الأخبار
الجيش الإسرائيلي يزعم: 20 فلسطينيًا اجتازوا الحدود مع غزةشهيد برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح جنوب القطاعليبرمان: سنهدم منزل منفذ عملية الطعن بغوش عتصيون بأسرع وقتالامن الوقائي والشرطة ببيت لحم يعثران على شاب اختفت أثاره اليوم.. وهذه قصتهسفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصريةصور.. عدد من مؤسسات جنين ومخيمها تكرم اللواء جمال سويطات والصحفي حوشيةوزارة الداخلية الفلسطينية تزور تجمع الخان الأحمراليمن: "صدى" تنظم محاضرة تدريبية عن التسويق الإلكتروني بالمكلافيديو: البطش: (أونروا) تنصلت من التفاهمات التي توصلت إليها مع اتحاد الموظفينقُنبلة سياسية.. إسبانيا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينيةمصر: ماعت والتحالف الدولى يشاركان فى أعمال الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيفمقتل 12 من حركة (الشباب) بغارة جنوبي الصومالقتل طفلة بعمر 5 أعوام لأنها رفضت "تقبيله"وفد برلماني أوروبي: هدم قرية (الخان الأحمر) يرتقي إلى جريمة حربالصحة: 13 إصابة برصاص الاحتلال شرقي دير البلح وسط القطاع
2018/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الطاحونة بقلم نايف عبوش

تاريخ النشر : 2017-12-06
                                                               الطاحونة

قصة قصيرة.. بقلم نايف عبوش

 طرق نيسمية غير مبلطة.. ليس ثمة وسائل نقل .. يجلبون مؤونتهم قمحا او شعيرا على ظهور حميرهم إلى حيث طاحونة الحاج عمر الخالد.. لطحنها دقيقاً.. او جرشها برغلا ... يلقون حمولتهم في فضاء الطاحونة.. يربطون حيواناتهم بحبل يلفونه حول شيش حديد.. او وتد خشبي يدقونه في الأرض.. بانتظار دورهم في الطحن .. مرح هو مع زبائنه .. يعاونهم في صب الحبوب في قمع الطاحونة.. يمازحهم بظرافة مثيرة للإعجاب.. نملة تسحل عجوة ..عبارة يلاطفهم بها لشحذ همتهم..يفاجئهم بذر حفنة دقيق على قايش التدوير ليهرعوا متزاحمين على الباب هربا من مسخ وجوههم بغبار الدقيق الأبيض .. سمحا معهم في جباية أجرة الطحن.. بضعة دراهم للوزنة.. يقبلها عينا بما تيسر من وجد من ضاقت به ذات اليد منهم .. فضاء الطاحونة يكتض بالطواحين والمارة.. بعضهم يحل ضيفاً على اهل القرية لتناول الغداء ريثما يحين دوره  .. ايقاع قرقعة صوتها.. نغم شجي.. ظل يداعب ذاكرة أجيال متعاقبة من ناس القرية.. ومن خارجها.. ممن كان يمر بقربها.. او يرتادها لطحن قوته أيام زمان ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف