الأخبار
التربية تؤكد حرصها الثابت على تطبيق سياسة التعليم الجامعوزير العدل: ولاية الرئيس مستمرة بموجب القانون ولا تنتهي إلا بثلاث حالاتمسؤول بالمنظمة: لا نية لدينا بتأجيل أو المماطلة في تنفيذ قرارت المركزيمصلحة السجون الإسرائيلية تصادر آلاف الكتب من زنازين الأسرىلبحث عملية التسوية.. المبعوث الروسي للسلام يزور فلسطين وإسرائيلسيول: المباحثات مع كوريا الشمالية فرصة ينبغي الاستفادة منها بأفضل شكل"أفكار" والتربية والجامعات تختتم مخيم تدريبي بالأردنالخارجية الروسية لواشنطن: التزموا بالقرارات الأممية بشأن كوريا الشماليةمصر تُرسل وحدتي شرطة إلى دارفور والكونغوالعراق: معتصم النهار سفير الشباب العربي و"شمس" ملكة جمال العراق المغتربتعاون رقمي كبير بين مايكروسوفت وجيمس لمواكبة المستقبلمجموعة العمل الهندسي تعلن عن تأسيس المنتدى الهندسياتهام رئيس وزراء بريطاني سابق باغتصاب الأطفال ورميهم في البحرإتلاف كمية دهان ومستلزماته منتهية الصلاحية في محافظة بيت لحماللبنانية ريتا حرب:"أول نظرة" أثبت امتلاكي مفاتيح أخرى في الدراما
2018/1/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

محمد الكريم: الكاتب ينقل واقعه بالدرجة الأساس إلا أنه ليس نقلاً حرفياً

محمد الكريم: الكاتب ينقل واقعه بالدرجة الأساس إلا أنه ليس نقلاً حرفياً
تاريخ النشر : 2018-01-11
من سماته أنسنة الحمار والكلب في قصصه القاص الكريم: الكاتب ينقل واقعه بالدرجة الأساس إلا أنه ليس نقلاً حرفياً

حاوره: عمر الصالح

(لاأتذكر الساعةَ التي قذفتني فيها أمي في رحم الحياة لأني وُلدتُ بلا عقلٍ، وحين فتحتُ عينيّ على هذه المأساة اكتشفتُ أني وُلدتُ في بطنِ حوتٍ...). هكذا هو الإبداع يولد من فوق جحيم  المعاناة.
محمد الكريم، مهندس وقاص ولد في مدينة النجف الأشرف عام 1987م، نشر مجمل قصصه في الصحف والمجلات العراقية، وحصل على العديد من شهادات التقدير من اتحاد الأدباء والكتاب في محافظته.
نالت الكريم المركز الأول بمسابقة جريدة دليل النجف والمركز الرابع  في مسابقة القلم الحر بمصر 2014، ومن الإصدارات، له مجموعتين قصصية عن دار تموز في دمشق وهما ابي يركض وراء القطيع 2013 وما تجلى في العتمة 2017..

*متى بدأ ولعك في كتابة القصة، وما أول قصة كتبتها؟ وبمن تأثرت من رواد القصة القصيرة؟

** بدأ ولعي بعد قراءتي أول قصة قصيرة "الحلية" للكاتب الفرنسي موبسان في الدراسة الاعدادية ومن بعدها اخذت اجمّع افكاري ولا اعرف كيف تكتب القصة حتى قرأت مجموعة قصص مشتركة بعنوان "لا يوجد لصوص في هذه المدينة لماركيز وخمسة كتّاب اخرين من امريكا اللاتينية" كتبت اول قصة في الصف السادس الاعدادي وضاعت في احد الدفاتر لا أدري أين اختفى الدفتر الذي دونت فيه القصة؟.
لم أتأثر بأحد سوى انني شغفتُ بروايات الروائي العراقي الراحل عبد الهادي احمد الفرطوسي كتب خمس روايات في الخيال العلمي واستفدت من غرائبيتها التي كان يستخدمها.

*(نباح كلب، أنا حمار، بدون إزعاج) قصص قصيرة كتبتها، في أي ضوء كتبت، ما هي الأحداث التي وقعت في هذهِ القصص؟

** هذه القصص تنتمي الى جنس القصة القصيرة جداً الذي يتصف بالتكثيف والايجاز والايحاء والبعد الدرامي والقصر والرمزية كما تعلم، وهي قصص ساخرة/ كوميديا سوداء، اعتمدت ببنائها على انسنة الأشياء انسنة الحمار وانسنة الكلب في القصتين الاولى والثانية، وهي تعبر عن واقع اجتماعي يعيشه الحالمين في مجتمع فاسد، والفساد بشكل عام، وهي من كتاباتي الاولى ونشرتها في كتابي الأول "أبي يركض وراء قطيع الأحلأم".

*برأيك هل يعيشُ كاتب القصة القصيرة غفوة خلال تنقله بين الأحداث القصصية، ما هو السر الذي يضعه في  قصصه؟
** بالتأكيد، ينفصل الكاتب عن واقعه ويندمج بعالم القصة لايشعر بما يدور حوله بل يشعر ويتحسس أجواء القصة.. يفرح ويغضب ويحزن ويتشاءم ويبكي مما يدور في أجواء القصة. وما ان انتهي من الكتابة أجد أنني اسحب نفساً عميقاً املأ صدري بهواء الحياة التي عدت اليها من سفر متعب.

*ما هي السمات التي تثمر في كتابة قصص قصيرة ذات منظور فكري واجتماعي؟
** غالباً ما تناقش وتطرح القصة القصيرة أسئلة تتمحور في قضايا المجتمع وهي في الوقت نفسه تعالج قضايا الانسان والمسكوت عنه بأسلوب ادبي.

* ما الحالة التي يعيشها كتـّاب القصة القصيرة في غمار التساؤلات؟ ما المبتغى الذي تجب في خاطر كاتبها؟
** رحلة بحث دوامة واستقصاء دائم يعيشها الكاتب من أجل ان يفتح مزاليج التساؤلات وفك الشفرات وحل الطلاسم التي هو يعيشها ومندمجا معها، ان الكاتب ينقل واقعه بالدرجة الأساس وهذا النقل ليس نقلاً حرفياً.

*ثمة أمكنة وأزمنة وشخوص تعيش في عالم القصة القصيرة، كيف تفسر هذه العلاقة ضمن مفهوم البناء أو السرد القصصي؟
** هذه عناصر السرد بشكل عام وهي مترابطة بعضها ببعض ولكل قصة واقعها وحياتها أو زمانها وبيئتها وحتى الحوارات ان تكون متماشية مع الزمان والمكان وثقافة الاشخاص ابطال القصة.

* ماذا أخذت و أضافت الحداثة من مفاهيم وضيغ على القصة القصيرة؟
** هذا السؤال يجيب عنه النقّاد، ولكن من وجهة نظري ككاتب ومتذوق للسرد بشكل عام، اضافة الحداثة، السرعة والقصر والايجاز، ظهور جنس القصة القصيرة جداً أهم اضافة للمشهد السردي مقارنة بالأدب الكلاسيكي تجد روايات ديستويوفيسكي روايته الحرب والسلم أربعة أجزاء. ولا اعتقد انها أخذت شيئاً.

*أين موقع المرأة- الأنثى- في قصص محمد الكريم؟
** من أصعب الشخصيات التي أتعامل معها هي المرأة، لابد ان أكون محيطاً بكل أفعالها وتصرفاتها ومزاجها وعلى الرغم من هذه الصعوبات الا أنني وضعتها مرة الحبيبة تمارسه في الظل وبعيداً عن أعين المارة ومرة عاشت في احدى قصصي تحت ظروف الحرب وتحملها القهر والخوف.

* ماتجلى في العتمة، مجموعة قصصية صدرت لك عام 2017، أعطنا لمحات عن هذهِ المجموعة؟
** احتوت  المجموعة على جنسين أدبيين وهما القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً، اعتمدت على ثيمة الغرائبية بأسلوب كوميدي/ الكوميديا السوداء، وأغلب نصوصها نشرتها في صحف ومجلات عراقية.

*دون لنا نشاطات اتحاد الأدباء والكتاب في مدينة النجف؟ ما دور القاص في هكذا نشاطات؟
** يقيم اتحاد الأدباء والكتّاب في النجف أمسيات ثقافية مستمرة كل يوم جمعة لنشاطات الاتحاد ويوم الاربعاء لنشاطات ناديي الشعر والسرد تتضمن قراءات قصصية وشعرية ونقدية ودراسات في الفكر والفلسفة والعمارة على مدار السنة وفي نهاية الموسم يقيم جلسة خاصة تتضمن احتفاء الاتحاد بالمنجز الصادر للأدباء.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف