الأخبار
التربية و"الجمعية الألمانية لتعليم الكبار" توقعان مذكرة تفاهمتكريم مدراء المدارس المبادرين والمتميزينحالات اختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في برطعةإصابة طفل برصاص الاحتلال في الجانية غرب رام اللهجدول مباريات دور 8 من بطولة الناشئين لمواليد 2001/2002تقرير لمركز معا: حين يرسب الإسفلت..عيوب البنية التحتية للطرقات بالضفةالاحتلال يعتقل نجل رئيس لجنه القدس بالمجلس الثوري عدنان غيثالعليا الإسرائيلية تقرر مناقشة الالتماس ضد الإفراج عن جثامين الشهداءتنويه مهم من إدارة معبر رفح بخصوص العالقينالحمد الله يلتقي كحلون ويبحث معه عددًا من القضايا المهمةالزهار: أي ثورة إصلاحية عربية ستنهض بمشروع تحرير القدسموقع عبري يكشف حالة أحد الجنود المصابين بانفجار العبوة الناسفةشركات النظافة: ما حدث مع السفير العمادي عمل فردي نعتذر عنهمصر: حزب الأمل والعمل: الأجهزة الأمنية تصدت لمحاولات تكرار سيناريو ينايرالكتلة الطبية الديمقراطية تحذر من انهيار القطاع الصحي بغزة
2018/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ريما شعر كمال ابراهيم

تاريخ النشر : 2018-02-12
ريما شعر كمال ابراهيم
اليكم قصيدة الشاعر كمال ابراهيم ( ريما ) المهداة للأخت والصديقة الفنانة التشكيلية اللبنانية ريما عوام نصًّا وبالصوت والصور ورسومات للفنانة عبر اليوتيوب:
ريما
شعر كمال ابراهيم
سمراءُ مدلَّلةٌ سحرُهَا فاقَ الخَيَالْ
فنَّانَةٌ تَشْكِيلِيَّةٌ ترْسِمُ أرْوَعَ اللَّوْحَاتْ
لبنانِيَّةٌ ذاعَ صِيتُهَا في كُلِّ البِلادِ
فاخْضَرَّتْ لَهَا الأرْزَاتْ،
عَرَبِيَّةٌ مُحَنَّكَةٌ تَغَارُ مِنْهَا أرْقَى الأمِيرَاتْ،
صدِيقَةُ العُمْرِ والقَلْبِ
أخُطُّ لَهَا أحْلَى الكَلِمَاتْ،
لَوْ تَعْرِفُ مَدَى تَقْدِيرِي لَهَا
لأهْدَتْنِي أجْمَلَ البَسْمَاتْ،
أجِلُّهَا وَأدْعُو لَهَا بالخَيْرِ
أقِيمُ لَهَا الصَّلَوَاتْ
أدْعُو لَهَا السَّلامَةَ وَطُولَ البَقَاءِ
مِنْ رَبِّ العِبادِ ، رَبِّ السمَاوَاتْ
أطْلُبُ لَهَا الصِّحَّةَ والعَطَاءَ
فِي كُلِّ الأوْقَاتْ،
صَدِيقَةُ الشِّعْرِ والفِكْرِ
ذكِيَّةٌ لا تَعْرِفُ الهَفْوَاتْ،
مُبْدِعَةٌ فِي سِحْرِ الفُنُونِ
ترْسِمُ أفْضَلَ الرَّسْمَاتْ،
رِيمَا ، أيتُهَا الفَنَّانَةُ الأصيلَةُ
لَكِ مِنِّي وَلِفَنِّكِ الرَّاقِي أصْدَقُ التَّحِيَّاتْ.
9.2.2018
كمال ابراهيم
المغار/الجليل.


 

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف