الأخبار
وزير الصحة: القدس مركز اهتمامناتفاصيل "محاولة انقلاب" في البيت الأبيض.. كيف نجا ترامب؟وزيرة الاقتصاد: قرصنة إسرائيل لمستحقاتنا الضريبية ضربة للاقتصاد الوطنيالأجهزة الأمنية ومكتب الصناعة والتجارة يتلفان 167 كرتون مياة صحية منتهية الصلاحيةنابلس: الضابطة الجمركية تنفذ نشاطاً ترفيهياً لمدرسة احتياجات خاصةالوطني الفلسطيني: القرار الإسرائيلي بشأن مخصصات الأسرى إرهاب سياسي ومالي ضد شعبنااليمن: المالية توجه بمنح تخفيضات جمركية للمغتربين العائدين" خروج نهائي"مفوض رام الله والبيرة يشرف على انتخابات برلمان طلابيفارس: رعاية أسر الشهداء والأسرى حق كفلته الحركة الوطنية ولن نتنازل عنهابو بكر: اسرائيل تمارس ارهابا اقتصاديا منظما ضد الفلسطينيينقوارب وواصل تنهيان حملتهما الشتوية في سلفيتسلطة النقد تبحث آخر التطورات حول فكرة إنشاء بنوك تعاونية بفلسطينمشروع "سمو".. مجابهةٌ وتحدي للعنف والكوارث في المجتمع الفلسطينيالوزير الحساينة يتفقد مشروع إنشاء 75 وحدة سكنية بمنطقة أبراج "حي الندى"قصف مدفعي إسرائيلي لموقعين تابعين للمقاومة شمال قطاع غزة
2019/2/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ريما شعر كمال ابراهيم

تاريخ النشر : 2018-02-12
ريما شعر كمال ابراهيم
اليكم قصيدة الشاعر كمال ابراهيم ( ريما ) المهداة للأخت والصديقة الفنانة التشكيلية اللبنانية ريما عوام نصًّا وبالصوت والصور ورسومات للفنانة عبر اليوتيوب:
ريما
شعر كمال ابراهيم
سمراءُ مدلَّلةٌ سحرُهَا فاقَ الخَيَالْ
فنَّانَةٌ تَشْكِيلِيَّةٌ ترْسِمُ أرْوَعَ اللَّوْحَاتْ
لبنانِيَّةٌ ذاعَ صِيتُهَا في كُلِّ البِلادِ
فاخْضَرَّتْ لَهَا الأرْزَاتْ،
عَرَبِيَّةٌ مُحَنَّكَةٌ تَغَارُ مِنْهَا أرْقَى الأمِيرَاتْ،
صدِيقَةُ العُمْرِ والقَلْبِ
أخُطُّ لَهَا أحْلَى الكَلِمَاتْ،
لَوْ تَعْرِفُ مَدَى تَقْدِيرِي لَهَا
لأهْدَتْنِي أجْمَلَ البَسْمَاتْ،
أجِلُّهَا وَأدْعُو لَهَا بالخَيْرِ
أقِيمُ لَهَا الصَّلَوَاتْ
أدْعُو لَهَا السَّلامَةَ وَطُولَ البَقَاءِ
مِنْ رَبِّ العِبادِ ، رَبِّ السمَاوَاتْ
أطْلُبُ لَهَا الصِّحَّةَ والعَطَاءَ
فِي كُلِّ الأوْقَاتْ،
صَدِيقَةُ الشِّعْرِ والفِكْرِ
ذكِيَّةٌ لا تَعْرِفُ الهَفْوَاتْ،
مُبْدِعَةٌ فِي سِحْرِ الفُنُونِ
ترْسِمُ أفْضَلَ الرَّسْمَاتْ،
رِيمَا ، أيتُهَا الفَنَّانَةُ الأصيلَةُ
لَكِ مِنِّي وَلِفَنِّكِ الرَّاقِي أصْدَقُ التَّحِيَّاتْ.
9.2.2018
كمال ابراهيم
المغار/الجليل.


 

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف