الأخبار
الاحتلال يعتقل رعاة أغنام في الأغوار الشماليةفيديو: فتاة ترقص بالـ"سنجة" في حي شعبي وتثير الجدللبنان يطالب مجلس الأمن بإلزام إسرائيل بوقف جميع خروقاتهاغيث يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل وعدم إضاعة فرصة السلامعريقات: بعض متحدثي "حماس" يمارسون الافتراءات والأكاذيب وتزوير الأحاديثالحية: نريد الوصول إلى قيادة واحدة لمنظمة التحرير الفلسطينيةالجيش الأمريكي يبدأ استعداداته للانسحاب من شمال شرق سورياالتعليم بغزة: تسوية الوضع الوظيفي لـ 850 من معلمي العقودالرئاسة الفلسطينية تنفي اتفاقها مع إسرائيل بخصوص عدم الاقتراب من منزل أبو مازنوفد من حماس "بدون هنية" يغادر غزة عبر معبر رفحاللجنة الدولية لحقوق الانسان تُرحب بإتفاق قطر مع الأمم المتحدةفتح تدعو الشعب الفلسطيني لتعزيز الحراسات الشعبية لمواجهة المستوطنينالمطران حنا: ما يمُر به شعبنا يحتاج لحملة تضامن عالمية6 طرق لارتداء الـ"جامب سوت" في الشتاءالتربية تعلن نتائج الدورة الثالثة الاستكمالية من "الإنجاز"
2018/12/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تموجات الطمي و الحكي بقلم: زكرياء قانت

تاريخ النشر : 2018-03-12
كن قطا فوق حلمة
نهد نباتية تغزل القطن
و تصطاد الإجاص
بثوب شفاف في صباحات
لا يزورها الرهبان ..
كن دائما هناك في
آخر الضباب تداوي
جراح الطمي عند الانسياب
و عند التشكل و أنت تلوح
بتؤدة لأشجار سامقة
قابلت البيت المهجور
حيث جواربك و كل النقط
في الأزرق الذي ابتلع
نفسه منتظرا من رحل
للحرب باكرا بلا رصاص
و لا شعر حليق و لا واق
ذكري وزعوا الأخضر
على الطريق الموحش ليفرحوا
بالعيد الذي ما فتئ يتهاوى
بوقع الخطى و الإسفلت
الملتوي و الأرجوحة التي تود
اللعب فيها و لحيتك تكنس
الأرض من درن البكاء
بقميص و ربطة عنق
كن قطا فقط لتجد
شمسا تمسح ظهرك
تموء بصوت خف
صيني من أعلى الخيزران
و تبحث عنك في كل
صوب كأنك دين الصعاليك
الذين نجوا بإصبع
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف