الأخبار
لتسهيل عملية البحث.. "يوتيوب" يضيف هاشتاغ بالفيديوهات"شبشب" مايا دياب يُفجر أزمة انتقادات على "انستجرام"4 شائعات عن الرضاعة الطبيعية.. لا تصدّقيهااغتصاب جماعي لقاصر بمدرسة بالمغرب.. شاهد التفاصيل"القدس المفتوحة" تشارك بمؤتمر "دور المغاربيين في دعم نضالات فلسطين"النضال الشعبي: على المجتمع الدولي مغادرة مربع الصمت ازاء سياسات الاحتلالالتميمي يستنكر إقرار قانون يهودية فلسطين ويؤكد عروبة وإسلامية أراضيهاتكريم أوائل الثانوية بمديرية غرب خانيونسأب يرضع الـ"بيرة" لابنه.. يثير غضب رواد الانترنت"قدمي بلكي استشهدتي وأكلنا كبسة 3 أيام".. مريم أبودقة تستذكر آخر ماقاله شقيقها الشهيدالرئاسة الفلسطينية: (صفقة القرن) قد تتحول لـ (صفقة إقليمية)فوائد جوزة الطيب في الرجيم والنومالحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانالتغيير والاصلاح :إقرار قانون يهودية الدولة دليل على مدى عنصرية الاحتلالاصبغي شعرك بمكونات في كل منزل دون تكلفة
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التغريد خارج أيقونة التبلد..بقلم رائد الجحافي

تاريخ النشر : 2018-01-08
التغريد خارج أيقونة التبلد..
اقصوصة..
يصعقون لمجرد ملامسة أنامل البنفسج/ اثقلتهم سيمفونيات العزف البالوني/ ينفخون فينتفخون زمهريرٍ/ تتكدس المشاهد والصور/ يحتشون الألم ويعيشونه في أصعب تجلياته/ وفجأة تعاود سيمفونيات الوهم عزف إيقاع الحلم والوهم فتجدهم خفافاً وثقالاً يشرعون الرقص/ يتماوجون ميسرة وميمنة/ وقبل ارتخاء لحظة السقوط يعاودون تحسس ذاتهم اذ يتأكدون عند كل نهاية ان ذاكرتهم مثقوبة/ بينما يتحرر ثقب الأوزون ويتمدد داخل أرجوزة الغباء/ تعاود العادة المشوبة بنتوءآت الاضمحلال الاستعداد مجدداً لنقش تعويذتها القديمة/ تمضي كل الأشياء بثقة لا حدود لها لإدراكها المسبق ان هناك ذات الثقب يتسع وذات الذاكرة تتسرب على شكل بلورات متناثرة تسيح عند كل نهاية نحو معادلة تراجيدية معقدة تفقد الجميع احساسهم القديم..
.. رائد الجحافي - عدن
يناير - 2018م
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف