الأخبار
(فدا): على السلطة والمعارضة دعم الرئيس في الأمم المتحدةلجان الرعاية الصحية يؤكد أهمية التشبيك مع مؤسسة الطفولة المبكرة بغزةمركز عمر القاسم يجري فحوصات مجانية للنساء الحوامل شمال القطاعوفد قيادي من الجبهة الديمقراطية يلتقي سفيرة فلسطين في ألمانيافصائل الائتلاف الوطني الديمقراطي تجتمع في نابلسموسى: القضية الفلسطينة عصية على الانكسار رغم كل المؤامراتالجامعة العربية الامريكية تنظم يوما ارشاديا لطلبتها الجدد"الجهاد الإسلامي" تلتقي "جبهة النضال" في "الرشيدية"في اطار جولته الأوروبية.. الرئيس عباس يلتقي المسؤولين الإيرلندييناصابتان في انهيار سقف مبنى قيد الانشاء في مخيم الدهيشةاعلام الاحتلال يزعم: فلسطينيون اقتحموا السياج جنوب القطاع وحاولوا تخريب معداتفتح وحماس تتفقان على ابعاد مخيمات لبنان عن ملف الانقساممنذ بدء مسيرات العودة.. 184 شهيداً وأكثر من 20 ألف جريح شرق القطاعحماس: المفاوضات السرية طريقة بائسة والأفضل تطبيق المصالحةصور: حادث سير غريب في نابلس.. ونشطاء: السيارة تطير
2018/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هـيَ شَمْسي وأنـَا ظلـٌّها بقلم: ادريس الواغيش

تاريخ النشر : 2018-01-12
هـيَ شَمْسي وأنـَا ظلـٌّها
بقلم: ادريس الواغيش
.......
سَمّيها ما شئت
مـَن شئت
سمّيها باسْمِها
باسمكَ
باسمي
أو باسم ليس لي
هي شَمسي
وأنا ظلـُّها
هي أمّي وأمـُّك
منها بعض دَمي
فـيَّ طفل يشبهُـني
وجناح أحلق به
إلى تخوم السماوات القصوى
كلما أزهرت أشجار اللوز في رُبوع قريتنا
كلما نضجت عـَناقيدُ العنب في الدّالية
أحـنُّ إلى أمّي
إلى صَبر امّي
وصَدر أمّي
إلى تقبيل يديها المُعـَروْرَقتين
المُشققتين بالطـُّوب اليابس
وتـُراب الحـُقول العارية
أحـنُّ إليها
حين يراودني الحنين إلى نفسي
إلى دَجاجات أمّي
وديكٌ رومي
يفضحـُني
كلما هـَمَمْتُ بسرقة البيض
أو أسرعت الخـُطى نحو الخطيئة
قبل أن تـُداهمني أنوار الفجر
أتذكر الآن ضحكتها الخـَجولة
كلما أينعت زَهرات برِّيات في عـِرْصَات جـّدي
ودَمعات تتسلل إلى جفون عيني
كلما داهمني وداعَها القديـم‼
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف