الأخبار
وقف الرواتب.. إغلاق البنوك وحل التشريعي.. ملامح قرارات المركزي بعد خطاب الرئيسالجيش الإسرائيلي يزعم: 20 فلسطينيًا اجتازوا الحدود مع غزةشهيد برصاص الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح جنوب القطاعليبرمان: سنهدم منزل منفذ عملية الطعن بغوش عتصيون بأسرع وقتالامن الوقائي والشرطة ببيت لحم يعثران على شاب اختفت أثاره اليوم.. وهذه قصتهسفارة فلسطين بالقاهرة توضح آلية سفر الجرحى الفلسطينيين للعلاج بالمستشفيات المصريةصور.. عدد من مؤسسات جنين ومخيمها تكرم اللواء جمال سويطات والصحفي حوشيةوزارة الداخلية الفلسطينية تزور تجمع الخان الأحمراليمن: "صدى" تنظم محاضرة تدريبية عن التسويق الإلكتروني بالمكلافيديو: البطش: (أونروا) تنصلت من التفاهمات التي توصلت إليها مع اتحاد الموظفينقُنبلة سياسية.. إسبانيا تدرس الاعتراف بالدولة الفلسطينيةمصر: ماعت والتحالف الدولى يشاركان فى أعمال الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيفمقتل 12 من حركة (الشباب) بغارة جنوبي الصومالقتل طفلة بعمر 5 أعوام لأنها رفضت "تقبيله"وفد برلماني أوروبي: هدم قرية (الخان الأحمر) يرتقي إلى جريمة حرب
2018/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إمنحوا حكومة الوفاق فرصتها بقلم: أشرف صالح

تاريخ النشر : 2017-11-21
إمنحوا حكومة الوفاق فرصتها بقلم: أشرف صالح
إمنحوا حكومة الوفاق فرصتها
الأصوات التي تهتف ضد حكومة الوفاق لم نسمعها في العشر سنوات الماضية . لماذا نسمعها الآن ؟
"حكومة الوفاق" توافق عليها الجميع . وهي سلطة تنفيذية ذات شخصيات مهنية مستقلة عن الأحزاب السياسية . توافقت عليها جميع الأحزاب السياسية الفلسطينية نتيجة فراغ سياسي وصراع طاحن . جاءت هذه الحكومة لتحصد أشواك شيطانية نبتت في غزة نتيجة الإنقسام . إمنحوا حكومة الوفاق فرصتها كي تعمر ما دمره الإنقسام في عشر سنوات . فليس من المنصف أن نحاسب حكومة الوفاق في أقل من خمسون يوما . حكومة الوفاق تحمل على مسئوليتها حل جميع المشاكل المتراكمة والملفات الشائكة ومقدرات الشعب ومشاكل الشباب . ويترتب على هذا منظومة إقتصادية متكاملة تتبنى حل جميع المشكلات الجوهرية والفرعية . فليس من المعقول أن يحدث هذا التغيير بين يوم وليلة . رغم المصالحة بين فتح وحماس توقعت بداية الحرب الباردة بين الطرفين وأطراف موالية أيضا . وبالفعل حدث ذلك كما توقعت تماما . للأسف الشديد هناك بعض الشخصيات الغير معنية بالمصالحة تهاجم حكومة الوفاق عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي أيضا . وهناك أيضا شخصيات تحاول خلط الأوراق وقلب المفاهيم والتلاعب بالمصطلحات . والدليل على ذلك موضوع التقاعد المبكر الذي تم ربطه بمعاقبة غزة . رغم أن التقاعد المبكر للموظفين العسكريين ليس له علاقة بعقوبات غزة إن صح التعبير . لأن التقاعد المبكر جاء نتيجة تكدس رتب عسكرية ساهمت في إحداث خلل في منظومة الأجهزة الأمنية . فأصبح عدد الضباط أضعاف عدد الجنود . وهناك أيضا أمور كثيرة كانت تسير في مسارها الطبيعي . ومن ثم تم إستخدامها وترويجها عبر وسائل الإعلام على صورة إجراء عقابي على غزة . وعلى المستوى الشعبي والجماهيري أيضا هناك حالة من الهجوم على أداء حكومة الوفاق . وكأن حكومة الوفاق تملك بيدها عصا سحرية تستطيع حل جميع الملفات المتراكمة خلال يومين . والأخطر ما في الموضوع هو أن حركة حماس وبعض الفصائل لا زالت تنادي برفع العقوبات عن غزة . رغم كل التغيرات والإنجازات التي حدثت في أقل من خمسون يوما . فكلنا نعلم الإنجازات والقرارات التي إتخذتها حكومة الوفاق لصالح قطاع غزة . ولا زالت القرارات تصدر من حكومة الوفاق لصالح غزة . أما بالنسبة لحوارات الفصائل في القاهرة اليوم فهي ليس لتوقيع مصالحة كما يعتقد البعض . هي للتفاهم على ما تم التوقيع عليه . ووضع النقاط على الحروف فيما يخص الملفات الكبير وهي . منظمة التحرير وحكومة الوحدة الوطنية والإنتخابات التشريعية والرئاسية وملف الأمن . لقد تم بالفعل التوقيع على المصالحة . فنحن الآن في مرحلة التطبيق على أرض الواقع . بدليل إستلام الحكومة كافة الوزارات والمعابر . ووجود موظفين السلطة الوطنية الفلسطينية على رأس عملهم . وتبني حكومة الوفاق رواتب موظفين غزة ودمجهم مع موظفين السلطة . أنا أرى ككاتب ومراقب للأمور أن ما يجري على أرض الواقع هو عكس ما يقولون تماما . وأن الأمور تسير بشكل طبيعي . وأن حكومة الوفاق حققت بالفعل إنجازات في أقل من خمسون يوما . فأنا أعلم أن الجميع متعطش للحياة الكريمة والأمن والضمان الإجتماعي . والجميع ينتظر رفع معاناة عشر سنوات من الضياع . هذا مطلب شرعي وحق للجميع . ولكن علينا نعلم أن من المنطق أن يكون هناك مساحة من الوقت الكافي لتحقيق كل هذه الإنجازات . فيجب أن نكف عن مهاجمة حكومة الوفاق . لأنها هي الخلاص الوحيد لمستقبل شعب بأكمله . فيجب أن لا نحكم على الأمور بنظرة مسيسة وعواطف جياشة . علينا أن نحكم على مسار الأمور بالعقل والمنطق والدليل .

الكاتب الصحفي : أشرف صالح
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف