الأخبار
12 علامة تدل على نضوج شريك حياتكهكذا يتأكد الرجل من إعجاب المرأة بهالديمقراطية: انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان غطاء سياسي لتصعيد جرائمهاالاردن: أبوغزاله وكلية الحقوق في جامعة القاهرة تنظمان ندوة حول حماية حقوق الملكيةالإفتاء المصرية توضح الحكم الشرعي لمعاشرة الزوجين سراً قبل الزفافولادة عجل بساقين فقط مثل الكنجرو250 عالمًا إسرائيليًا يجتمعون غداً لوقف ظاهرة الطائرات الورقية الحارقةالسفير جبران طويل يبحث مع المتحدث باسم الحكومة القبرصية الأوضاع الفلسطينيةتعين المدرب جمال جود الله يقود فريق كرة القدم بالنادي الأهلي بقلقيليةمشهد مهول.. 11 طنا من قناديل البحر تثير ذعر المصطافينوحدة حقوق الانسان بالداخلية تدين الاحتلال بمنع تسليم جثامين 3 شهداء فلسطينيينفيديو: الروبيان بالكاريتواصل الجهاد يزور عوائل الشهداء والجرحى ورجال الإصلاح والمخاتير لتهنئتهم بعيد الفطروزير الصحة يوعز بعمل مايلزم لعلاج الأسير المحرر الطفل التميميوزير الصحة يُعلن البدء بتشغيل قسم الكُلى الجديد في (جمع فلسطين الطبي)
2018/6/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا عليه كالرجال بقلم:د.هشام صدقي ابويونس

تاريخ النشر : 2017-12-07
ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا عليه كالرجال بقلم:د.هشام صدقي ابويونس
د.هشام صدقي ابويونس
كاتب ومحلل سياسي
 
ياعرب ابكوا كالنساء علي ملك لم تحافظوا علية كالرجال
( بلفور2)
مشهد اليوم كمشهد الأمس أثناء وجود أبو عبد الله أخر ملوك الطوائف في الأندلس والذي سلم مفاتيح الأندلس وبعد  ثمانمائة عام من الحكم الإسلامي مقابل أن يخرج سالماً بأهلة وأمواله وثروته فلما خرج مدحورا ذليلاً ووصل الي ربوة في الطريق سميت زفرت العرب في اشبيليا وقف وبكى علي ملك ضاع منه فقالت له امة كلمتها التاريخية والتي تتكرر اليوم فعلياً ((ابكي كالنساء علي ملكا لم تحافظ علية كالرجال ))..
مشهد التاريخ الإسلامي يتكرر اليوم علي مسمع ومرأى الجميع وذلك بعد إعلان ترانب وعد بلفور الثاني المشؤم وهو القدس عاصمة أبدية لإسرائيل بأوامر أمريكية وسكوت الحكام العرب فمن لا يملك أعطى لمن لا يستحق ..تطور خطير في ظل خنوع عربي وتمسك بعروشهم وانبطاح وخنوع وهذا أفضل توقيت نظراً لتفتيت الوطن العربي ولتولي الخونة العروش اذاً ماذا ننتظر ؟
أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعاً لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و"الأبارتهايد" والتطهير العرقي.
انه  يوم أسود في تاريخ البشرية انه يوم اسود للسلام.. انه يوم اسود لجميع الحكام المتخاذلين.. انه يوم اسود في تاريخ العالم
وان هذا القرار سيكون "تتويجا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني".
وان هذا اليوم هو يوم انتصار تاريخي لأعداء الحرية والسلام الذين يعبثون في الأرض فساداً.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف