الأخبار
غيث يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل وعدم إضاعة فرصة السلامعريقات: بعض متحدثي "حماس" يمارسون الافتراءات والأكاذيب وتزوير الأحاديثالحية: نريد الوصول إلى قيادة واحدة لمنظمة التحرير الفلسطينيةالجيش الأمريكي يبدأ استعداداته للانسحاب من شمال شرق سورياالتعليم بغزة: تسوية الوضع الوظيفي لـ 850 من معلمي العقودالرئاسة الفلسطينية تنفي اتفاقها مع إسرائيل بخصوص عدم الاقتراب من منزل أبو مازنوفد من حماس يغادر قطاع غزة عبر معبر رفحاللجنة الدولية لحقوق الانسان تُرحب بإتفاق قطر مع الأمم المتحدةفتح تدعو الشعب الفلسطيني لتعزيز الحراسات الشعبية لمواجهة المستوطنينالمطران حنا: ما يمُر به شعبنا يحتاج لحملة تضامن عالمية6 طرق لارتداء الـ"جامب سوت" في الشتاءالتربية تعلن نتائج الدورة الثالثة الاستكمالية من "الإنجاز"زفاف يتحول إلى "مأساة" بسبب "البوفيه"الاردن: المبتكرين الصغار: مساحة تعليمية تتيح للأطفال البحث وتنمية التفكير الناقدمدرسة الرفاع فيوز الدولية تحتفل بالأعياد الوطنية لمملكة البحرين‎
2018/12/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أبريل ترجمة : حماد صبح

تاريخ النشر : 2018-03-11
أبريل ترجمة : حماد صبح
أبريل ، يا أبريل !
أنَى لي أن أعلم أتكون صديقي أم تكون خصيمي ؟!
هبني شمسا ! هبني نفحة عطر!
هبني ثقة أنْ لا موت !
أسألك يا من تهبني الزهرة : هل سيكون لي من القوة
ما يكفي لخوض معركتي مع دائي في سرائي وضرائي
، ولأعلم أن حبيبي سيؤوب لي ؟!
أخبرني يا أبريل من سيكون حبيبي : أبو الحناء ؟!
أم اليمامة الورقاء ؟!
أخبرني كيف يبدو رسول ما في سكون بينا
تفيض الجداول مزبدة بغثاء الشتاء ؟!
هبني يا أبريل حبا ، أو هبني قوة !
وسأقبل ما تهبني منهما ،
وأتملى بهاء الزهرة التي وهبتنيها .
*للشاعرة جوديث تشيوراتسي .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف