الأخبار
موقع إسرائيلي: وقف إطلاق النار في غزة سينهار بسرعة كبيرةطائرة إسرائيلية تستهدف مجموعة من الشبان شرقي جباليابعد 106 أعوام على حادثة "التيتانيك".. هذا المفتاح كان قادراً على انقاذهاعمره 99 مليون سنة.. اكتشاف الثعبان المتحجر الأقدم في العالمجديد إنستغرام.. نقطة خضراء تشير إلى اتصال الأصدقاء بالإنترنتمصرية تقتل زوجها لشذوذه وعجزه الجنسيوفاة الممثلة السورية مي سكاف المعارِضة للحكومة في فرنساسما المصري تُرضع قرد.. وتعليقها صادم أكثر من الحدث ذاتهظافر ملحم: الإدارة السيئة لجباية شركة الكهرباء سبب أزمات الكهرباء بغزةمحافظ جنين يبحث مع وفد من أراضي48 تأهيل شارع الجامعة العربية الأمريكيةلتجديد منزلك... إليك أحدث موضة في دهانات الحوائط لعام 2018تعرف على أول لاعب أجنبي يحصل على الجنسية المصريةمصر: حبيب الصايغ يهنئ اتحاد كتاب مصر بذكرى ثورة يوليوعريقات: عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة محل تساؤل بعد (قانون القومية)الهيئة 302 تدين استخدام القنابل الصوتية لتفريق المعتصمين أمام المكتب الإقليمي للأونروا
2018/7/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من دفتر العشق القديم بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2017-11-12
من دفتر العشق القديم بقلم : شاكر فريد حسن
              من دفتر العشق القديم 

بقلم : شاكر فريد حسن 

حبيبتي سغبت ألف عام 

بحثت عن طعام 

رحلت للجبال ، للبحار والأنهار 

وعدت يا حبيبتي من رحلة الدوار 

لا شيء في سفينتي 

لا خبز .. لا ثمار 

وكنت في الميناء تعبربن كالغمام 

كرحلة الحمام 

كغابة مثقلة بالطيب 

وكانت الاحزان في عينيك كالمساء 

ثقيلة الهموم ، كالدماء 

وكنت يا حبيبتي سغبت الف عام 

عطشت الف عام 

فرحت كالغريق لاحت دونه سفينة 

الرجاء 

دمجت في عينيك خبز الحزن بالدموع 

وقلت يا للخصب ما بعد اليوم لن اجوع !! 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف