الأخبار
الحايك يحذر من انهيار المنظومة الاقتصادية في غزةنقابة المهندسين تعقد ورشة "الواقع المروري في مدينة غزة.. مشاكل وحلول"اتحاد المقاولين يدعو لمقاطعة مكتب تسويق الأنترلوك وحجر الجبهة فيقطاع غزةطائرات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف موقعاً للجيش السوري شمال مطار النيرب بحلبالديمقراطية: الحرب على غزة لوقف مسيرات العودة وإدامة الحصار ونحذر نتنياهوالبرغوثي: القصف الاسرائيلي على غزة جريمة حرب يجب ان تعاقب عليها اسرائيلقوات الاحتلال تقتحم بلدة الرام وتطلق قنابل الغاز بشكل كثيفالرئيس يحضر نهائي كأس العالم بروسيا إلى جانب عدد من قادة الدولأرقام قياسية من نهائي كأس العالم بين فرنسا وكرواتيابعد تتويج فرنسا بالمونديال... أمير قطر يتحدث عن إنجاز رياضيترامب: الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين أعداء للولايات المتحدةرئيس "الفيفا": وقعنا جميعا في حب روسيا خلال استضافتها مونديال 2018الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرةمصرع 40 حوثياً بغارات للتحالف العربي على الحديدةمودريتش يتوج بجائزة الكرة الذهبية ومبامبي افضل لاعب وكين هداف مونديال 2018
2018/7/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

واصطنعتك لنفسي..خاطرة بقلم:اسماء حمزة بدران

تاريخ النشر : 2017-12-13
ورد في قصة موسى ان الله تعالى قال له في سورة طه : واصطنعتك لنفسي . والاصطناع هو الاصطفاء . فنعلم اذا ان موسى وجد بصفات بشرية ثم اختير ليكون نبياً. وذلك حتى يكون قدوة لامته ولا يشقُ عليهم اتباعه . وحتى ينشئ فيهم امل الانتخاب والاصطفاء بدرجات قريبة. كان يخلصوا ليكونوا من عباد الله المُخلصين . وان يجتهدوا ليكونوا من الزاهدين والشهداء والعلماء. وذلك ان الله لم يرسل مصطفا لا بشريا بل اصطفاه على ما به من مميزات وعلل بشرية . والشرط هو سلامة القلب . وهنا تثبت الحجة على بني آدم ان التكليف جاء بما يوافق بشريتهم وعللها فكا معصية او تكبر او رفض بعده يهدم. اللهم اصطنعنا لنفسك وثبت قلوبنا على دينك.
اسماء حمزة بدران
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف