الأخبار
قوات الاحتلال تشرع بإنشاء معسكر للجيش شرق الخليلشرطي مصري يغتصب متهمة في السيارة أثناء ترحيلها لسجن آخرحلقة خاصة عن الحد الادنى للاجور وتطبيقه بقطاعي رياض الاطفال والتجميلروسيا تختبر مركبة برمائية جبارةوفاة آمال فريد بعد صراع مع المرضوفد الغرفة التجارية الكندية سيحل ضيفا على فلسطين الايام المقبلةلماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟انفصلت عن عريسها قبل ساعاتٍ من حفل الزفاف لسببٍ غريببلدية غزة تجمع وترحل (3800) طن من النفايات خلال العيدصورة مشوشة لشاب تنتشر بسبب خلل بخدمة خرائط غوغلوفد اقتصادي كندي يصل فلسطين السبت القادم لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري5 شركات تراقبك حالياً وأنت لا تعلمسامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددةطَالع الأسماء.. داخلية غزة تُوضح آلية السفر بـ (معبر رفح) غداً الأربعاءلجنة زكاة يطا تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينية
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بساط السعادة بقلم:إسراء الناصري

تاريخ النشر : 2018-03-13
بِساطِ السَّعادةِ
إسراء الناصري
في زيارتي الأخيرة تمنيتُ لو أنني ما ضَيعت عُشرِ الثِانية بالنظر لعينيكَ بدَل الساعة التي بمعصمي
في ذلك اليَوم ليتني وضَعتُك كالتمثال أمامي وداعبتُ وجهك وشَعرك ويَديك لأعد الخطوطَ التي فيهن

ولأحفظ تفاصيلك الصغيرة ما حييت

أيعني الحُب أن أبيع نفسي ؟ وقبل أن تَسأل ... أجبتُ
وأنت تضع بيدي ذاك الخاتم حَدَقتُ بِك بِعمق وقبلَ أن تتفوه بكلمة أجبتك بخجل : بكل تأكيد أنا لك .
في ذلك اليوم كنتُ ياسمين يَحمِلني علاء الدين على بساط الحُب المُحلق فوق السحب الرومانسية .
وما أدراه علاء أن وقت التحليق لا يسع لسعادتنا
وحين بلغنا ذروة الحلم ومن أعلى نقطة بقرب النجوم انزلق من تحتنا .

وأخيرًا ... استيقظنا في عالمين مُختلفين فتُهنا !
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف