الأخبار
شاهد: نزع شعر الأنف يؤدي إلى الموتتسريب خطير.. "سامسونج" تخطط لقتل أحد أبرز هواتفهاصور صادمة تكشف شعر النجمات المتقصفتغييرات جذرية في واجهة واتس آب للحد من عمليات القتل في الهندمصر: سفارة مصر بالمغرب تحتفل بالعيد الوطني بحضور شخصيات مغربية ومصرية بارزةوداعاً لخدوش السيارات مع هذه المادة المبتكرةالقدومي: لم ولن نعترف بأي قرارات عبثية تصدر عن الاحتلالقانون الدولة القومية اليهودية .. كوميديا سوداءالناصر صلاح الدين:الاحتلال لا يعلم ان المقاومة قادرة على فرض ما تريداحذر.. لا تتناول هذه الخضار والفاكهة بقشرهاصيدم يُكرّم المتقدمة الأكبر سناً لامتحان (الإنجاز) ويُعزي بالطالب غنيماتتخريج دفعة جديدة من مدرسة الدبكة برام اللهنادي الزيتون يواصل تعزيز فريقه الأول ويتعاقد مع اللاعبين محمد ومحمود البحيصيتوأمة إعلامية فلسطينية مصرية بين موقعي "دولة فلسطين" و"إيجبت بوست وان"مزهر: التصعيد الإسرائيلي ضد القطاع لن ينجح في تحقيق أهدافه
2018/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"جذور" الفنانة التشكيلية جنان بزي

"جذور" الفنانة التشكيلية جنان بزي
تاريخ النشر : 2017-10-24
"جذور" الفنانة التشكيلية جنان بزي

بيروت، في 21 تشرين الأول 2017- برعاية معالي وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري ممثلاً بمستشاره الدكتور أمين فرشوخ، وبحضور السفير الفرنسي في لبنان السيد برونو فوشيه وعدد من الشخصيات الاجتماعية والفنية والإعلامية، افتتحت الفنانة التشكيلية جنان بزّي معرضها الثاني بعنوان "جذور" في غاليري "L’Irregulier" في بدارو والذي يستمر حتى مساء الثلاثاء 31 تشرين الاول،.

تخلل المعرض 52 لوحة مشغولة بطريقة الميكسد ميديا وتترجم الحب العميق للطبيعة والإنسان وتعكس نتاجها عودة إلى "آدم وحواء"، مزيّنة بتخطيط يدويّ يجسد الجذور الإنسانية مع عناصر ومواد ملوّنة طبيعية، وهي أسس التقنية المختلطة التي تعتمدها بزّي.

وعن أعمالها، قالت الفنانة التشكيلية بزّي: "انقل إليكم اليوم من خلال لوحاتي أحلامي وطموحاتي وأحزاني وحبّي وعشقي التي تمازجت فوق سطح اللوحة مع أسرار الطبيعة، وتجسّدت بألوان وترجمت بريشتي، فأتت لوحاتي لتروي لكم أحاسيس نفتقدها أو افكار وذكريات دافئة فارقتنا...".

يذكر أن جنان بزي هي فنانة تشكيلية ومدرّسة لغة فرنسية وفنون في مدرسة "الليسيه فرانكو ليبانيه" في فردان.







 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف