الأخبار
رويترز: سائق القنصلية سلم جثة خاشقجي لمتعاون محليالبيت الأبيض يعلق على إعلان السعودية وفاة خاشقجي داخل القنصليةالسعودية تؤكد وفاة خاشقجي في القنصلية وتعفي مسؤولين من مناصبهممطر يؤكد على استمرار مسيرات العودة حتى كسر الحصار عن قطاع غزةأسرى فلسطين: انخفاض أعداد النواب المختطفين إلى أدنى مستوي منذ سنواتمصر: الجمعية العربية للدراسات الإقليمية والإستراتيجية: البلاك ووترز من اغتالت خاشقجي وأخفوا جثتهالأمم المتحدة تفتح ملف خاشقجي وتطالب بمحاسبة الجناةترامب عن ولي العهد السعودي: لا أكاد أعرفهالكشف عن تفاصيل مرعبة في عملية اغتيال خاشقجي وتقطيعهبلدية الزبابدة تفتتح مهرجان الزبابدة السابع للسياحة والثقافة والفنونالكشف عن تفاصيل رسالة مصرية جديدة لإسرائيل بشأن الأوضاع بغزةلجان الرعاية الصحية: طواقمنا الطبية تواصل دورها للجمعة الـ30 على حدود غزةأبو هلال: غزة لن تقبل الحلول الجزئية وبعض التسهيلات بالبر والبحرنقابة المحاسبين تصدر تُعلق على قانون الضمان الإجتماعيبحر: لا أمن لمستوطنات غلاف غزة إلا بفك الحصار
2018/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من دفتر العشق القديم بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2017-11-12
من دفتر العشق القديم بقلم : شاكر فريد حسن
              من دفتر العشق القديم 

بقلم : شاكر فريد حسن 

حبيبتي سغبت ألف عام 

بحثت عن طعام 

رحلت للجبال ، للبحار والأنهار 

وعدت يا حبيبتي من رحلة الدوار 

لا شيء في سفينتي 

لا خبز .. لا ثمار 

وكنت في الميناء تعبربن كالغمام 

كرحلة الحمام 

كغابة مثقلة بالطيب 

وكانت الاحزان في عينيك كالمساء 

ثقيلة الهموم ، كالدماء 

وكنت يا حبيبتي سغبت الف عام 

عطشت الف عام 

فرحت كالغريق لاحت دونه سفينة 

الرجاء 

دمجت في عينيك خبز الحزن بالدموع 

وقلت يا للخصب ما بعد اليوم لن اجوع !! 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف