الأخبار
السفير اللوح: المسافرون العالقون بمعبر رفح وصلوا مدينتي الإسماعيلية والقاهرةالسفير حساسيان: أجندات إقليمية وداخلية تعرقل المصالحةترامب: إبرام صفقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين الأكثر إشكالاًنتنياهو عن قرار نقل السفارة للقدس: أنه يوم عظيم لشعب إسرائيلالديمقراطية تحيي ذكرى انطلاقتها في المزرعة الغربية بمسيرة ضد الاستيطانترامب: ما تقوم به روسيا وإيران في سوريا "عار"مصرع 18 صومالياً في تفجيرين منفصلين بمقديشووزارة الخزانة الأمريكية تفرض أكبر حزمة عقوبات على كوريا الشماليةالسعودية تطرح وظائف عسكرية للنساء.. هذه شروطهاإدخال 40 شاحنة محملة بالوقود المصري لمحطة توليد الكهرباء بغزةقيادي بحماس: وعود مصرية بعودة العمل بمعبر رفح بشكل طبيعيالأسبوع المقبل.. نتنياهو يقدم إفادته في قضايا فسادسيئول: لا يمكننا الإعتراف بكوريا الشمالية كدولة نوويةعلى الحدود الشرقية للقطاع.. جريمة إسرائيلية من نوع آخرغضب فلسطيني من قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس بذكرى النكبة
2018/2/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنت الحب بقلم: رولا منير عبد الله الصليبي

تاريخ النشر : 2018-02-13
أنت الحب بقلم: رولا منير عبد الله الصليبي
أنت الحب
مهداة إلى شَاعِرِ الْعَالَمِ الَّذِي بِنُورِهِ اكْتَنَفَ الْأَلْبَابْ..اَلشَّاعِرُ وَالرِّوَائِي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه مع أطيب التمنيات
الشاعرة السورية رولا منير عبد الله الصليبي
يا من خلق الحب لأجله بل هو الحب ذاته
أغدق بعشقك طربا أنت تشدو لحنه
لأنك أنت العشق وترانيمه
يا كحل عيني اقترب أكثر قوتي بقربك
يا حبي يناديك قلبي فالمس نبضاته لا تهدأ
يا شجوني: يغرد ويشدو فؤادي طربا وحبا بك
قد تجتمع الحروف اعتصاما لحزنك
تجتمع العبارات راكعة ساجدة لأجلك
تجتمع الكلمات تنادي فقط اسمك
وكأن الجمل تروضت لتناغي بحبك
وكأن السطور ترفض منافساً لك
رفض الحبر أن يكتب لغيرك
القلم يلفظ بعشقك وكأنه لا يعرف غيرك
أتعلم !حتى مداد قلمي بات يغار منك ؟!!!
محور الحديث أنت وأنك أنت القضية
فمدينة العشق سكنت بعيونك
وضوء الفجر ارتسم بمحياك
قوافل من الحروف تحت أمرك
بحور الشعر خلقت لتكتبك
الكتب لا تحلو قراءتها إلا بذكرك
لا يحلو الصباح إلا بنظراتك
فشموعي تنير فقط بوجودك
ورودي تذبل برحيلك
السماء ظلمة بحزنك
تزهر أزرار الجوري لأجلك
ولكن لا أعلم معنى هذا ؟أأأأأحبك!!!!!!!
الشاعرة السورية رولا منير عبد الله الصليبي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف