فتح وحماس تداركها بكل مسئولية بعيدآ عن المكاسب وتسجيل النقاط ،، وعلى حكومة الوفاق أن تتسلم المسئولية الكاملة عن قطاع غزة فلا يوجد حكومة على وجه الارض لاتمتلك السيطرة الفعلية على أجهزتها الامنية والشرطية والتى تمثل قوتها فى حماية وزاراتها ومؤسساتها ومواطنيها وتطبيق قوانينها وعلى حركة حماس أن توفر لها الإجواء والظروف وأن تكون سياجها الحامي حتى تعيد ترتيب إدارتها وبسط سيطرتها الفعلية ،،
 يجب قطع الطريق على محاولات الإحتلال وأدواته بكل مسئولية من الجميع فالجميع "مستهدف" إما بالتشكيك أو الإتهام أو الفشل والتقصير والتراخي ،،
الخزي والعار للإحتلال وأدواته القذرة والسلامة التامة لشعبنا وقياداته !!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف