الأخبار
الجيش الإسرائيلي يزعم: 20 فلسطينيًا اجتازوا الحدود مع غزةشهيد برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح جنوب القطاعليبرمان: سنهدم منزل منفذ عملية الطعن بغوش عتصيون بأسرع وقتالامن الوقائي والشرطة ببيت لحم يعثران على شاب اختفت أثاره اليوم.. وهذه قصتهسفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصريةصور.. عدد من مؤسسات جنين ومخيمها تكرم اللواء جمال سويطات والصحفي حوشيةوزارة الداخلية الفلسطينية تزور تجمع الخان الأحمراليمن: "صدى" تنظم محاضرة تدريبية عن التسويق الإلكتروني بالمكلافيديو: البطش: (أونروا) تنصلت من التفاهمات التي توصلت إليها مع اتحاد الموظفينقُنبلة سياسية.. إسبانيا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينيةمصر: ماعت والتحالف الدولى يشاركان فى أعمال الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيفمقتل 12 من حركة (الشباب) بغارة جنوبي الصومالقتل طفلة بعمر 5 أعوام لأنها رفضت "تقبيله"وفد برلماني أوروبي: هدم قرية (الخان الأحمر) يرتقي إلى جريمة حربالصحة: 13 إصابة برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط القطاع
2018/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل هو نكبة للفلسطينيين بقلم: عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-12-07
اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل هو نكبة للفلسطينيين بقلم: عطا الله شاهين
اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل هو نكبة للفلسطينيين
عطا الله شاهين
إن اعتراف ترامب بالقدس كعاصمة لإسرائيل، رغم كل التحذيرات، التي جاءت من دول عربية وإسلامية وغربية يعد خطوة متهورة ولا تخدم عملية السلام الخطوة، فإقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الليلة على اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل من شأنه أن يشعل انتفاضة جديدة بسبب أن الفلسطينيين يعتبرون القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، لكن فيما يتعلق بنقل السفارة، فإن ترامب أثناء حملة ترامب الانتخابية قال بأنه سينقل السفارة الأمريكية إلى القدس في حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، والليلة في خطابه دعا إلى نقل السفارة إلى القدس، رغم كل التحذيرات وبخطوته هذه إنما تدمر عملية السلام، لأن القدس ما زالت مدينة محتلة فالقدس حلت بها نكبة أخرى بهذا الإعلان من الرئيس ترامب، رغم كل التحذيرات من جميع الدول، التي قالت بأن إعلانه سيضر بعملية السلام.
ما من شك بأن اعتراف ترامب هذه الليلة شكل ضربة للفلسطينيين، وأفقد أمريكا كراعية لعملية السلام، وأن نفل السفارة هو بمثابة وقوف أمريكا إلى جانب إسرائيل، وخطوته هذه تدعو إلى تحرك عربي من أجل الردّ على هذا الإعلان، الذي أوجع الفلسطينيين، لأن القدس تعد من الثوابت الفلسطينية، التي لا يمكن لأي فلسطيني أن يتنازل عنها..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف