الأخبار
2017/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

متيمة الشاعر كمال ابراهيم

تاريخ النشر : 2017-12-06
متيمة الشاعر كمال ابراهيم
شعر كمال ابراهيم
سألتُكِ " مِنْ أينَ هذا الجَمَالُ !" مُتيَّمَة

فقُلْتِ " إنهُ بدعَةُ الخالِقِ المَعْبُودْ ،
مُطرِبَةٌ أنا
حُسْنِي هَدِيَّةُ الرَّبِّ
وَصَوْتِيَ يُطْرِبُ النايَ والعُودْ.
شَرْقِيَّةٌ أنا
أصْلِي الشَّهامَةُ والكَرَمُ المَعْهُودْ،
إني أعْشَقُ الشِّعْرَ والغناءَ
أعشَقُ العَتابا والميجنا والقُدودْ .
عَرَبِيَّةُ أنا
مِنْ بِلادِ الشّامِ
وَمَجْدِي لِبَنِي قَحْطَانَ يَعُودْ.
إنِّي أعْشَقُ الليْلَ والضُّحى
وأعْبُدُ الرَّبَّ الوَدُودْ.
تعَالَ حَبِيبِي
كُنْ لِي خَلِيلًا،
اعْطِفْ عَلَيَّ بِلَمَّةٍ
تَطْرُدُ آلامِي
وَتَفْتَحُ قَلْبِيَ المَوْصُودْ.
تَعَالَ حَبِيبِي
أنْظُمْ لِيَ لَحْنًا
يُشْفِي غَلِيلِي
يحَقَّقُ حُبِّيَ المَنْشُودْ.
أطْلِعْنِي عَلى ما عِنْدَكَ مِنْ أمانِي
وانْثُرْ عِطْرَكَ نَحْوِي
إني مُتَيَّمَةٌ الى أبعَدِ الحُدُودْ ."
2.12.2017
كمال ابراهيم
المغار/الجليل/
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف