الأخبار
اقتحام مقر اللجنة الأولمبية ومطالبة بلجم اعتداءات الاحتلالالأحمد: القيادة تُجري اتصالات عربية وإقليمية ودولية لوقف عدوان الاحتلالمستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين على مدخل جيت شرق قلقيليةنتنياهو لحماس: لا وقف لإطلاق النار بغزة في ظل تصاعد الأوضاع بالضفةمستوطنو شرق رام الله يُحرّضون على قتل الرئيس محمود عباسالهلال الأحمر الفلسطيني: 69 إصابة في مواجهات مع الاحتلال بالضفةحماس: الضفة لن تضع سلاحها حتى انتزاع حرية شعبنا من المحتل الغاصبنتنياهو يُصدر تعليمات جديدة بحق عائلات الشهيدين نعالوة والبرغوثيالشؤون المدنية تنفي نشرها خبراً يتعلق بنية الاحتلال اجتياح محافظة رام الله والبيرةيوسف: مسيرات العودة رسالة قوية للرد على (صفقة القرن)شاهد: المؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع تعقد لقاء لمدراء بنك فلسطين بغزةهنية: الضفة فتحت صفحة جديدة مع الاحتلال عنوانها الدم والشهادةالشاعر: تهديد الاحتلال لحياة الرئيس عباس افلاس أخلاقي وفشل سياسيالإحصاء الفلسطيني يُعلن جدول غلاء المعيشة الفلسطيني الشهر الماضيقيادي بحماس يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية حول اعتداءات الاحتلال برام الله
2018/12/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هـيَ شَمْسي وأنـَا ظلـٌّها بقلم: ادريس الواغيش

تاريخ النشر : 2018-01-12
هـيَ شَمْسي وأنـَا ظلـٌّها
بقلم: ادريس الواغيش
.......
سَمّيها ما شئت
مـَن شئت
سمّيها باسْمِها
باسمكَ
باسمي
أو باسم ليس لي
هي شَمسي
وأنا ظلـُّها
هي أمّي وأمـُّك
منها بعض دَمي
فـيَّ طفل يشبهُـني
وجناح أحلق به
إلى تخوم السماوات القصوى
كلما أزهرت أشجار اللوز في رُبوع قريتنا
كلما نضجت عـَناقيدُ العنب في الدّالية
أحـنُّ إلى أمّي
إلى صَبر امّي
وصَدر أمّي
إلى تقبيل يديها المُعـَروْرَقتين
المُشققتين بالطـُّوب اليابس
وتـُراب الحـُقول العارية
أحـنُّ إليها
حين يراودني الحنين إلى نفسي
إلى دَجاجات أمّي
وديكٌ رومي
يفضحـُني
كلما هـَمَمْتُ بسرقة البيض
أو أسرعت الخـُطى نحو الخطيئة
قبل أن تـُداهمني أنوار الفجر
أتذكر الآن ضحكتها الخـَجولة
كلما أينعت زَهرات برِّيات في عـِرْصَات جـّدي
ودَمعات تتسلل إلى جفون عيني
كلما داهمني وداعَها القديـم‼
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف