الأخبار
مدير عام الدفاع المدني يختتم زيارته لجمهورية أستونياالمطالبة بتكريم مؤلف كتاب (د. حيدر عبد الشافي – الرجل والقضية)نقيب المقاولين يدعو لحل مشكلة الإرجاع الضريبيالفرقان تقيم معرض لتوزيع الألبسة في عين الحلوةسوريا: إدارة "ترامب" تنفذ تعليمات إسرائيل حول الجولانلبنان: المفتي الحبال يستقبل وفد الهيئة الاسلامية الفلسطينيةلبنان: مهرجان شعري حاشد للمنتدى الثقافي الأدبي الجنوبي في الصرفندالجامعة العربية الامريكية تكرم الطالب قسام صبيحنقابة الصحفيين تدين اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة الصحفيين الدوليةالديمقراطية تحذر من قطع المساعدات الغذائية والمالية للاجئين الفلسطينيين بسورياأبوظبي تحتضن مؤتمر "تحالف الأديان لأمن المجتمعات"مصر: محافظ أسيوط يوجه برفع اثار الأمطار بعزبة سعيدلقاء جماهيري مفتوح بين مجلس بلدي دورا والمواطنيناللواء أبو بكر يشارك بإحياء ذكرى اعلان الاستقلال وذكرى استشهاد عرفاتالفصائل الفلسطينية: نرحب بالجهود المصرية لطي صفحة الانقسام
2018/11/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طبعة جديدة من رواية"شبابيك زينب" للكاتب الفلسطيني رشاد أبو شاور

تاريخ النشر : 2018-02-13
طبعة جديدة من رواية"شبابيك زينب" للكاتب الفلسطيني رشاد أبو شاور
طبعة جديدة من رواية"شبابيك زينب" للكاتب الفلسطيني رشاد أبو شاور

كتب:شاكر فريد حسن

عن دار"الشروق"في عمان، صدرت طبعة جديدة من رواية"شبابيك زينب"للكاتب والروائي الفلسطيني المبدع رشاد أبو شاور. وكانت الطبعة الأولى صدرت في العام١٩٩٤عن منشورات"الآداب"في بيروت.

وتدور أحداث الرواية في مدينة جبل النار، نابلس، ابان الانتفاضة الشعبية الكبرى، انتفاضة الحجر، وبطلها"غسان هواش"، وهي رواية الحب والبطولة والمقاومة والشعر والكبرياء والانتفاضة المذبوحة في ظلمات"اوسلو"وأوهام السلام المزعوم.

ويذكر أن رشاد أبو شاور هو قاص وروائي ومثقف مشتبك فلسطيني، من مواليد قرية ذكرين قضاء الخليل، وقد انخرط في صفوف حركة المقاومة الفلسطينية وتسنم عددًا من المناصب القيادية في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، واشغل نائبًا لرئيس تحرير مجلة" الكاتب الفلسطيني"الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب والصحفيين الفلسطينيين في بيروت.

وهو يعيش في الاردن، ويكتب مقالات في الصحافة العربية ومواقع الانترنت.

ولأبي شاور عدداً من المؤلفات في القصة والرواية، وصدرت أعماله الكاملة في العام١٩٩٩عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، وهو من المعارضين الأشداء لاتفاق اوسلو.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف