الأخبار
صدعٌ في الحكومة الإسرائيلية بسبب عمليات الضفةإسبانيا تُقر مساهمة إضافية لـ (أونروا) بقيمة 10 ملايين يوروواصفاً إياه بـ (الجاهل).. قيادي فلسطيني يُهاجم وزير الخارجية البحرينيشاهد: احتفالاً ببلوغها الـ (102).. استرالية تقفز بالمظلة من ارتفاع (4300) متراليمن: بلسم تنظم مهرجان احتفالى بمناسبه يوم المعاق العالمىتركيا: قتلة خاشقجي استعانوا بخبير تحقيقات جنائية لتقطيع جثتهالمنسق الإنساني يُعرِب عن قلقه إزاء تصاعُد العنف في الضفة الغربيةتوسيع التعاون يبن فلسطين ورومانيا في عديد المجالات التربوية والتعليميةإصابة شابين دهستهما مركبة للاحتلال بالبيرة واعتقال مواطن على حاجز قلندياالأمم المتحدة تطالب بتحقيق "ذي مصداقية" في قضية مقتل خاشقجي(فتح) ترد على دعوة إسماعيل هنية للقاء الرئيس عباسالتربية تبحث سبل تعزيز التعاون بين فلسطين والصين بمجال البحث العلميوكيل التربية يتفقد "ذكور البيرة الجديدة" بعد تعرضها لاعتداء من الاحتلالمطالبات إسرائيلية بإزالة نصب تذكاري لأديب فلسطيني في عكالجنة إسرائيلية تُصادق على قانون تنظيم وشرعنة الاستيطان بالضفة الغربية
2018/12/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عائد من الظل 3 بقلم : شقيف الشقفاوي

تاريخ النشر : 2017-12-07
من روايتي ( عائد من الظل ) 4
رمى أحجار الدومينو في وجه النمس ، وخرج وهو يتمتم بكلام خافت ثم اتساب صوب كوخه ، لكنه تفاجأ حين لج المفتاح في خرم الباب و تبين له أن القفل قد استبدل و ليس له من وسيلة أخرى لفتحه ، فسيطرت عليه أفكار شيطانية مريبة
تساءل : هل غيرت زوجته القفل ، و حققت تهديداتها ، ألم تقسم له بتغيير القفل و تركه للمبيت في الصقيع إن هو تأخر مرة أخرى ؟
ماذا لو يعود إلى المقهى و يبيت فيها ؟
طرق طرقا خفيفا على الباب علها تتراجع و تفتح له الباب ، لكنها صممت على تنفيذ وعيدها ، تراجع بوخن نحو الخلف ثم اندفع بقوة ، فانبلج الباب و استسلم القفل لشدة الارتطام ، وجدها عارية على غير عادتها وتحسس الدفء في نصف فراشه الآخر ، في تلك اللحظة خطرت بباله حادثة الدليمي يوم تأمر عليه لجودان اسماعيل و كلفه بالمبيت في جبل لعراكب ليخلو له الجو في العبث بحرمته ،،،
أقسم لها بالثلاث و أقسمت هي أيضا ، إذا من ،،، ؟ النمس كان معه في المقهى ، لن يكون إلا ابن بوشليح فهو الوحيد الذي أطل واختفى ، و هل يمكن للجينات الوراثية أن تنقل الخبث من الاباء إلى الأبناء ،،؟
في مساء اليوم الموالي فتحت المقهى أبوابها ، و حام اللعيبة حول طاولات الدومينو , إلا بوخن فقد تأخر عن الموعد ، و تأخر السؤال
قال النمس بنبرته التهكمية ،
بوخن ترشح للانتخابات ، هو الآن منشغل بجمع التوقيعات ، و إعداد برنامج يغري به الناخبين بعد أيام يصبح نائبا في البرلمان ، سنراه على شاشة التلفزيون ، يناقش ويحلل ، ينتقد و يصوب ، سيطبق خطط اللعبة في مناقشة برنامج الرئيس ، ثم أكمل و هو يقلب أحجار الدومينو ، لن يلعب معكم بعد اليوم ، سيلعب مع الكبار بعد أن تمنح له الدولة الامتيازات المغرية كي يرفع كفه للمصادقة ، و ترفع زوجته ساقيها للاستسلام
تبادلوا النظرات فيما بينهم وكأنهم فهموا ما يقصده النمس من تلك الفضائح التي تتقرر في القرية ،
لم يكن عبد الله الهز ينوي الشر أو العبث بشرف الناس ، و قد استقام في وقفته طالبا الصفح و البراءة ، و قال للقاضي اختلطوا معي في الظل ، أصبحوا قطيعا من الذئاب وراء نعجة منفردة عزلها الفقر و زاد في عزلتها الترمل ، و الحاجة لمن يقف جنبها و يحميها
استدار إليها القاضي سائلا ،،، و أنت ؟؟؟
لم تتردد في الإجابة و البوح
قالت : حين تغرق القرية في الظلام يتسلل بوشليح إلى الكوخ مدججا بالوعيد و التهديد باسم الجبهة و التمرد على الاستعمار و الجهاد على الكفار ، و لما مات ذلك الموت الرخيص خلفه عبد الله الهز في تبني ما تأخر من ظلام ، لم التقي به صدفة بل هو من أرغمني بعد مطاردة طويلة و مغامرات لا تنتهي عند بال
"":/"""
شقيف الشقفاوي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف