الأخبار
هادي أسود يطلق "وينك"إصداران جديدان من جهاز IQOS في السوق المحلي الأسبوع المقبلهيئة الأنظمة والخدمات الذكية تنظم الملتقى السنوي لبرنامج البنية التحتية للبيانات المكانية لإمارة أبوظبيجبهة العمل تستنكر قرار ادارة جامعة القدس المفتوحة رفع سعر الساعة الدراسيةالمدرسة الخضراء للبنات ببلدة عقابا تنظم زيارة إلى البلدة القديمة بنابلسمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط فى جولة مفاجئة على المطعم المركزيمجلس ادارة الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ينتخب أعضاء المكتب التنفيذيالأورومتوسطي: ميثاق الهجرة الجديد خطوة مهمة لتحسين أوضاع المهاجرين عالمياًتجاوزت الرقم القياسي.. فيديو مرعب لتجربة سرعة سيارة "تسلا" الجديدةطريقة بروستد دجاجأكاديمية الوسط للتدريب الالكتروني تختتم دورة مقيم ومستشار تدريبحفل تخريج طالبات مشروع الفتيات القيادية وتعزيز فرصهن الاقتصاديةمركز الخدمة المجتمعية يقدم محاضرتين توعويتينفلسطينيو 48: النائبة نيفين أبو رحمون تطرح قضايا الفجوات الرقميّةبال تريد يعقد ورشة لتعزيز وتنمية الأعمال ضمن مفهوم الإقتصاد الأخضر
2018/12/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

معاكسة تحت المطر بقلم عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2017-11-21
معاكسة تحت المطر بقلم عطا الله شاهين
معاكسة تحت المطر
عطا الله شاهين
ذات صباحٍ ماطر بينما كنت مسرعا إلى عملي وماسكا شمسية الممزقة، رأيت شابا يرتدي لباسا فاخرا وبدا لي بأنه ينتظر سيارة فارهة، فمرت من أمامه امرأة عادية لها سحنة متعبة، فحاول ذاك الشاب معاكستها، لكن المرأة علا على محياها غضب وتبلل الشاب من المطر، وراحت توسع الشاب ضربا تحت المطر، فتجمع الناس حولهما على صوت الصراخ الذي علا في المكان، لكن الشاب ولّى هاربا، وتفرق الناس في ذاك الصباح الماطر، فعلى محياها رأيت غضبا غير عادي، ولكن بدت المرأة غاضبة من جنون المعاكسات التي لا تنتهي، وقالت ما أوقح معاكسته لكنها كانت معاكسة مبلولة من مطر انتظرنا سقوطه طويلا وسرت إلى عملي وتمزقت الشمسية من شدة المطر ورميتها في الحاوية وسرت تحت المطر، وقلت في ذاتي: ما أروع صد المعاكسات تحت المطر..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف