الأخبار
معضلة "الوجه الجنسي" القبيح.. هكذا تتعامل مع الأمرموديل من صربيا تثير صدمة بسبب صورتها مع والدها الميتاليمن: رئيس جامعة صنعاء يوجه بإنصاف 48 طالباً من المتقدمين بالطب البشريالخضري: انخفاض الإنتاج بنسبة 60% بسبب حظر الاحتلال دخول المواد الخام لغزةالإعلام الإسرائيلي: الجندي الذي قتل برصاص القناص الفلسطيني هو الرقيب (أفيف ليفي)شاهد: نزع شعر الأنف يؤدي إلى الموتتسريب خطير.. "سامسونج" تخطط لقتل أحد أبرز هواتفهاصور صادمة تكشف شعر النجمات المتقصفتغييرات جذرية في واجهة واتس آب للحد من عمليات القتل في الهندمصر: سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية بارزةوداعاً لخدوش السيارات مع هذه المادة المبتكرةالقدومي: لم ولن نعترف بأي قرارات عبثية تصدر عن الاحتلالقانون الدولة القومية اليهودية .. كوميديا سوداءالناصر صلاح الدين:الاحتلال لا يعلم ان المقاومة قادرة على فرض ما تريداحذر.. لا تتناول هذه الخضار والفاكهة بقشرها
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إكسِير الحَياة بقلم: خالد ديريك

تاريخ النشر : 2017-11-14
إكسِير الحَياة

أيها المتأرجح بين رقعة
الصمود والانكسار
لا تكن من الخادعين لميراث العشق،
المهزومين في معركة النيات
لا تسارع الموج الهائج
الذي يقضم الشراع
ولا تضع الكتاب النبض
على رفوف النسيان
فأشعاري لا تزال
تعزف الروائع بنقاء
في وجه التضليل والضباب
تُزين واحات خضراء
في عقر الصحراء
تبدد المنحنيات والظنون
ترصف تضاريس الوصول
تصد المصائب المتتالية
تحت عزم أمل اللقاء
أيها المتذبذب كغيم الربيع
لا تتشبث بالعناد
فتحت وطأة قسوته اندثرت
قصص على أجنحة الهفوات
لا تواكب جحافل اليائسين
كَصبر ذاب على صقيع الانتظار
لا تترجل من صهوة الوفاء
ولا تشد الرحال
قلبي لهيب من الهوى
لوعه الشوق....
أرهقه المدى....
وفي احتضانك
يكمن أسطورة
إكسِير الحَياة.
بقلم: خالد ديريك
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف