الأخبار
2018/4/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

واصطنعتك لنفسي..خاطرة بقلم:اسماء حمزة بدران

تاريخ النشر : 2017-12-13
ورد في قصة موسى ان الله تعالى قال له في سورة طه : واصطنعتك لنفسي . والاصطناع هو الاصطفاء . فنعلم اذا ان موسى وجد بصفات بشرية ثم اختير ليكون نبياً. وذلك حتى يكون قدوة لامته ولا يشقُ عليهم اتباعه . وحتى ينشئ فيهم امل الانتخاب والاصطفاء بدرجات قريبة. كان يخلصوا ليكونوا من عباد الله المُخلصين . وان يجتهدوا ليكونوا من الزاهدين والشهداء والعلماء. وذلك ان الله لم يرسل مصطفا لا بشريا بل اصطفاه على ما به من مميزات وعلل بشرية . والشرط هو سلامة القلب . وهنا تثبت الحجة على بني آدم ان التكليف جاء بما يوافق بشريتهم وعللها فكا معصية او تكبر او رفض بعده يهدم. اللهم اصطنعنا لنفسك وثبت قلوبنا على دينك.
اسماء حمزة بدران
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف