الأخبار
غزال يقتحم سيارة حاول صاحبها تصويرهمركز ابحاث الفضاء والفلك بجامعة الاقصى يرصد ويصور مذنب (46p/Wirtanen)المطران حنا: الفلسطينيون المقدسيون هم سدنة المقدسات في هذه المدينةانتظر 55 عاماً لتحقيقه.. مصور يوثق لحظات تحول اليرقة إلى فراشة والنتيجة مُذهلةالتوابل والبهارات في الرجيمحبة دواء واحدة للوقاية من أمراض القلب والكولسترول وضغط الدممشهد مؤثر.. لحظة إنقاذ كلب من الموت متجمدًا بمنطقة جليديةالمستشفى الاندونيسي يتسلم جهازا لغسيل الكلى من قطر الخيريةالخارجية تُطالب مجلس الأمن بوقف سياسة الكيل بمكيالين وتوفير الحماية الدولية لشعبنامُكذّبة رواية الاحتلال.. عائلة البرغوثي تكشف تفاصيل اغتيال ابنها وتُطالب بتحقيق دوليلقطة لكلاب تنتظر مشرداً خارج مدخل مستشفى تذيب القلوبلوقف السخرية.. ريهانا توظف "دوبلجنجر" لاختيار شكل الحواجبلقطات تحبس الأنفاس ستجعلك ترى 2018 بشكل مختلفمؤسسة الضمير تستنكر مصادقة الاحتلال على قانون يهدف إلى طرد عائلات منفذي العملياتنجمة مصرية تثير ضجة بفيديو مع والدتها.. ولماذا قالت لها "انت عبيطة"
2018/12/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا كانوا بقلم:صفاء الزغول

تاريخ النشر : 2018-02-22
صفاء الزغول     

حين تخونك الحروف..وتتواطؤ معها أعمدة الكلمات... فإنك تصادق القلم وتلوذ بالتذكر..فتأتيك الصور لأزمان ولت..تبدو أمامها كما يقولون كجدي حين زار حيفا بعد خمسين عاما على احتلالها..فتخلع عنك عباءة الزمن وتتسلق أسوار الحياة قبل أن تكون..فيمر أمامك شريط الذكريات والصور وكأنها ما كانت..وتذهل أمام ذاتك المتخفية بأطياف الماضي..
الجالسة في قاعة الدرس وهي تحتسي فنجان قهوة ولما تخرج بعد من عنق الزجاجه..وصوته المليء بالحياة..وضحكات من مروا..خيالاتهم العابرة ..ماذا كانوا وهم يمزقون اوراق الأمل وتدور بهم عجلة الحياة..ماذا كانوا..
أم مجرد عابرون..ام اسماء تتلاحق في اصحاح الزمن الخالد قبل أن يكون التكوين..
وتكون الكلمات " أن الإنسان لا يحيا بخبز وحده "بل ببضع لحظات عابرة من الإيمان..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف