الأخبار
روسيا تعلق وجودها الدبلوماسي في اليمن.. فما السبب؟غدا الأربعاء: استكمال صرف دفعة أكتوبر لموظفي غزةالحريري: سأكشف المزيد عن أزمتي الاخيرةالقوات الأفغانية تستعد لمهاجمة تنظيم الدولة في شمال البلادمجلس الجنوب يناقش واقع الشباب مع 50 شاباً وشابة من ملتقى الطلبةسلطة جودة البيئة تدعو المواطنين لعدم حرق اطارات السياراتالعربية الامريكية تنظم ورشة حول "الانتهاكات التي يتعرض لها العمال بإسرائيل"ابو يوسف: الهبة الشعبية ستتواصل حتى تصبح انتفاضة العودة والحرية والاستقلالبلدية خان يونس تتلف 59 طن مواد غذائية فاسدةد. حمدونة: الاحتلال يضاعف من اعتقالاته في أعقاب انتفاضة القدسفدا: بوحدتنا نقيم دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدسارتفاع في معدلات التحرش بالمجندات الإسرائيلياتالصفدي: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشاملجامعة الإسراء تنظم مؤتمر علمي حول مناهضة التعذيب في فلسطينالمركز النسوي يفتتح أنشطة مشروع "دعم النساء إقتصادياً" بمخيم شعفاط
2017/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا عليه كالرجال بقلم:د.هشام صدقي ابويونس

تاريخ النشر : 2017-12-07
ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا عليه كالرجال بقلم:د.هشام صدقي ابويونس
د.هشام صدقي ابويونس
كاتب ومحلل سياسي
 
ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا علية كالرجال
( بلفور2)
مشهد اليوم كمشهد الأمس أثناء وجود أبو عبد الله أخر ملوك الطوائف في الأندلس والذي سلم مفاتيح الأندلس وبعد  ثمانمائة عام من الحكم الإسلامي مقابل أن يخرج سالماً بأهلة وأمواله وثروته فلما خرج مدحورا ذليلاً ووصل الي ربوة في الطريق سميت زفرت العرب في اشبيليا وقف وبكى علي ملك ضاع منه فقالت له امة كلمتها التاريخية والتي تتكرر اليوم فعلياً ((ابكي كالنساء علي ملكا لم تحافظ علية كالرجال ))..
مشهد التاريخ الإسلامي يتكرر اليوم علي مسمع ومرأى الجميع وذلك بعد إعلان ترانب وعد بلفور الثاني المشؤم وهو القدس عاصمة أبدية لإسرائيل بأوامر أمريكية وسكوت الحكام العرب فمن لا يملك أعطى لمن لا يستحق ..تطور خطير في ظل خنوع عربي وتمسك بعروشهم وانبطاح وخنوع وهذا أفضل توقيت نظراً لتفتيت الوطن العربي ولتولي الخونة العروش اذاً ماذا ننتظر ؟
أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعاً لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و"الأبارتهايد" والتطهير العرقي.
انه  يوم أسود في تاريخ البشرية انه يوم اسود للسلام.. انه يوم اسود لجميع الحكام المتخاذلين.. انه يوم اسود في تاريخ العالم
وان هذا القرار سيكون "تتويجا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني".
وان هذا اليوم هو يوم انتصار تاريخي لأعداء الحرية والسلام الذين يعبثون في الأرض فساداً.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف