الأخبار
الاحتلال يقتحم العيسوية وينكل بسكانهاالاحتلال يغلق حاجز قلنديافنزويلا ترفض "ورشة البحرين" وتجدد دعمها للشعب الفلسطيني وقيادته بمواجهة "صفقة القرن"براك يبحث مع وزير "التعليم العالي" التعاون المشتركالمركز النسوي الثوري سلوان يقيم معرض ريشة مقدسيةاليمن: "صدى" تواصل تمكينها السياسي للشباب في المكلا بمحاضرة عن النظريات السياسيةبسمة للثقافة والفنون تستقبل وفداً من اليونسكومؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتيسير خالد: كوشنر يعرض الجزية على دول الخليج العربية لتمويل خطته الاقتصاديةتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيل
2019/6/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تكريم الأسقف (فيتو أنجيولي ) للفنانة ريما عبد الرحمن المزين

تكريم الأسقف (فيتو أنجيولي ) للفنانة ريما عبد الرحمن المزين
تاريخ النشر : 2018-01-23
تكريم الأسقف  (فيتو أنجيولي ) للفنانة ريما عبد الرحمن  المزين

شاركت الفنانة ( ريما عبد الرحمن المزين ) ضيف شرف استثنائي من دولة فلسطين ، بمعرض الفن المعاصر الدولي " دعوة للسلام"  الذي افتتح يوم 18/1/2018  في مدينة (تيجيانو) إيطاليا .
  في  مساء اليوم الثاني للمعرض ،  الجمعة الموافق 19/1/2018 ,  و عقب الانتهاء من احتفالات الراعي سانت ف. م. إيبازيو  ، كرمت ريما المزين من قبل  سعادة المطران / الأسقف (  فيتو أنجيولي) , تقديرا على مشاركتها المميزة في المعرض ، وعن أعمالها الفنية التي تحمل رسائل إنسانية ، وتدعو من خلالها للسلام  , من خلال تقديم شهادتنا "كارتا دي لوكا .0" و "كارتا دي لوكا .1"  نيابة عن (اخوة البحر الأبيض المتوسط) .
بحضور كلا من عمدة تيجيانو (مهندس مورسيانو إيبازيو) و المارشال كارابينيري قائد (فرانشيسكو ليون)
 والفنان جوزيبا منظم المعرض ،  و راعي تيجيانو القس  (لوسيو سياردو)
واهدت بدورها الفنانة ريما المزين  أحد أعمالها التي عرضت ضمن المعرض وهي بعنوان ( من فلسطين محبة وسلام )
والجدير بالذكر  ان معرض الفن المعاصر الدولي " دعوة للسلام" يأتي أيضا ضمن الاحتفالات الدينية لمدينة تيجيانو بالقديس( تونينو بيلو) , و شاركت  الفنانة  ب 3  لوحات فنية وهي :
 لوحة ( منديل القدسية فورنيكا)
 من مجموعتي بعنوان  (من فلسطين محبه و سلام ) ويحتفل بعيدها من كل عام في  9 يوليو ، "فيرونيكا" معناها "الأيقونة الحقيقية" , إنتاج عام 2016  الوان اكرليك على قماش 100/80 سم .
فيرونيكا ...تعرف باسم اورسولا جولياني ، ولدت في  27 كانون الأول 1660 في ميركاتو (إقليم بيزارو بإيطاليا)  لعائلة ثرية ، ابنة فرانشيسكو جوليان وبنيدتيا مانشيني .
تحظى شخصية “فيرونيكا” بهالة كبيرة من القُدسية،  “فيرونيكا” هى المرأة التى مسحت بمنديلها وجه السيد المسيح -حينما وقع تحت ثقل الصليب- بدافع من حبّها له وإشفاقها عليه، وعند عودتها إلى منزلها وجدت أن صورة وجه السيد المسيح قد انطبعت علي هذا المنديل، وقد ظهرت الآلام علي ملامحه، ويُقال أن “فيرونيكا” ذهبت إلى روما وشَفَت الإمبراطور طيباريوس بقوة المنديل الذي تحمله، وأنها عند نياحتها تركته للقديس إكليمنضس أسقف روما.
و منزل “فيرونيكا”  بمدينة القدس مازال موجودا هناك   – و تم تحديده في القرن 15، ليصبح المحطة رقم 6 في طريق الآلام .
وهناك  أيضا  كنيسة تحمل اسم القديسة فيرونيكا , هي كنيسة للروم الكاثوليك تم بناؤها عام 1894 على طريق الالام داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس، في المكان الذي يُعتقد أن القديسة فيرونيكا مسحت فيه وجه المسيح .  
لوحة (رسالة المسيح ...  من فلسطين محبة وسلام )
من مجموعتي بعنوان  (من فلسطين محبه و سلام  , إنتاج عام 2016  الوان اكرليك على قماش 100/80 سم.
تجسد اللوحة رسائل النبي عيسى في نشر المحبة والسلام ، وظفت رمز رمز قديم يعني التجدد و الخير و العيش الرغيد وترمز لسعة الرزق وجلب الحظ و الخصوبة ففي الأساطير القديمة وفي المعتقدات الدينية السماوية، غالباً ما يدل هذا المخلوق على الانبعاث
 ترمز السمكة إلى طبيعة المسيح البشرية
ترمز السمكة إلى آلام المسيح: السمك المشوي يرمز إلى المسيح المتألم! وأعطوه سمكاً مشوياً وشهداً عسلاً، فأكل معهم؟ تعبير عن الآم وقيامة المسيح.

( نجمة الصبح ...... القدس )لوحة  
  ... 201780+80الوان اكرليك على قماش سم
الفكرة / توظيف (نجمة الصبح) المقدسة ، او (كوكب الزهرة ) ، وهو رمز كنعاني مقدس ظهر في الألف الرابع قبل الميلاد ، ورمزوا له بنجمة ثمانية مركبة ،ذات 12, 24 رأس مدبب ، مركزها عبارة عن دائرتين . ومازال هذا الرمز يظهر في الاثواب الشعبية الفلسطينية الى يومنا هذا.
وفي هذه اللوحة ارى مدينة القدس نجمة تنير فلسطين ، رمز للسلام لكل الاديان ، وبهذا العمل اوجه رسالة محبة وسلام من فلسطين لايطاليا وكل العالم .
(أخذت المعلومة عن / الباحث والفنان د. عبد الرحمن المزين، من رسالة الدكتوراه/ تاريخ فلسطين الديني ودنيوي )


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف