الأخبار
اصابتان في انهيار سقف مبنى قيد الانشاء في مخيم الدهيشةاعلام الاحتلال يزعم: فلسطينيون اقتحموا السياج جنوب القطاع وحاولوا تخريب معداتفتح وحماس تتفقان على ابعاد مخيمات لبنان عن ملف الانقساممنذ بدء مسيرات العودة.. 184 شهيداً وأكثر من 20 ألف جريح شرق القطاعحماس: المفاوضات السرية طريقة بائسة والأفضل تطبيق المصالحةصور: حادث سير غريب في نابلس.. ونشطاء: السيارة تطيرالجزيرة يحقق فوزا ثمينا على جمعية الهلال الأحمر لكرة السلة للكراسي المتحركة لذوي الاعاقةتخريج الفوج الثالث من طلبة معهد وورلد تكنيكال اليت للتطوير والتدريب المهنيأبراج تحب سماع الحقيقة حتى لو كانت مؤلمة.. هل انت بينها؟فلسطينيو 48: الخطيب: نحذر كافة الغيورين على الأقصى من فرض واقع مرير عليهدفعة جديدة من الملازمين الأوائل للشرطة تؤدي اليمين القانونية بمجلس قضاء البليدةمصر: محافظ الإسماعيلية يستقبل وفد الكنيسة الانجيليةحرفوش يدعو الى اجراء انتخابات للمجلس العام لطلبة فلسطيننافيس تحقّق إنجازاً في مجال رسم الخرائط 6 دي سلام بتقنيّة ليدارفلوريان وينترستين يُصبح الرئيس التنفيذي الجديد لشركة جيدوكس
2018/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية 3 بقلم:حيدر حسين سويري

تاريخ النشر : 2018-02-19
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية 3 بقلم:حيدر حسين سويري
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية
(الحكاية الثالثة)
حيدر حسين سويري

   الحمدُ للهِ على نعمة المطر، خصوصاً بعد أيام الجفاف، فها هو شهر شباط/فبراير يصل إلى منتصفهِ، حتى شهدت منطقة الخليج تساقط الأمطار، وبما أنني بدأتُ في محاولة إيجاد حلول لمناطق جانب الرصافةِ من العاصمة بغداد، فسأكمل ما بدأتهُ، لا سيما بعد كشف تساقط الأمطار عن الخلل الواضح والفاضح، في البُنى التحتية للعاصمة، ومنها غرق الشوارع والأنفاق، مع غياب كامل للحلول النافعة...
   شرحتُ تفاصيل شارعين(شارع القناة السريع وشارع البلديات) في مقالي السابق، والآن أعود لأسلط الضوء على الشارع الثالث، الشارع الذي سنبدأ بتتبعهِ مروراً بجميع مناطقهِ، من شرق العاصمة وصولاً إلى شمالها الغربي، ليلتقي هذا الشارع مع طريق القناة السريع، في منطقة(الجزيرة السياحية) وما بعدها...
   يصل الجسر الفرنسي الذي يقع على نهر ديالى، بين منطقتي النهروان(المنطقة الزراعية التي يقع فيها مرقد الصحابي عبدالله بن الخباب) ومنطقة الوالدية وبساتينها، فهو جسر حيوي حيثُ يربط مناطق شرق بغداد ببعضها دون الحاجة إلى المرور بمناطق وسط العاصمة، فأذا قامت أمانة بغداد بمعاونة دائرة الطرق والجسور(التابعة لوزارة النقل)، بفتح شارع كخط سريع(سايدين) من الجسر الفرنسي مروراً بمنطقة الوالدية، وربطهِ بالشارع الفاصل بين حي البتول وحي النصر(وهو يقع على نفس الخط تقريباً)، وتغيير شكل ساحة السيطرة، بشقها من الوسط أو ما يراه المهندسون المختصون، ثم يستمر الشارع بمسيرهِ ليرتبط بالشارع الفاصل بين منطقتي الرشاد وحي النوريين، ثم يعبر من القاعدة العسكرية الى مستشفى الشماعية، لينحرف قليلاً نحو اليمين(سدة حي طارق) مستغلاً طريق السدة، ليصل الى منطقة الدسيم، ثم منطقة الحميدية، ثم منطقة سبع قصور وحي الغرير، ويستمر على نفس السدة ليصل إلى سيطرة(الشعب – الحسينية)، ويستمر طولاً على سدة حي البساتين منحرفاً تدريجياً نحو اليسار حتى يصل الى(الجزيرة السياحية).
   كما في كل الطرق السريعة، يجب عمل مجسرات لهذا الشارع وشوارع فرعية أيضاً، ونبدأ بعملها وفق قاعدة(الأهم فالمهم)، فلا بُدَّ من وجود مجسر للشارع المعروف بـ(السياحي) و مجسرين لحي طارق(القديم والوسط) ومجسر لسيطرة(الشعب- الحسينية).
بقي شئ...
   إن إقامة وإنشاء هذا الشارع مهم جداً، فهو سيحقق قفزة إقتصادية وعمرانية وسكانية وخدمية كبيرة جداً للعاصمة بغداد، خصوصاً وأنهُ سيكون رابط لكثير من الشوارع المهمة، الموجودة حالياً كطريق(المشتل-المعامل) وطرق(مدينة الصدر مع مناطق حي طارق والدسيم والحميدية)، وأهمها وأكبرها طريق( الشعب–الحسينية)؛ نتمنى من أمانة بغداد وكافة المسؤولين، إعارة الموضوع الأهمية المطلوبة... سأعود لأكمل...  
.........................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي/ العراق
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف