الأخبار
قوات الاحتلال تشرع بإنشاء معسكر للجيش شرق الخليلشرطي مصري يغتصب متهمة في السيارة أثناء ترحيلها لسجن آخرحلقة خاصة عن الحد الادنى للاجور وتطبيقه بقطاعي رياض الاطفال والتجميلروسيا تختبر مركبة برمائية جبارةوفاة آمال فريد بعد صراع مع المرضوفد الغرفة التجارية الكندية سيحل ضيفا على فلسطين الايام المقبلةلماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟انفصلت عن عريسها قبل ساعاتٍ من حفل الزفاف لسببٍ غريببلدية غزة تجمع وترحل (3800) طن من النفايات خلال العيدصورة مشوشة لشاب تنتشر بسبب خلل بخدمة خرائط غوغلوفد اقتصادي كندي يصل فلسطين السبت القادم لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري5 شركات تراقبك حالياً وأنت لا تعلمسامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددةطَالع الأسماء.. داخلية غزة تُوضح آلية السفر بـ (معبر رفح) غداً الأربعاءلجنة زكاة يطا تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينية
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تموجات الطمي و الحكي بقلم: زكرياء قانت

تاريخ النشر : 2018-03-12
كن قطا فوق حلمة
نهد نباتية تغزل القطن
و تصطاد الإجاص
بثوب شفاف في صباحات
لا يزورها الرهبان ..
كن دائما هناك في
آخر الضباب تداوي
جراح الطمي عند الانسياب
و عند التشكل و أنت تلوح
بتؤدة لأشجار سامقة
قابلت البيت المهجور
حيث جواربك و كل النقط
في الأزرق الذي ابتلع
نفسه منتظرا من رحل
للحرب باكرا بلا رصاص
و لا شعر حليق و لا واق
ذكري وزعوا الأخضر
على الطريق الموحش ليفرحوا
بالعيد الذي ما فتئ يتهاوى
بوقع الخطى و الإسفلت
الملتوي و الأرجوحة التي تود
اللعب فيها و لحيتك تكنس
الأرض من درن البكاء
بقميص و ربطة عنق
كن قطا فقط لتجد
شمسا تمسح ظهرك
تموء بصوت خف
صيني من أعلى الخيزران
و تبحث عنك في كل
صوب كأنك دين الصعاليك
الذين نجوا بإصبع
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف