الأخبار
قوات الاحتلال تشرع بإنشاء معسكر للجيش شرق الخليلشرطي مصري يغتصب متهمة في السيارة أثناء ترحيلها لسجن آخرحلقة خاصة عن الحد الادنى للاجور وتطبيقه بقطاعي رياض الاطفال والتجميلروسيا تختبر مركبة برمائية جبارةوفاة آمال فريد بعد صراع مع المرضوفد الغرفة التجارية الكندية سيحل ضيفا على فلسطين الايام المقبلةلماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟انفصلت عن عريسها قبل ساعاتٍ من حفل الزفاف لسببٍ غريببلدية غزة تجمع وترحل (3800) طن من النفايات خلال العيدصورة مشوشة لشاب تنتشر بسبب خلل بخدمة خرائط غوغلوفد اقتصادي كندي يصل فلسطين السبت القادم لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري5 شركات تراقبك حالياً وأنت لا تعلمسامسونج للإلكترونيات تعلن عن استراتيجية جديدة لتعزيز تحولها نحو مصادر الطاقة المتجددةطَالع الأسماء.. داخلية غزة تُوضح آلية السفر بـ (معبر رفح) غداً الأربعاءلجنة زكاة يطا تنفذ العديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينية
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحب بين الواقع والخيال..!بقلم:حامد أبوعمرة

تاريخ النشر : 2018-03-11
الحب بين الواقع والخيال..!بقلم:حامد أبوعمرة
الحب بين الواقع ،والخيال..!
بقلمي/حامد أبوعمرة
لمح في عينيها ،بسمة ممزوجة بحزن دفين ،حاولت أن تواريه ،خلف خبايا ملامحها الرقيقة...هكذا بدت ملامحها في آخر صورة أرسلتها اليه..فتراكمت في  مخيلته عدة تساؤلات ،تراكمت باندفاع ..ترى هل مايؤلمها،هو أنها تفكر ،في ذاك الحب الذي اجتاح فؤادها ،من دون سابق إنذار،أوميعاد...رغم إيمانها المطلق بالقدر ، في كل شيء ،حتى في الحب..!،صحيح أنها أحبت من قبل لكن لما عرفته سرعان مااكتشفت انه لم يكن حبا..بل اختيارا خاطئا في ترجمة مشاعرها ،وكم ندمت ،وكم عانت من تلك التجربة المريرة التي كلفتها الكثير والكثير من ويلات حياتها..هي لم تعرف الحب الحقيقي ،والذي داهم خيالها ليحملها على أجنحة حانية رقيقة إلى عالم الواقع،الا من فترة قريبة ..أحبت الرجل الذي نبض له قلبها..أحبته من أول وهلة ..أحبت أسلوبه الرقيق العذب،أحبت قلبه الكبير بالحنان والدفء،والبريء كما براءة الصغار.. ! لم تبهرها ملامحة رغم الوسامة..لكنها أحبته كما أحبها..ويبقى التساؤل الذي يراودها هو..ترى سيبقى الحب بينهما مستمرا كما النهر الجاري لطالما،انهما لم يجتمعان تحت سقفا واحدا كما باعتقادها...؟! أم أنه عند اللقاء تحت ذاك السقف سيموت الحب ...لكنها تؤمن بالقدر،وكم تنتظر ذاك اللقاء،وحتى إن تبخر الحب...أو عادت لتحلم من جديد بعيدا عن الواقع.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف