الأخبار
إعلامية مصرية تثير الجدل بالحديث عن منطقة "تحت ابطيها"العراق: العمل تستنفر ملاكاتها العاملة لمتابعة معاملات المواطنين من ذوي الإعاقةالعراق: العراق ومنظمة العمل الدولية يبحثان اهمية تفعيل دور المنظمةالعراق: إصدار (157182) بطاقة ( كي كارد) للأسر المستفيدة من راتب الإعانةعمرو دياب يرد على أنباء انفصاله عن دينا الشربيني بلقطات خاصةجمال سكاف: المقاومة الخيار الوحيد أمام الشعب الفلسطينيبريجستون" تستضيف "تحدي إطارات بريجستون" خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019"سلطة دبي الملاحية" تُحيي "يوم الطفل الإماراتي" مع "أصدقاء حقوق الطفل"سفراء من أجل حقوق المرأة مشروع يفتتحه مركز الإعلام المجتمعيالوليد بن طلال يكشف يومياته في الريتز.. وهذا الاسم الوحيد الذي استغربه بين المحتجزينأبو دقة يستنكر اعتداء قوات الاحتلال على الأسرى في سجن ريمونحريات: السجون في حالة من الغليان جراء الإقتحامات المتكررةالزكاة توزع 1000 حرام شتوي على 500 أسرة فقيرةالاردن: أبوغزاله يرعى حفل جمعية المحللين الماليين المعتمدين CFA ومسابقة تحدي أبحاث التقييمالاحتلال يَفرض إغلاقاً شاملاً على الضفة الغربية والمعابر مع قطاع غزة
2019/3/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إن أتاك الحزن بقلم سمير دويكات

تاريخ النشر : 2018-02-11
إن أتاك الحزن بقلم سمير دويكات
إن أتاك الحزن
سمير دويكات

إن أتـــــــاك الحزن بجيشه يجر وشعرت أنـــك في وطنك مغترب
ودارت الحقوق وكـــــأنها تغربل وحقوك على الميزان قبح سرب
واهلك مع الحشد لـــــــهم سكات وليس الا انت بين الفكر والكرب
فابشر ان تنال في عصى الايــام فرجا من الله وليس فيه الا قرب
وأزح جبال الهم من على كتفك وابعد فــــي طريق الرحى سرب
فالطيور وان غالبهــــــــا الوطن راحت تبحث عن وطن الرحــــب
فبعض البشر ما لهم سوى الكيد والحسن فقط في ظلال له النخب
فإمــــــــا يكون بلا ألسنة لخوف او فـــي بعد له الستر من العذب
وما همة الا ولهـــــا مفتاح فرج في هدوء وعقـــــــل ينير الدرب
فاياك والحزن القاتل فمــــا خلق الا ولــه الخلق فرح ياتي الغرب
الشمس وان طـــــــال غيمها لها دفىء في شتاء البرد بعد غيــاب
وهي الايــــام يداولها بين الناس علها يكون فيها سعيد لـه ابواب
اعلـــم والقران تعلم ان الله خلق كل شىء وفيه لــــه داء لا يعاب
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف