الأخبار
أغرب صور للعاملات بالبغاء قبل 100 عاملماذا يتغيَّر الرجل بعد الزواج وما الأسباب؟12 علامة تدل على نضوج شريك حياتكهكذا يتأكد الرجل من إعجاب المرأة بهالديمقراطية: انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان غطاء سياسي لتصعيد جرائمهاالاردن: أبوغزاله وكلية الحقوق في جامعة القاهرة تنظمان ندوة حول حماية حقوق الملكيةالإفتاء المصرية توضح الحكم الشرعي لمعاشرة الزوجين سراً قبل الزفافولادة عجل بساقين فقط مثل الكنجرو250 عالمًا إسرائيليًا يجتمعون غداً لوقف ظاهرة الطائرات الورقية الحارقةالسفير جبران طويل يبحث مع المتحدث باسم الحكومة القبرصية الأوضاع الفلسطينيةتعين المدرب جمال جود الله يقود فريق كرة القدم بالنادي الأهلي بقلقيليةمشهد مهول.. 11 طنا من قناديل البحر تثير ذعر المصطافينوحدة حقوق الانسان بالداخلية تدين الاحتلال بمنع تسليم جثامين 3 شهداء فلسطينيينفيديو: الروبيان بالكاريتواصل الجهاد يزور عوائل الشهداء والجرحى ورجال الإصلاح والمخاتير لتهنئتهم بعيد الفطر
2018/6/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أبريل ترجمة : حماد صبح

تاريخ النشر : 2018-03-11
أبريل ترجمة : حماد صبح
أبريل ، يا أبريل !
أنَى لي أن أعلم أتكون صديقي أم تكون خصيمي ؟!
هبني شمسا ! هبني نفحة عطر!
هبني ثقة أنْ لا موت !
أسألك يا من تهبني الزهرة : هل سيكون لي من القوة
ما يكفي لخوض معركتي مع دائي في سرائي وضرائي
، ولأعلم أن حبيبي سيؤوب لي ؟!
أخبرني يا أبريل من سيكون حبيبي : أبو الحناء ؟!
أم اليمامة الورقاء ؟!
أخبرني كيف يبدو رسول ما في سكون بينا
تفيض الجداول مزبدة بغثاء الشتاء ؟!
هبني يا أبريل حبا ، أو هبني قوة !
وسأقبل ما تهبني منهما ،
وأتملى بهاء الزهرة التي وهبتنيها .
*للشاعرة جوديث تشيوراتسي .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف