الأخبار
محافظ غزة يشارك في استقبال بعثة نادي هلال القدسائتلاف الشيخ ياسين يختتم مشاريع رمضان بمهرجان للأطفالفيديو: غزة تستقبل فريق (هلال القدس) استعداداً لكأس فلسطين 2018صور: الشوط الثاني.. المنتخب الروسي يتقدم على الفراعنة بهدفين لهدفجيش الاحتلال يزرع مفخخات متفجرة على الجدار الحدودي مع غزةملادينوف: (أونروا) ستُؤجل صرف رواتب موظفيها في قطاع غزة(أونروا): هناك تراكم كبير وغير مسبوق للطاقة السلبية فى غزةفيديو: ماكرون يُوبِّخ مراهقاً حدَّثه بعفوية: "خاطبني سيّدي الرئيس"الليلة.. أمريكا ستُعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان لهذا السببإصابة مواطن برصاص الاحتلال في المزرعة الغربيةإصابات جراء حادث سير في قلقيليةالاسير هاني غنام يدخل عامه الثامن عشر في سجون الاحتلالمحافظ غزة يشارك في استقبال بعثة نادي (هلال القدس)النضال الشعبي: استهداف الكنائس بالقدس انتهاك لقرارات الشرعية الدولية والقوانين والمعاهداتسفينتا (العودة) و(حرية) تصلان لشبونة والقاربان (فلسطين) و(ماريد) يتابعان طريقهما لجنوب فرنسا
2018/6/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا كانوا بقلم:صفاء الزغول

تاريخ النشر : 2018-02-22
صفاء الزغول     

حين تخونك الحروف..وتتواطؤ معها أعمدة الكلمات... فإنك تصادق القلم وتلوذ بالتذكر..فتأتيك الصور لأزمان ولت..تبدو أمامها كما يقولون كجدي حين زار حيفا بعد خمسين عاما على احتلالها..فتخلع عنك عباءة الزمن وتتسلق أسوار الحياة قبل أن تكون..فيمر أمامك شريط الذكريات والصور وكأنها ما كانت..وتذهل أمام ذاتك المتخفية بأطياف الماضي..
الجالسة في قاعة الدرس وهي تحتسي فنجان قهوة ولما تخرج بعد من عنق الزجاجه..وصوته المليء بالحياة..وضحكات من مروا..خيالاتهم العابرة ..ماذا كانوا وهم يمزقون اوراق الأمل وتدور بهم عجلة الحياة..ماذا كانوا..
أم مجرد عابرون..ام اسماء تتلاحق في اصحاح الزمن الخالد قبل أن يكون التكوين..
وتكون الكلمات " أن الإنسان لا يحيا بخبز وحده "بل ببضع لحظات عابرة من الإيمان..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف