الأخبار
الميادين: الأمن اللبناني أثبت تورط الموساد الإسرائيلي في تفجير صيدا(نيكسو) تحصد جائزة خيار محرري Reviewed.com لمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018إسرائيل: خلية جنين لم تتلق أوامر من غزة والمنفذ لا يزال طليقاًالشيوخي يدعو لانتفاضة زراعية وصناعية وانتاجيةدون شروط مسبقة.. روسيا تعرض مجدداً لقاء يجمع الرئيس عباس بنتنياهولبنان: سنتخذ كل الإجراءات لمنع إسرائيل من بناء جدار على حدودناصور: تركيا تحتفل بعيد ميلاد الفلسطيني محمد الطويلالسيسي يعلن ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة المصرية المقبلةلافروف: انسحاب أي دولة موقعة على الاتفاق النووي الإيراني يسقطهبقوة ست درجات.. زلزال يضرب خليج كاليفورنيا والمكسيكاستعداداً لمعركة عفرين.. قوات خاصة تركية تصل إلى الحدود السوريةماتيس: إيران وكوريا الشمالية دولاً "مارقة" تهددان الاستقرار العالميالسيسي يكشف تفاصيل محاولة اغتيال وزيري الدفاع والداخلية الشهر الماضيختام معسكر العقاب الكشفي الخامس بمدينة الورد الطائفمصر: نجيب:أطالب بسحب الجنسية المصرية من مرسي والشاطر وقيادات الاخوان بالسجون
2018/1/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن.. بقلم:حلوة زحايكة

تاريخ النشر : 2017-12-12
سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن.. بقلم:حلوة زحايكة
حلوة زحايكة
سوالف حريم
الخبيزة مش حرام لكن....
الخبّيزة نبتة طيبة المذاق، تنبت في البراري وعلى جنبات قنوات المياه، موسمها في بلادنا يأتي في فصل الربيع، لكن بلادنا فلسطين التي يتمثل فيها مناخ القارات الخمسة رغم صغر مساحتها وكثرة الطامعين فيها، تجعل شعبنا يأكل الخبيزة اعتبارا من شهر كانون أوّل –ديسمبر- وحتى نهاية موسم الرّبيع، ففي مدينة أريحا ومناطق الأغوار التي تعتبر أكثر منطقة منخفضة في العالم، وتتميّز باعتدال مناخها في فصل الشتاء، تنبت الخبيزة من بدايات شهر كانون أوّل.
وشعبنا الذي يعشق الأرض وخيراتها، يعشق أعشابها البرّيّة التي تطبخ وتؤكل كالخبّيزة والعكوب وغيرها، وأنا لست استثثناء بالطبع، فالخبيزة أكلة شهية يشتهيها أكلها كل من يعرفها.
بالأمس شاهدت في أسواق مدينتنا القدس امرأة تبيع الخبيزة، وتعاطفت معها في هذه الأجواء الشتويّة شديدة البرودة، فربما تكون هذه المرأة أرملة شهيد وأمّا لأطفال، فتسعى في مناكب الأرض باحثة عمّا يسد رمقها ورمقهم، تقدّمت منها لأشتري كمية من الخبيزة، مع أنني عادة لا أشتري الخبيزة بل أبقلها من الأرض مباشرة، فهي تنمو بكثرة في أرضنا المحيطة بالبيت.
عدت إلى البيت أطبخ الخبيزة لتكون وجبة شهيّة لي ولأسرتي. وعندما فاحت رائحة الخبيزة، فجأة تذكرت المرحومة والدتي التي كانت تفضّل وجبة من الخبيزة على أيّ طعام آخر، وكانت تكثر من تبقيلها وطبخها، فهي بهذا تصطاد عصفورين بحجر واحد، فعدا عن أنّ الخبيزة وجبة شهيّة، إلا أنّها مجانية مما تنبت الأرض، وهي بهذه توفّر على أمّي عناء البحث عن ثمن وجبة لأطفالها الأيتام الذين ارتقى والدهم سلّم المجد شهيدا، تذكّرت حبّ والدتي التي غيبها الموت للخبيزة، ولم أعد قادرة على تناول وجبتي في غياب والدتي، فتركت "طبخة الخبيزة" لزوجي وأبنائي وما عادت بي شهيّة للطعام.
12-12-2017
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف