الأخبار
موديل من صربيا تثير صدمة بسبب صورتها مع والدها الميتاليمن: رئيس جامعة صنعاء يوجه بإنصاف 48 طالباً من المتقدمين بالطب البشريالخضري: انخفاض الإنتاج بنسبة 60% بسبب حظر الاحتلال دخول المواد الخام لغزةالإعلام الإسرائيلي: الجندي الذي قتل برصاص القناص الفلسطيني هو الرقيب (أفيف ليفي)شاهد: نزع شعر الأنف يؤدي إلى الموتتسريب خطير.. "سامسونج" تخطط لقتل أحد أبرز هواتفهاصور صادمة تكشف شعر النجمات المتقصفتغييرات جذرية في واجهة واتس آب للحد من عمليات القتل في الهندمصر: سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية بارزةوداعاً لخدوش السيارات مع هذه المادة المبتكرةالقدومي: لم ولن نعترف بأي قرارات عبثية تصدر عن الاحتلالقانون الدولة القومية اليهودية .. كوميديا سوداءالناصر صلاح الدين:الاحتلال لا يعلم ان المقاومة قادرة على فرض ما تريداحذر.. لا تتناول هذه الخضار والفاكهة بقشرهاصيدم يُكرّم المتقدمة الأكبر سناً لامتحان (الإنجاز) ويُعزي بالطالب غنيمات
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أحبّكِ لأنّني أشتهيكْ بقلم:فراس حج محمد

تاريخ النشر : 2017-11-14
أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ
        فراس حج محمد/ فلسطين
هو شاعر ببعض برودةٍ
هي شاعرة ببعض خديعةٍ
هي لا تنام عاريةً
ونصفُ عارٍ هو
لا شهوةٌ في النّومْ
هي صامتة طوال الوقتِ
لا تضحكْ
هو عابث بما لديه من أوراقْ
لا يكتبُ
لا يقرأُ
بالصّمت يغرقْ…!
(2)
- أشتهيكِ لأنّي أحبّكِ
- أحبّكَ لأنّني أشتهيكْ
(3)
أفتح منفذا في شقوق العزلة الكبرى
فتنهمرينَ
بلاغةً وشعاع ضوءْ
تربو على يديك العصافيرُ
يشبع الوقت منّي
ويورق المجاز على غصن القصيدةْ
(4)
لا شيء غير هذا الفراغْ
كأنّهُ سفرُ النّدمْ
لي منك هنا موت يحاصرني
ويستبدّ في وجعي طيفٌ مباغتْ
(5)
كلّ شيءٍ أبيضٌ حتّى حبر الليل أبيضْ
مثل وصل الحبّ أبيضْ
في صفحة الجسم الورديّة الزهراءِ خيط أبيضٌ
في النّهر أبيضْ
صوتكِ المجبولُ بالآهِ اللّذيذةِ أبيضْ
ورسم الضحكة البيضاءْ
والنّور في الآفاق وحيٌ
يملأ الكلماتِ أبيضْ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف