الأخبار
جنرال إسرائيلي: هكذا سيكون شكل الحرب المقبلة في قطاع غزةمحافظ غزة يشارك في استقبال بعثة نادي هلال القدسائتلاف الشيخ ياسين يختتم مشاريع رمضان بمهرجان للأطفالفيديو: غزة تستقبل فريق (هلال القدس) استعداداً لكأس فلسطين 2018صور: بعد خسارته أمام روسيا.. الفراعنة اول المغادرين لكأس العالم 2018جيش الاحتلال يزرع مفخخات متفجرة على الجدار الحدودي مع غزةملادينوف: (أونروا) ستُؤجل صرف رواتب موظفيها في قطاع غزة(أونروا): هناك تراكم كبير وغير مسبوق للطاقة السلبية فى غزةفيديو: ماكرون يُوبِّخ مراهقاً حدَّثه بعفوية: "خاطبني سيّدي الرئيس"الليلة.. أمريكا ستُعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان لهذا السببإصابة مواطن برصاص الاحتلال في المزرعة الغربيةإصابات جراء حادث سير في قلقيليةالاسير هاني غنام يدخل عامه الثامن عشر في سجون الاحتلالمحافظ غزة يشارك في استقبال بعثة نادي (هلال القدس)النضال الشعبي: استهداف الكنائس بالقدس انتهاك لقرارات الشرعية الدولية والقوانين والمعاهدات
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صراع البقاء بقلم : فرح عياش

تاريخ النشر : 2018-03-11
صراع البقاء بقلم : فرح عياش
صراعُ البقاء 

بقلم : فرح عياش 

بقيتُ أشرب كأس هواك حتى ثَمُلَ الهوى و بِتُّ  أنا بالوعي حيّ

بقيتُ أصلِّي   لهواكَ و لم أُدرِك يوماً بأن صلاتي حرامٌ باسم غير الله إلا بعد نسياني

بقيتُ .. و ما للبقاء بعد هَجرِكَ لي مكانُ

بقيتُ .. و ما لبقائيَ في وجودِ أُخرَياتِ مكانُ

و لست أدري .. ربما انتهينا في ذاك اليوم بعد خيانةِ القلبين في قلبِكَ و بتُّ  أنا محاصراً بما صنعت لي من أفكار ِ

بقيتُ و ينمو الغدرُ في قلبك

 نسيت ما قُلتَ لي يوماً .. إنني بعينَيكِ ولهانُ

ربما تغيَّر قلبُكَ فتغيَّرَت العينُ و بات كلاهما للهجرِ سُكَّان

أيا داعياً بذكرِ الحبِّ.. تعلم الصدّق قبل العشق و الإخلاص قبل حبّ النَّقاء 

أيا داعياً باسم الحبّ .. ليس للكبرِ في خنوع الحبِّ  مُقامُ

أيا داعياً .. إنني سلَّمت حبّك لله 

فجعل في الهجرِ أوطاني 

و بِحُكمِهِ لا رأيَ لي ولا برهان

أُدرِك أنَّ ليس لكلامي مستقراً فيك بعد ارتواء قلبِكَ بمحرّمات الحبّ .. فتباً لسماءك بعد أن لوَّثَت ما تبقى من سمائي

فُصِلَ الكيانُ بِحُبَّين 

يحيى حبّي  و تحيا سمائي

حبُّ  النقاءِ أسقاني و بكَ حبُّ  المكرِ .. بهتانُ

و بقلبٍ ملوَّثُ الإيمان سلَّمت غدرك لله 

بقيتُ .. و هجرت ذاتي 

و ليس بعد هجرِ الذات بقاءُ

فَنِيَ القلبُ و ما بَقِيَ إلا قليلاً من سوءِ ذكراكَ .. ستراني بغيرِ هيكلٍ و سأبقى

فتَسْقُط و يحيا حبِّي   حتّى   بعدَ الفَصْل و البَدْلِ

بقيتُ.. و ما عاد حيِّزٌ لمكاني و إذا للحيِّزِ وجودٌ اكتسح قاعَ سوادِكَ القاصي

بقيتُ في ثقوبِ دنوّك و في عروقِ شخصِكَ النائي

بقيتُ في فناءِكَ ... فَلُوِّثْتُ .. فَبُليتُ في دائي 

سلَّمتُك لله

ففي الهجرِ ألقاني 

فَرَضَخْتُ لحكمِهِ إلهي 

سلَّمْتُكَ و أسلَمتُ نفسي 

فإلى الظَعْن أوداكَ و للهجرِ ألقاني ..

كفاكَ .. ستحيا لترى من هِمتَ يوماً.. ستراني

فسحقاً ليومٍ بَرهَمْتُ فيه للفَرَحِ

فسحقاً لحبٍّ  مصرعه نسيانِ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف