الأخبار
اللواء أبو بكر: القيادة الفلسطينية لن تدخر جهداً في خدمة الأسرى وعائلاتهمتجمع الشتات الفلسطيني بأوروبا يعقد اجتماعا تشاورياالرعاية والتنمية الأُسَريّة تُوزِّع كسوة العيد ومساعدات مالية على أُسَر مُتعفِّفة في صيدا والبقاعلجنة الحكام باتحاد الكرة تختتم اختبارات اللياقة البدنية لحكامها استعداداً للدوري العاممركز الشباب في الجلزون يكرّم الوزير قدومي على دعمه للعمل الشبابي بالمخيمجمعة: الاحتلال يُسرّع من الاستيلاء على الأراضي لتغيير الواقع السياسي والجغرافيفلسطينيو 48: إعلام ينظّم ورشات في الخطابة لمشروع القيادة الشابّةالأعرج: نسعى للتغلب على تحدي النفايات الصلبة وتحويله لفرصة استثماريةفاعل خير من اهلنا في النقب يستجيب لمناشدة مواطن"فتح" والمجلس القروي يكرمان الناجحين في امتحان "الإنجاز" في قرية حارسالعربية الفلسطينية تهنئ رئيسي دائرة شئون اللاجئين في م.ت. ف واللجنة الشعبية بالنصيراتإتلاف أكثر من 2000 علبة كريم وكوزمتكس منتهية الصلاحية في بيت لحماليمن: مؤسسة رواد التنمية تنفذ مبادرة تأهيل مشروع مياه قرى الهجل والكدام بمديرية تبن بلحجاليمن: الهلال الاحمر بمحافظة صنعاء يختتم دورة الاسعافات الاولية في مديرية همدانالتجمع الفلسطيني للوطن والشتات يتفقد جرحى مسيرات العودة في مستشفى الشفاء
2018/8/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إن أتاك الحزن بقلم سمير دويكات

تاريخ النشر : 2018-02-11
إن أتاك الحزن بقلم سمير دويكات
إن أتاك الحزن
سمير دويكات

إن أتـــــــاك الحزن بجيشه يجر وشعرت أنـــك في وطنك مغترب
ودارت الحقوق وكـــــأنها تغربل وحقوك على الميزان قبح سرب
واهلك مع الحشد لـــــــهم سكات وليس الا انت بين الفكر والكرب
فابشر ان تنال في عصى الايــام فرجا من الله وليس فيه الا قرب
وأزح جبال الهم من على كتفك وابعد فــــي طريق الرحى سرب
فالطيور وان غالبهــــــــا الوطن راحت تبحث عن وطن الرحــــب
فبعض البشر ما لهم سوى الكيد والحسن فقط في ظلال له النخب
فإمــــــــا يكون بلا ألسنة لخوف او فـــي بعد له الستر من العذب
وما همة الا ولهـــــا مفتاح فرج في هدوء وعقـــــــل ينير الدرب
فاياك والحزن القاتل فمــــا خلق الا ولــه الخلق فرح ياتي الغرب
الشمس وان طـــــــال غيمها لها دفىء في شتاء البرد بعد غيــاب
وهي الايــــام يداولها بين الناس علها يكون فيها سعيد لـه ابواب
اعلـــم والقران تعلم ان الله خلق كل شىء وفيه لــــه داء لا يعاب
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف