الأخبار
صحيفة: إسرائيل توافق على إطلاق سراح الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم بعد صفقة شاليطموقع إسرائيلي: السنوار أطاح بليبرمانالليلة.. سماء فلسطين على موعد مع ظاهرة نادرةإصابة طفل بحادث سير جنوب غزةمشاهد تُنشر لأول مرة لصاروخ "جحيم عسقلان"الجهاد الإسلامي وحزب البعث يؤكدان على التمسك بنهج المقاومةتحديات الثقافة والمثقف العربي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأولفلسطينيو 48: إيمان القاسم تخصص مساحة لوضع قائمة مطالب من رؤساء المجالس المحليةصيدم: إطلاق مشروع الشراكة مع إيطاليا لتطوير التعليم ما قبل المدرسيمصر: الاتحاد العام للاعلاميين العرب يكرم رئيس رابطة مثقفي مصر والشعوب العربيةمصر: مستقبل وطن القاهرة يحتفل بالمولد النبوي الشريفمحمد صلاح على أجندة برشلونة بطلب من ميسيمدير عام الدفاع المدني يختتم زيارته لجمهورية أستونياالمطالبة بتكريم مؤلف كتاب (د. حيدر عبد الشافي – الرجل والقضية)نقيب المقاولين يدعو لحل مشكلة الإرجاع الضريبي
2018/11/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ريما شعر كمال ابراهيم

تاريخ النشر : 2018-02-12
ريما شعر كمال ابراهيم
اليكم قصيدة الشاعر كمال ابراهيم ( ريما ) المهداة للأخت والصديقة الفنانة التشكيلية اللبنانية ريما عوام نصًّا وبالصوت والصور ورسومات للفنانة عبر اليوتيوب:
ريما
شعر كمال ابراهيم
سمراءُ مدلَّلةٌ سحرُهَا فاقَ الخَيَالْ
فنَّانَةٌ تَشْكِيلِيَّةٌ ترْسِمُ أرْوَعَ اللَّوْحَاتْ
لبنانِيَّةٌ ذاعَ صِيتُهَا في كُلِّ البِلادِ
فاخْضَرَّتْ لَهَا الأرْزَاتْ،
عَرَبِيَّةٌ مُحَنَّكَةٌ تَغَارُ مِنْهَا أرْقَى الأمِيرَاتْ،
صدِيقَةُ العُمْرِ والقَلْبِ
أخُطُّ لَهَا أحْلَى الكَلِمَاتْ،
لَوْ تَعْرِفُ مَدَى تَقْدِيرِي لَهَا
لأهْدَتْنِي أجْمَلَ البَسْمَاتْ،
أجِلُّهَا وَأدْعُو لَهَا بالخَيْرِ
أقِيمُ لَهَا الصَّلَوَاتْ
أدْعُو لَهَا السَّلامَةَ وَطُولَ البَقَاءِ
مِنْ رَبِّ العِبادِ ، رَبِّ السمَاوَاتْ
أطْلُبُ لَهَا الصِّحَّةَ والعَطَاءَ
فِي كُلِّ الأوْقَاتْ،
صَدِيقَةُ الشِّعْرِ والفِكْرِ
ذكِيَّةٌ لا تَعْرِفُ الهَفْوَاتْ،
مُبْدِعَةٌ فِي سِحْرِ الفُنُونِ
ترْسِمُ أفْضَلَ الرَّسْمَاتْ،
رِيمَا ، أيتُهَا الفَنَّانَةُ الأصيلَةُ
لَكِ مِنِّي وَلِفَنِّكِ الرَّاقِي أصْدَقُ التَّحِيَّاتْ.
9.2.2018
كمال ابراهيم
المغار/الجليل.


 

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف