الأخبار
روسيا تعلق وجودها الدبلوماسي في اليمن.. فما السبب؟غدا الأربعاء: استكمال صرف دفعة أكتوبر لموظفي غزةالحريري: سأكشف المزيد عن أزمتي الاخيرةالقوات الأفغانية تستعد لمهاجمة تنظيم الدولة في شمال البلادمجلس الجنوب يناقش واقع الشباب مع 50 شاباً وشابة من ملتقى الطلبةسلطة جودة البيئة تدعو المواطنين لعدم حرق اطارات السياراتالعربية الامريكية تنظم ورشة حول "الانتهاكات التي يتعرض لها العمال بإسرائيل"ابو يوسف: الهبة الشعبية ستتواصل حتى تصبح انتفاضة العودة والحرية والاستقلالبلدية خان يونس تتلف 59 طن مواد غذائية فاسدةد. حمدونة: الاحتلال يضاعف من اعتقالاته في أعقاب انتفاضة القدسفدا: بوحدتنا نقيم دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدسارتفاع في معدلات التحرش بالمجندات الإسرائيلياتالصفدي: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشاملجامعة الإسراء تنظم مؤتمر علمي حول مناهضة التعذيب في فلسطينالمركز النسوي يفتتح أنشطة مشروع "دعم النساء إقتصادياً" بمخيم شعفاط
2017/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القدس مدينة الحصار والغزو بقلم إبراهيم القعير

تاريخ النشر : 2017-12-07
القدس مدينة الحصار والغزو بقلم إبراهيم القعير
القدس مدينة الحصار والغزو

إبراهيم القعير

تعرض المسجد الأقصى  للحصار ومنع المصلين من الصلاة العديد من المرات . فالقدس حوصرت 23 و هوجمت 52 مرة وغزوها واحتلوها44 مرة.  وهي مدينة الأنبياء واقصر طريق إلى السماء.
 
حاصروا المسجد الأقصى. وانتصر فيه المرابطون والمتظاهرون . ومنعوا الصهاينة من وضع الكاميرات والأبواب الالكترونية . وفشل الكثير في سلب انتصارهم  لينسبوه إلى أشخاص كعادتهم زمن الأعلام الوحيد المضلل. وهم يقهقهون من خلف الكواليس على ما يحدث لشعب الفلسطيني.

 وتكرر الاعتداء على المسجد الأقصى من قبل المستوطنين . ونكشف هدف العدو الصهيوني الذي يريد ترسيخ فكرة دخول الصهاينة إلى المسجد الأقصى في أذهان المواطنين لتصبح مقبولة . وهاهو ترامب  يريد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. وهو يعلم بان الدول العربية والإسلامية في المستوى المطلوب من الضعف والهوان .ضاربا بعرض الحائط علاقاته مع الدول العربية والإسلامية وخاصة الدول المعتدلة . ولكنه يخشى الشعوب.

القدس ليست بحاجة إلى تغيير صورة البروفايل القدس بحاجة إلى وقوف شعبي جاد ومؤثر على الكيان الصهيوني ومن يقف معه .  لماذا تغير بروفايلك وأنت تشتري بضائع المستوطنات وتتاجر بها في الأسواق.وتستقبل الزبائن الصهاينة في بقالتك ومطعمك . وتعمل في مصانعهم .

القدس بحاجة إلى حراك شعبي . ومقاطعة اقتصادية وإغلاق سفارات . وتوعيةوتثقيف من خلال المساجد والمدارس. والتخلص من العجز المكتسب الذي يسيطر علىالمواطن . القدس بحاجة إلى دعم أهلها وليس التخلي عنهم  والوقوف بجانبهم . ومحاربة التطبيع .

الكل يعرف بان العدو الصهيوني يخالف جميع القوانين الدولية والعقائدية والإنسانية والأخلاقية  ويتسابقون علىإرضاءه  ويتسولون   من اجل علاقات أفضل مع لعدو الصهيوني. وهم على يقين انه عدوهم . وسيتخلى عنهم ....

القدس ستعود رغم القهر والذل والظلم  كما أعادها الخليفة عمر بن الخطاب ومن بعده صلاح الدين .  فالقضية الفلسطينية ليست قضية مقدسات فقط أنها قضية احتلال وطن وإبادة شعب .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف