الأخبار
روسيا تعلق وجودها الدبلوماسي في اليمن.. فما السبب؟غدا الأربعاء: استكمال صرف دفعة أكتوبر لموظفي غزةالحريري: سأكشف المزيد عن أزمتي الاخيرةالقوات الأفغانية تستعد لمهاجمة تنظيم الدولة في شمال البلادمجلس الجنوب يناقش واقع الشباب مع 50 شاباً وشابة من ملتقى الطلبةسلطة جودة البيئة تدعو المواطنين لعدم حرق اطارات السياراتالعربية الامريكية تنظم ورشة حول "الانتهاكات التي يتعرض لها العمال بإسرائيل"ابو يوسف: الهبة الشعبية ستتواصل حتى تصبح انتفاضة العودة والحرية والاستقلالبلدية خان يونس تتلف 59 طن مواد غذائية فاسدةد. حمدونة: الاحتلال يضاعف من اعتقالاته في أعقاب انتفاضة القدسفدا: بوحدتنا نقيم دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدسارتفاع في معدلات التحرش بالمجندات الإسرائيلياتالصفدي: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشاملجامعة الإسراء تنظم مؤتمر علمي حول مناهضة التعذيب في فلسطينالمركز النسوي يفتتح أنشطة مشروع "دعم النساء إقتصادياً" بمخيم شعفاط
2017/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

دليل الاتحادات الرياضية الفلسطينية بقلم: أسامة فلفل

تاريخ النشر : 2017-11-21
دليل الاتحادات الرياضية الفلسطينية بقلم: أسامة فلفل
دليل الاتحادات الرياضيةالفلسطينية

كتب / أسامة فلفل

تبوأت فلسطين بعد تضحيات وجهود كبيرة مكانة بارزة على الصعيد الرياضي الاقليمي والدولي فى صياغة بعض فصول التاريخ المعاصر للحركة الرياضية الفلسطينية وأصبحت من الدول صاحبة الإبداع والانجاز في العديد من المشاركات وهذا يقود إلى إبراز تاريخها العريق الذى تعرض للإهمال بسبب عدم تصدى أبنائها لكتابة تاريخها المشرق عبر مراحل التاريخ.الغابرة

ومن ناحية ثانية فقد كشفت المنجزات والأحداث الرياضية الأخيرة التى صاغ أبجديات حروفها قادة وأبطال ورموز الوطن ،أن جل الناس يجهلون الكثير من فصول تاريخهم القريب والبعيد.

ولما كانت الاتحادات الرياضية الفلسطينية التى تأسست تحت مظلة اللجنة الاولمبية الفلسطينية هى أحد أهم ركائز العمل الرياضي والوطني ، وهى الأذرع الفتية للجنة الاولمبية والسفير المتجول في كل أصقاع الأرض ، صاحبة الانجازات التاريخية التى تغطى قرص الشمس ،وحيث أنها تقوم بدور محوري فعال لتحقيق وإضافة الانجاز الوطني وتثبيت اسم فلسطين على الخارطة الرياضية العالمية ،لذلك تعتبر هذه المنظومة واجهة الرياضة الفلسطينية بكل مستوياتها ومسمياتها ،وهى هيئة أصيلة ومكون رئيس من مكونات اللجنة الاولمبية الفلسطينية.

ودليل الاتحادات الرياضية خطوة مهمة وضرورية لكتابة التاريخ الرياضي الفلسطيني وصيانته وحفظه من الضياع والاندثار ، حيث الغرض الأساس من إعداد دليل لهذه الأطر الوطنية والرياضية سوف يرسم صورة صحيحة عن هذه الهيئات الرياضية الوطنية ويثبت الانجازات والمكاسب التى سجلتها ويدونها لتتوارثها الأجيال القادمة.

إن الشروع في العمل على أن يبصر هذا الإصدار "دليل الاتحادات الرياضية" النور سيكون بمثابة إشعال شمعة جديدة على درب العطاء ، ودون أدنى شك ستشكل هذه الخطوة عامل تحفيز وتشجيع الاتحادات الرياضية وتضعها أمام مسؤولياتها في حفظ وحماية الإرث الرياضي الفلسطيني بشهوده وشواهده.

خطوة تنفيذ مشروع دليل الاتحادات خطوه مهمة لإعادة كتابة تاريخ فلسطين الرياضي وحفظه من ظلم وظلامية النسيان ، وتأتى هذه الخطوه في إطار الوعى الوطني وتصب في قنوات الإبداع ، حيث حجم الانجازات التاريخية تمثل عمقا وبعدا لتاريخ مشرق وهى فرصة لإظهار تراثنا وجذورنا الرياضية الراسخة والثابتة التى حاول الأعداء طمس معاملها وتزيف حقائقها والتنكر لهذا الرصيد الهائل من المكاسب والانجازات.

ودليل الاتحادات الرياضية سيكون بمثابة وسيلة ثقافية رياضية وطنية لتعزيز المعرفة والتعاون بين قطاعات الرياضة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي ،كذلك الدليل يعمل على تقوية التماسك الرياضي والوطني والاجتماعي وربما هذه الخطوة تفتح الطريق لإعادة لملمة التاريخ وحفظه.

على العموم اليوم وعلى إيقاع حالة الانتشار والازدهار التى تعيشها الساحة الرياضية الفلسطينية وبعد تراكم الانجازات التاريخية ، وبعد حالة الاستقرار للحالة الرياضية الفلسطينية نحن بحاجة لدليل خاص بالاتحادات الرياضية الفلسطينية ليكون مصدر اشعاع حضاري يعكس حجم الإبداع والانجاز الوطني الفلسطيني.

ومن هذه المنطلقات عزمنا بعد التوكل على الله في الابحار لاستخراج الدرر النفيسة من باطن التاريخ الرياضي متسلحين بإرادة قوية وعزيمة فولاذية وإصرار كبير على بلوغ هذه الغاية التى تمثل قيمة عالية من عمل وطني رياضي يعيد عقارب الساعة إلى الأمام ويترجم حجم التطلعات والطموحات التى تسكن في أفئدة الكل الرياضي في الوطن فلسطين.

ختاما ...

الغوص في ثنايا التاريخ القديم والوسيط وبدايات التاريخ الحديث للحركة الرياضية الفلسطينية وتوعية الكل الرياضي بأهمية التاريخ والوعى بقيمته يهدف لبث روح الأصالة والانتماء لزيادة قيمة مفهوم الوطنية والانتماء الأصيل والاعتزاز بالتاريخ اليافع والمجيد والمنجزات التى مازال أريجها يعطر الزمان والمكان ، حيث هذه المهمة الوطنية واجب إنساني ورياضي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف