الأخبار
أغرب صور للعاملات بالبغاء قبل 100 عاملماذا يتغيَّر الرجل بعد الزواج وما الأسباب؟12 علامة تدل على نضوج شريك حياتكهكذا يتأكد الرجل من إعجاب المرأة بهالديمقراطية: انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان غطاء سياسي لتصعيد جرائمهاالاردن: أبوغزاله وكلية الحقوق في جامعة القاهرة تنظمان ندوة حول حماية حقوق الملكيةالإفتاء المصرية توضح الحكم الشرعي لمعاشرة الزوجين سراً قبل الزفافولادة عجل بساقين فقط مثل الكنجرو250 عالمًا إسرائيليًا يجتمعون غداً لوقف ظاهرة الطائرات الورقية الحارقةالسفير جبران طويل يبحث مع المتحدث باسم الحكومة القبرصية الأوضاع الفلسطينيةتعين المدرب جمال جود الله يقود فريق كرة القدم بالنادي الأهلي بقلقيليةمشهد مهول.. 11 طنا من قناديل البحر تثير ذعر المصطافينوحدة حقوق الانسان بالداخلية تدين الاحتلال بمنع تسليم جثامين 3 شهداء فلسطينيينفيديو: الروبيان بالكاريتواصل الجهاد يزور عوائل الشهداء والجرحى ورجال الإصلاح والمخاتير لتهنئتهم بعيد الفطر
2018/6/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار الصباح..بقلم أمال السعدي

تاريخ النشر : 2018-02-19
حوار الصباح.............
يدنو رفاف الطيب في ناحية الاجل ختام به رؤُوفٌ بها سبقٍ بلا علم.... أقايض الليل و به اقر مأتم و يصاحبني صرح فجرٍ به أُلقى البعض و با التحية أتنغم... من صارع الاهوال بات في خوض هِمم به الهمة قارورة تشبع كل متجهم... قارب العمر صلاة الرحيل الابدي و بعد بنا تغرورق صبابة اليوم وبها نقيم الفعل و نلون القلم... عهد يفيض به مصالحة و به الوعد قيمة لا صهوه أو تلعثم ان بها الايام تدور في رحى تاريخ لعل يوم بنا الصمت يكن عويل و به نلتثم...يا راحة الايام أفض بسرهم أن الابات رحلوا و لهم أدم لم يُعمِد... أشاور اللحظة وبها أقارح ما بالغير حالة جهل و فقد فهم لكل لغة...سجدت في كل فجر رافعة اليد و لله أشكر أن بنا بعد ندرة بها المعرفة راية ترفع... يا قاضي الحاجات هل للحاجة باب بها ندق و نعلن الهمم أن الوجود بات بنا فقم و تعطيب و دمم... هي الدعوة لك في كل اول خيط لفجرك الكريم رغم إبلاغك لنا بالسعي و به يسعى العطاء و معه نتنعم... أقرض بنا سلفة لوقت لعل بهم صحوة مرة لاعجاز أنت به تعلم...هم في دوراً بهم الانتظار طال لما انت به تعزم .. رب الخليقة لاتجرهم بل اجد مما به فقر العزيمة وما به التلعثم....لاصحوة بهم بل ثرثرة تقيم وجل الاعذار و عِلاقات تفيض في التعليق لما به يبرروا .. لو أبصروا عهر عجزهم و ما به لهم ترسم لعل بهم يوم يعاودوا رص الكرامة و بها يقيموا العدل ولا با الظلم يحكموا... أني على عهد به اوليت لك سجودا به الايمان رغبة وغاية و قدما لا غباء به الخوف سر أُقيم قبل أن اعلم.. العلم نور و به أعلنت بأخر الرسل.. لعل رسول بنا اخر يقيم الردة و با القيامة يعلن.. ما عجز الحرف و لن يعجز الكلام ساحة لمن به الاصرار على رج بشرية لعل بها وقفة و بها تعلن فرض سير لا طرق تُلغم...أن السمع و الابصار روح الفؤاد وبه رزق بتنا لها نغيب....هي القيامة ما بها اليوم نرجو يوم يغتلط الطالح با النابل و الحكم لخالق بنا يقر من با الحق سيهدر الكلم....
1922018
أمال السعدي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف