الأخبار
لبنان يطالب مجلس الأمن بإلزام إسرائيل بوقف جميع خروقاتهاغيث يدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل وعدم إضاعة فرصة السلامعريقات: بعض متحدثي "حماس" يمارسون الافتراءات والأكاذيب وتزوير الأحاديثالحية: نريد الوصول إلى قيادة واحدة لمنظمة التحرير الفلسطينيةالجيش الأمريكي يبدأ استعداداته للانسحاب من شمال شرق سورياالتعليم بغزة: تسوية الوضع الوظيفي لـ 850 من معلمي العقودالرئاسة الفلسطينية تنفي اتفاقها مع إسرائيل بخصوص عدم الاقتراب من منزل أبو مازنوفد من حماس "بدون هنية" يغادر غزة عبر معبر رفحاللجنة الدولية لحقوق الانسان تُرحب بإتفاق قطر مع الأمم المتحدةفتح تدعو الشعب الفلسطيني لتعزيز الحراسات الشعبية لمواجهة المستوطنينالمطران حنا: ما يمُر به شعبنا يحتاج لحملة تضامن عالمية6 طرق لارتداء الـ"جامب سوت" في الشتاءالتربية تعلن نتائج الدورة الثالثة الاستكمالية من "الإنجاز"زفاف يتحول إلى "مأساة" بسبب "البوفيه"الاردن: المبتكرين الصغار: مساحة تعليمية تتيح للأطفال البحث وتنمية التفكير الناقد
2018/12/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار الصباح..بقلم أمال السعدي

تاريخ النشر : 2018-02-19
حوار الصباح.............
يدنو رفاف الطيب في ناحية الاجل ختام به رؤُوفٌ بها سبقٍ بلا علم.... أقايض الليل و به اقر مأتم و يصاحبني صرح فجرٍ به أُلقى البعض و با التحية أتنغم... من صارع الاهوال بات في خوض هِمم به الهمة قارورة تشبع كل متجهم... قارب العمر صلاة الرحيل الابدي و بعد بنا تغرورق صبابة اليوم وبها نقيم الفعل و نلون القلم... عهد يفيض به مصالحة و به الوعد قيمة لا صهوه أو تلعثم ان بها الايام تدور في رحى تاريخ لعل يوم بنا الصمت يكن عويل و به نلتثم...يا راحة الايام أفض بسرهم أن الابات رحلوا و لهم أدم لم يُعمِد... أشاور اللحظة وبها أقارح ما بالغير حالة جهل و فقد فهم لكل لغة...سجدت في كل فجر رافعة اليد و لله أشكر أن بنا بعد ندرة بها المعرفة راية ترفع... يا قاضي الحاجات هل للحاجة باب بها ندق و نعلن الهمم أن الوجود بات بنا فقم و تعطيب و دمم... هي الدعوة لك في كل اول خيط لفجرك الكريم رغم إبلاغك لنا بالسعي و به يسعى العطاء و معه نتنعم... أقرض بنا سلفة لوقت لعل بهم صحوة مرة لاعجاز أنت به تعلم...هم في دوراً بهم الانتظار طال لما انت به تعزم .. رب الخليقة لاتجرهم بل اجد مما به فقر العزيمة وما به التلعثم....لاصحوة بهم بل ثرثرة تقيم وجل الاعذار و عِلاقات تفيض في التعليق لما به يبرروا .. لو أبصروا عهر عجزهم و ما به لهم ترسم لعل بهم يوم يعاودوا رص الكرامة و بها يقيموا العدل ولا با الظلم يحكموا... أني على عهد به اوليت لك سجودا به الايمان رغبة وغاية و قدما لا غباء به الخوف سر أُقيم قبل أن اعلم.. العلم نور و به أعلنت بأخر الرسل.. لعل رسول بنا اخر يقيم الردة و با القيامة يعلن.. ما عجز الحرف و لن يعجز الكلام ساحة لمن به الاصرار على رج بشرية لعل بها وقفة و بها تعلن فرض سير لا طرق تُلغم...أن السمع و الابصار روح الفؤاد وبه رزق بتنا لها نغيب....هي القيامة ما بها اليوم نرجو يوم يغتلط الطالح با النابل و الحكم لخالق بنا يقر من با الحق سيهدر الكلم....
1922018
أمال السعدي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف