الأخبار
الحايك يحذر من انهيار المنظومة الاقتصادية في غزةنقابة المهندسين تعقد ورشة "الواقع المروري في مدينة غزة.. مشاكل وحلول"اتحاد المقاولين يدعو لمقاطعة مكتب تسويق الأنترلوك وحجر الجبهة فيقطاع غزةطائرات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف موقعاً للجيش السوري شمال مطار النيرب بحلبالديمقراطية: الحرب على غزة لوقف مسيرات العودة وإدامة الحصار ونحذر نتنياهوالبرغوثي: القصف الاسرائيلي على غزة جريمة حرب يجب ان تعاقب عليها اسرائيلقوات الاحتلال تقتحم بلدة الرام وتطلق قنابل الغاز بشكل كثيفالرئيس يحضر نهائي كأس العالم بروسيا إلى جانب عدد من قادة الدولأرقام قياسية من نهائي كأس العالم بين فرنسا وكرواتيابعد تتويج فرنسا بالمونديال... أمير قطر يتحدث عن إنجاز رياضيترامب: الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين أعداء للولايات المتحدةرئيس "الفيفا": وقعنا جميعا في حب روسيا خلال استضافتها مونديال 2018الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرةمصرع 40 حوثياً بغارات للتحالف العربي على الحديدةمودريتش يتوج بجائزة الكرة الذهبية ومبامبي افضل لاعب وكين هداف مونديال 2018
2018/7/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المناضلة والأديبة الفلسطينية سميرة أبو غزالة بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2018-01-13
المناضلة والأديبة الفلسطينية سميرة أبو غزالة بقلم : شاكر فريد حسن
وفاة المناضلة والأديبة الفلسطينية سميرة أبو غزالة 

بقلم : شاكر فريد حسن 

توفيت في القاهرة المناضلة والأديبة الفلسطينية الاستاذة سميرة محمد زكي أبو غزالة ، بعد مسيرة حياتية وكفاحية ممتدة ، زاخرة بالعطاء والنضال والابداع والتدريس الجامعي والعمل الاذاعي .

سميرة أبو غزالة من مواليد العام ١٩٢٨ في مدينة جبل النار ، نابلس ، انهت دراستها الابتدائية في الرملة ، والثانوية في القدس ، واختيرت ضمن أول بعثة دراسية للجامعة الامريكية في بيروت ، حيث أنهت دراستها الاكاديمية بموضوعي التربية وعلم النفس سنة ١٩٥٢ ، وحصلت على الليسانس في الادب العربي من جامعة القاهرة عام ١٩٥٦، والماجستير عام ١٩٨٢ ، وعملت بعد ذلك استاذة بالجامعة الامريكية في القاهرة .

وهي مؤسسة ورئيسة اتحاد المرأة الفلسطينية  فرع القاهرة ، واول عضو نسوي في المجلس الوطني الفلسطيني ، وعضو بالمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية .

تمتعت سميرة أبو غزالة بوعي تحرري وفكر ثوري ورؤية وطنية ، وأمنت بجماعية العمل وبالمقاومة لتصفية الاحتلال وتحرير الارض ، وكرست حياتها وقلمها في خدمة القضية الوطنية والنضال الوطني التحرري الفلسطيني ، وعلى مدار أربعين عامًا قدمت برنامجًا اذاعيًا في اذاعة فلسطين بصوت العرب باسم " فتاة فلسطين " .

وكان لسميرة أبو غزالة اهتمام بالكتابة الشعرية والأدبية والسياسية ، فكانت شاعرة مرهفة الاحساس ، وأديبة ملتزمة مهتمة بالأدب القومي الكفاحي ، لها ديوان شعر بعنوان " نداء الارض " ولها في مجال الادب والدراسات عدة مؤلفات ، هي : " مذكرات فتاة عربية ، الشعر العربي القومي في مصر والشام ، ودراسات في الشعر القومي " .

وتناولت سميرة أبو غزالة في قصائدها الوطن الفلسطيني والمأساة الفلسطينية ، وتغنت بالارض والانسان الفلسطيني ، وتميزت قصائدها بالبساطة العميقة والشفافية والصدق التعبيري العفوي ، والمضمون الكفاحي الثوري القومي .

سميرة أبو غزالة رحلت جسدًا ، ولم ترحل فكرًا ومنهجًا ومسلكًا وارثًا أدبيًا وكفاحيًا ، فهي خالدة في قلوب أحبائها ، وفي ذاكرة شعبها ، وذاكرة كل أحرار العالم .

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف