الأخبار
طالع بالأسماء: داخلية غزة توضح آلية السفر عبر معبر رفح غداً الأربعاءهادي أسود يطلق "وينك"إصداران جديدان من جهاز IQOS في السوق المحلي الأسبوع المقبلهيئة الأنظمة والخدمات الذكية تنظم الملتقى السنوي لبرنامج البنية التحتية للبيانات المكانية لإمارة أبوظبيجبهة العمل تستنكر قرار ادارة جامعة القدس المفتوحة رفع سعر الساعة الدراسيةالمدرسة الخضراء للبنات ببلدة عقابا تنظم زيارة إلى البلدة القديمة بنابلسمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط فى جولة مفاجئة على المطعم المركزيمجلس ادارة الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ينتخب أعضاء المكتب التنفيذيالأورومتوسطي: ميثاق الهجرة الجديد خطوة مهمة لتحسين أوضاع المهاجرين عالمياًتجاوزت الرقم القياسي.. فيديو مرعب لتجربة سرعة سيارة "تسلا" الجديدةطريقة بروستد دجاجأكاديمية الوسط للتدريب الالكتروني تختتم دورة مقيم ومستشار تدريبحفل تخريج طالبات مشروع الفتيات القيادية وتعزيز فرصهن الاقتصاديةمركز الخدمة المجتمعية يقدم محاضرتين توعويتينفلسطينيو 48: النائبة نيفين أبو رحمون تطرح قضايا الفجوات الرقميّة
2018/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عائد من الظل 2 بقلم : شقيف الشقفاوي

تاريخ النشر : 2017-12-06
شقيف الشقفاوي
‏30 نوفمبر‏، الساعة ‏06:07 م‏ ·
من روايتي ( عائد من الظل )
عندما مالت الشمس صوب المغيب ، تدفق الظلام على القرية، فانزوى أهلها في أركانها الموحشة بأكواخها الطينية ، و مزاربها الصغيرة الضيقة ، و قد زادت في انتشار الخوف و الرعب و مرارة العيش مع بشر هجرتهم الرحمة و الإنسانية بلا رجعة ،،،
في هذه الأثناء يخرج بوشليح من مخبئه ، و انزاح صوب الأكواخ في خطة محكمة ،سيعرج على محتشد مزوارة ، سيلتقي لجودان اسماعيل و عبد الحميد بن جمام ، و وسيملأ قحفه بالفوضى نتيجة احتسائه للعديد من قنينات الخمر
وقف بو خن و قد اعتلاه الغضب بعدما رأى الدوبل سيس ضمن رتل الأحجار ، واكتشف خيانة النمس له
قل له: بصوت متدحرج و قد بحت حنجرته
اللعبة خنزت يا بوسرطوق !!!
ثم دلف نحو الباب و هو يحك مؤخرته ، و يتوعده بلعبة نظيفة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف